AR_General_300X600.jpg
Please reload

انسحاب أميركا من اتفاق باريس يهبط بأسعار النفط

June 4, 2017

 

هبط سعر خام برنت القياسي اليوم إلى قرابة 50 دولارا للبرميل منخفضا بـ96 سنتا عن جلسة التداول السابقة، وذلك نتيجة المخاوف من أن يؤدي قرار الرئيس الأميركي أمس الخميس دونالد ترمب الانسحاب من اتفاق باريس للتغير المناخي إلى زيادة نشاط التنقيب عن النفط، وهو ما سيزيد من تخمة المعروض في الأسواق العالمية.
كما تراجع الخام الأميركي بـ95 سنتا ليستقر اليوم عند 47.4 دولارا، ويتجه خام برنت والخام الأميركي لتسجيل خسارة أسبوعية في أسعارهما تقترب من 5%.
ويقول جيفري هالي كبير محللي السوق بشركة الوساطة "أو إي أن دي إي" إن قرار ترمب الانسحاب من اتفاق باريس قد يقود إلى تسريع إنتاج النفط في الولايات المتحدة وإلى انسحاب دول كبرى موقعة على الاتفاق، وأضاف هالي أن القرار قد يعقد آفاق السوق النفطية في اتجاه يدفع الأسعار إلى الهبوط.
ويفوق حجم الإنتاج النفطي الأميركي في الوقت الحالي بنصف مليون برميل يوميا المستوى المسجل قبل عام ليصل 9.34 ملايين برميل يوميا، وهو ما يعقد جهود منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لدعم أسعار الخام.
تصريح روسي
وقال الرئيس التنفيذي لشركة النفط الروسية روسنفت سيتشن اليوم إن تنامي صادرات منتجي النفط الأميركيين قد يزيد من زعزعة استقرار السوق، مضيفا أن الاتفاق العالمي على خفض إنتاج النفط لم يعط سوى متنفس مؤقت.
وأضاف سيتشن أن أسعار النفط المتدنية ستبقى لفترة طويلة، مضيفا أنه لا يمكن إعادة الاستقرار للسوق ما لم يكبح جميع المنتجين إنتاجهم.
وفي سياق متصل، سجلت مخزونات النفط الخام الأميركية أكبر هبوط أسبوعي منذ ديسمبر/كانون الأول 2016، إذ هبطت في الأسبوع الماضي بـ6.4 ملايين برميل إلى 509 ملايين برميل، وبلغ استهلاك المصافي أعلى مستوياته عند 17.5 مليون برميل يوميا.
وسجلت صادرات الولايات المتحدة مستوى مرتفعا، إذ زادت بنحو سبعمائة ألف برميل يوميا إلى 1.3 مليون برميل، في حين تراجعت المستوردات بما يقرب من مليون برميل يوميا لتصل إلى 6.6 ملايين

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload