AR_General_300X600.jpg
Please reload

الأزواج الرئيسية هذا الأسبوع- 24 يوليو 2017

July 24, 2017

الفرق بين النجاح والفشل في تداولات الفوركس يعتمد على الأغلب على زوج العملات الذي تختار التداول به في كل أسبوع، وليس على الطرق التي قد تستخدمها لتحديد نقاط الدخول والخروج. في كل أسبوع، سوف أقوم بتحليل الأساسيات والميول والوضعيات التقنية من أجل تحديد أزواج العملات التي من المحتمل أن تعطي أسهل وأكثر الفرص التداولية الربحية خلال الأسبوع القادم. في بعض الحالات، سوف يكون الأمر تداولاً مع النمط و في حالات أخرى سوف يكون التداول بناءاً على مستويات الدعم والمقاومة في الأسواق الأكثر تراوحاً.
 

الصورة العامة لتاريخ 23 يوليو 2017

الأسبوع الماضي، قلت بأن أفضل التداولات خلال الأسبوع القادم قد تكون تداولات شراء على زوج اليورو/الدولار الأمريكي وزوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي وبيع لزوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي. كانت نتائج هذه التداولات مربحة: ارتفع زوج اليورو/الدولار الأمريكي بنسبة 1.73%، وارتفع زوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي بنسبة 1.13% وتراجع زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي بنسبة 0.86%، ما أعطى معدل ربح إيجابي عام عند 1.24%.

ما يزال سوق فوركس يمر في وضع مستقر، مع عودة ظهور أنماط واضحة، والإختراقات نحو أعلى ارتفاعات خلال عدة أشهر أو حتى عدة سنوات على القليل من أزواج فوركس، وكلها مقابل الدولار الأمريكي. يأتي هذا الأمر نتيجة تراجع الميول على الدولار الأمريكي بعد الشهادة التي كانت متساهلة أكثر من المتوقع من جانيت يللين، رئيسة البنك الفدرالي، أمام اللجنة المصرفية في الكونغريس قبل أسبوعين. محضر الإجتماع التصاعدي من بنك الإحتياطي الأسترالي والتلميحات بالتقليل من التيسير الكمي في أوكتوبر من البنك الأوروبي المركزي، ساعدت في دعم هاتين العملتين.

هذا الأسبوع، أتوقع بأن تكون التداولات ذات الإحتمالية الأعلى هي تداول شراء على الدولار الكندي والدولار النيوزيلندي، بالإضافة إلى اليورو، وبيع على الدولار الأمريكي.

التحليل الأساسي والميول السوقية

العنصر الأساسي الذي يؤثر في السوق حالياً هو وجهة النظر بأن جميع البنوك الرئيسية تقريباً أشارت الآن أنها على الطريق نحو تضييق السياسة المالية، ولكن مع تشاؤم أكبر بكثير بشأن الدولار الأمريكي، حيث أن البنك الفدرالي أشار الآن إلى وتيرة أبطئ في التضييق المالي. ترك هذا الأمر الدولار الأمريكي مع ضعف واضح في سوق فوركس، والذي تعزز بسبب البيانات الاقتصادية الضعيفة، والتي دعمت الحالة المتساهلة. بشكل حاسم، سوف يشهد هذا الأسبوع إعلان محضر اجتماع لجنة FOMC، والذي من الممكن أن يؤثر في الميول المتعلقة بالدولار الأمريكي. بما أن الدولار يمر في نمط تنازلي قوي، فإنه من الممكن أن يكون من الحكمة توقع " وقوع حوادث على طول الخط الأقل مقاومة"، ما يبرر وضعيات البيع على الدولار الأمريكي بشكل مقدم.

الدولار الكندي كان قوياً بشكل خاص هذا الأسبوع بعد رفع أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة من قبل بنك كندا المركزي، في حين أن اليورو والدولار النيوزيلندي سجلاً ارتفاعات جديدة هي الأعلى خلال عدة أشهر في الأسبوع الماضي.

من الجدير بالذكر بأن الجنيه البريطاني ضعيف، وهو أحد العملات القليلة الذي تراجعت قيمته مقابل الدولار الأمريكي خلال الأيام الماضية.
 

التحليل التقني

مؤشر الدولار الأمريكي

 

رسم المؤشر شمعة تنازلية تصاعدية قوية أخرى أغلقت عند انخفاضها وسجل أدنى مستوى خلال 9 أشهر. هناك نمط تنازلي طويل الأجل واضح والسعر شكل مقاومة جديدة في الأعلى ، في الوقت الذي يتبع فيه بوضوح خط نمط تنازلي قوي. بالإضافة إلى ذلك، مستوى الدعم الرئيسي السابق عند 12012 اخترق بشكل حاسم، ولا توجد مستويات دعم واضحة في أي مكان قريب.

 

اليورو/الدولار الأمريكي

 

رسم هذا الزوج شمعة تصاعدية عاموديه قوية، وأغلقت بالقرب من ارتفاعها مسجلاً أعلى مستوى له خلال 23 شهر. هناك نمط تصاعدي واضح طويل الأجل والسعر يتداول في "سقف مفتوح". ولكن، هناك مستويي مقاومة طويلة الأجل رئيسيين في الأمام، بما في ذلك أعلى مستوى رئيسي خلال عدة سنوات بالقرب والذي من الممكن أن يمنع السعر من الارتفاع أكثر، على الأقل على المدى القصير.

 

الدولار النيوزيلندي/الدولار الأمريكي

 

رسم هذا الزوج شمعة تصاعدية عاموديه مخترقة، وأغلق قريباً من ارتفاعه مسجلاً أعلى مستوى له خلال 10 أشهر. هناك نمط تصاعدي طويل الأجل واضح والسعر يتداول في "سقف مفتوح". ولكن، هناك نقطة التواء رئيسية عند 0.7485 في الأمام والتي قد تعمل كنقطة مقاومة وتمنع هذا الزوج من الارتفاع أكثر، على الأقل على المدى القصير.وهو أعلى مستوى خلال عامين. على الرغم من ذلك، من الناحية التقنية، فإن هذه الحركة التصاعدية تبدو وكأن لديها المزيد من المجال للتقدم على المدى القصير.

 

الدولار الأمريكي/الدولار الكندي

 

رسم هذا الزوج شمعة تنازلية قوية أخرى، وأغلق عند أدنى مستوى له مسجلاً أدنى مستوى له خلال 14 شهر. هناك نمط تنازلي طويل الأجل واضح مع كون الحركة خلال الأسابيع القليلة الماضية تنازلية بجودة عالية. السعر وصل تقريباً إلى "سقف مفتوح". ولكن، هناك نقطة التواء رئيسية عند 1.2461 بالقرب منا والتي قد تعمل كنقطة دعم وتمنع هذا الزوج من التراجع أكثر، على الأقل على المدى القصير.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload