AR_General_300X600.jpg

النفط يواصل الارتفاع والمعروض يقلص المكاسب


ارتفعت أسعار النفط للجلسة الرابعة على التوالي اليوم مع اتجاه المستثمرين لتغطية مراكز مدينة على الرغم من المخاوف بشأن استمرار التخمة في المعروض بالأسواق العالمية.

وزاد خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 35 سنتا بارتفاع 0.7% إلى 46.18 دولارا للبرميل في تعاملات الصباح.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي ثلاثين سنتا أو 0.7% في العقود الآجلة إلى 43.68 دولارا للبرميل.

وتعني هذه المكاسب أن السوق مرتفعة قليلا منذ بداية هذا الأسبوع، بعد أن ظلت منخفضة خلال معظم الفترات الشهر الماضي.

وأكد محللون في "بنك أوف أميركا ميريل لينش" في وقت سابق أن الطلب لا ينمو بسرعة تكفي لاستيعاب الفائض في الإنتاج عند منتجين رئيسيين مثل الولايات المتحدة وإيران ونيجيريا وليبيا.

وقالت جين مكجيليان مديرة أبحاث السوق في تراديشن إنريجي في ستامفورد بولاية كونيتكيت "الإنتاج الأميركي قد يقفز إلى عشرة وربما 10.5 مليون برميل يوميا بحلول نهاية العام، وعندما تضيف إنتاج ليبيا ونيجيريا وبحر الشمال فإن ذلك سيلغي تأثير التخفيضات التي تقودها السعودية".

وتحاول منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وشركاء لها تقليص تخمة المعروض في أسواق الخام العالمية من خلال خفض الإنتاج.

واتفقت دول المنظمة مع 11 من المصدرين من خارجها في مايو/أيار الماضي على تمديد خفض للإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا حتى نهاية مارس/آذار2018.

وعلى الرغم من خفض الإنتاج الذي بدأ في يناير/كانون الثاني ما زالت بالأسواق إمدادات وفيرة نتيجة زيادة الإنتاج في أماكن أخرى.

وارتفع إنتاج النفط الصخري الأميركي بنحو 10% منذ العام الماضي إلى 9.4 ملايين برميل يوميا، وبلغ عدد منصات الحفر النفطية الأميركية العاملة أعلى مستوى في أكثر من ثلاث سنوات.

#اسعارالنفط #تداولالنفط #اسواق #تداول