مقدّمة: لماذا عملة مونيرو الرقميّة؟

هل تعلم أنك كلما قمت بعملية مالية فإن هناك من يراقبك ويحدّ من تحركاتك الماليّة؟ إن الأنظمة البنكيّة اليوم مبنيّة على أساس المراقبة الكاملة بحجّة أن حساسيّة الأموال المستأمنة عليها من قبل عملائها إضافة للمتطلبّات الأمنيّة للقرن الواحد والعشرين.

فموضوع الخصوصية بشكل عام والخصوصية الماليّة بشكل خاص هو من أكثر المواضيع جدليّة ويشكّل أكثر الأمور التي يسعى خلفها الناس، فأنا شخصياً أشعر بالغرابة وأستنكر اتصال موظف البنك معي ليطلب مني تبرير دخول مبلغ من المال بغير الموعد المعتاد من قبل رب العمل الخاص بي حيث وأنني أقوم بتبرير نفسيس له حتى يحرر المبلغ أفكّر بقرارة نفسي أنّ ذلك ليس من شأنك وأنه ياليت هنالك طريقة معيّنة أستطيع تجنّب هذه المواقف مستقبلاً.

قد تعتقد أن العملات الرقمية كعملة البتكوين هي الحل لمثل هذه المشكلة. إلّا أن هذا الإعتقاد خاطئ والسبب أن عملة البتكوين الرقميّة تحديداً يتم تداولها في سلاسل عامة متاحة للمراقبة من أي شخص أو جهة فلا تعطيك هذه العملة ميزة الخصوصيّة التي تبتغيها.

في عالم العملات الرّقميّة المتنوّع والذّي يزداد اتساعاً يوماً بعد يوم، توفّر عملة المونيرو الرقمية والتي يرمز لها برمز (XMR) خصائص استثنائيّة لا توفّرها أي من العملات الرقميّة الأخرى.

مميزات عملة المونيرو الرّقميّة

كما ذكرنا سابقاً فإن أهم ما يميّز عملة المونيرو الرّقمية هي ميزة الخصوصيّة الماليّة فلا يستطيع أي أحد أن يرى تحرّكاتك المالية ولا حتى الرصيد المتاح للاستخدام في محفظة سلاسل كتل العملة الرّقميّة. أضف لذلك ميزة الأمان وذلك بسبب معادلات رياضيّة كريبتوغرافيّة غير قابلة للإلغاء تحمي العملة والمحافظ.

إضافة لما سبق، فإن عملة المونيرو الرّقمية لايمكن تتبّعها في سلسة كتل العملة الرّقمية بسبب تعقيد التّشفير الخاص بها فهي أيضاً عملة لا مركزيّة يستطيع مالكها أن يستعملها بشتّى المحافظ وبدون تفاوت في قيمتها من مكان لآخر.

ببساطة تقنيّة شديدة، لماذا عملة المونيرو؟

إضافة لكل ما تم ذكره آنفاً في مميزات عملة المونيرو الرّقميّة، فهي بالتأكيد ليست كأي عملة رقمية أخرى تم نسخ معادلاتها الجوهريّة من عملة البتكوين فحسب، بل هي عملة تعتمد بروتوكول الكريبتونوت والذي يشكل من الناحية التّقنية طبقة إضافيّة من البروتوكول تسعى لتحفيز لا مركزيّة ميزة خصوصية عملة المونيرو الرّقمية إضافة لنظام إثبات العمل الذي ينفي إي إدعاء من طرف بعدم القيام بعملية مالية محددة. ويتم دعم البروتوكول والنّظام بوظائف الهاش التي تعمل على تقنين البيانات ذات الحجم الإعتباطي لبيالنات ذات حجم ثابت يسهل التّحكم فيها.

 تاريخ عملة المونيرو الرّقميّة

إن البروتوكول المعتمد في عملة المونيرو تمت كتابته من قبل نيكولاس فان سابرهيغن في أكتوبر من عام 2013 وكانت تستعمل في الانترنت المظلم لشدة تعقيد تشفير تحركات هذه العملة قبل أن يتم إغلاق الأنشطة الغير قانونيّة من قبل السّلطات وتتحول مع بدايات عام 2017 إلى واحدة من أهم 10 عملات رقميّة في العالم عندما تبنّى المطور للصيغة الجوهريّة لعملة البتكوين غريغوري ماكسويل هذه العملة مضيفاً لها ما يسمى “بتوقيع الحلقة” الذي يجعلها منيعة 100% للتّتبع بأي شكل من الأشكال.

فريق النّوابغ خلف عملة المونيرو الرّقميّة

إن عملة المونيرو الرّقمية لامركزيّة السلطة ولا تتبع بأي شكل من الأشكال لمؤسسة أو شركة محدّدة ولكن هناك فريق مكون من سبعة أفراد مستقلين يقومون متابعة هذا المشروع النّاجح بشكل مستقل ويقوموا بتمويله من أموالهم الخاصة.

حتى هذه اللحظة فضّل خمسة من فريق السّبعة ابقاء هويّاتهم مجهولة أما المعروفين للعالم فهم ديفد لاتيباي وريكاردو سباغني.

إن عبقريّة معادلات عملة المونيرو الرّقمية ذكيّة جدّاً، حيث ستتيح للتدوال والتّعامل ما مجموعه 18,4 مليون وحدة من عملة مونيرو الرّقمية وحتى تاريخ 31 أيار (ماي) 2022 حيث ستتم تغذية البرنامج بـ 0,3 وحدة من عملة المونيرو/دقيقة إلى الأبد مما سيجعل العرض غير منتهي وبشكل تنافسي مع الطّلب عليها الذي يوفر مستويات تضخّم صحيّة لها.

إن العمولات على التعاملات الماليّة بعملة المونيرو الرّقميّة خاضعة لعمولة مقدارها يتراوح بين 0.004 إلى 0.02 مونيرو/كيلوبايت.

كيفية شراء المونيرو 

مونيرو هي عملة جديدة وحديثة لذلك يصعب شرائها والمنصات التي تمكنك من شراء العملة قليلة جداً ومن افضلها هي شركة q8 trade  الشركة العربية المرخصة 

بامكانك فتح حساب وشراء عملة ستلر ابداء من 250 دولار اليك رابط الشركة https://goo.gl/JaqjZH

العرض والطّلب على عملة المونيرو الرّقمية