ريو دي جانيرو 13 ديسمبر 2017(شينخوا) حذر البنكان المركزيان في كل من بيرو والبرازيل يوم الأربعاء من مخاطر محتملة من العملات الافتراضية ، المعروفة أكثر باسم بيتكوين.

قال إيلان غولدفاين، رئيس البنك المركزي البرازيلي في تصريح صحفي "إن العملات الافتراضية ، بشكلها المعروف حاليا، ومع هذا الصعود المتقلب، وعدم وجود قواعد تنظمها، تشكل مخاطر قد حذر منها البنك في بيان".

وفي بيان صدر في نهاية نوفمبر، حذر بنك البرازيل المركزي من عواقب سلبية محتملة لهذه العملات الرقمية.

وجاء في البيان أن مثل هذه العملات الافتراضية أو الرقمية ليس لها ضمانات كما هو الحال مع العملات السيادية"، ولا تتمثل بأي رصيد حقيقي، الأمر الذي يضع مخاطر حول من يتعامل بها.

وأضاف أن "قيمتها تأتي فقط من الثقة التي يضعها الأشخاص في من يحولونها لهم."

وقال غولدفاين يوم الأربعاء إن مثل هذه العملات الافتراضية تمثل "فقاعة نموذجية" يتعين على الهيئات التنظيمية "ألا تشجعها".

وفي يوم الأربعاء أيضا، قال خوليو فيلاردي ، رئيس بنك الاحتياطي المركزي البيروفي، إن البيتكوين، باعتبارها أكبر عملة افتراضية، تمثل خطرا حقيقيا عاليا.

وصرح للصحفيين بأنه شخصيا لن يستثمر في مثل هذه العملة لأنها غير مأمونة رغم أن بورصة شيكاغو للتعاملات المالية قد بدأت قبول البيتكوين، الأمر الذي رفع قيمتها كثيرا.

يذكر أن البيتكوين هي أول وأكبر عملة افتراضية أو رقمية ظهرت عام 2009، وشهدت تطورا ملحوظا هذا العام، وبلغت رقما عاليا في قيمتها هو 5000 دولار أمريكي في وقت قريب من سبتمبر، ثم لتزيد عن 18 ألف دولار في مطلع ديسمبر.