AR_General_300X600.jpg
Please reload

النفط الخام يتراجع في مستهل تداولات الاسبوع والتوقعات بمحاولة التعافي

النفط الخام يتراجع في مستهل تداولات الاسبوع وسط القلق من وفرة المعروض
 

 
تراجعت أسعار النفط في مستهل تداولات اليوم الاثنين، حيث اثرت المخاوف العالقة حول وفرة المعروض العالمي على معنويات السوق.

ففي قسم كومكس من بورصة نيويورك التجارية تراجعت عقود النفط الخام تسليم ايلول/سبتمبر لتتداول عند 48.80 دولار للبرميل بحلول الساعة 3:25 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة متراجعة بنسبة 4 سنتات، أو حوالي 0.1٪. وانخفضت إلى أدنى مستوى لها في حوالي أسبوعين ونصف الأسبوع عند 47.98 دولار للبرميل في الجلسة السابقة.

وفي مكان آخر، تراجعت عقود برنت تسليم تشرين الاول/اكتوبر في بورصة أيس في لندن بمقدار 10 سنتات، أي بنحو 0.2٪، لتصل إلى 52.00 دولار للبرميل.

واستقرت أسعار النفط على ارتفاع يوم الجمعة لكنها انهت تداولات الاسبوع بتراجع واضح.

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط بمقدار 76 سنتا أو نحو 1.5٪ في الأسبوع الماضي، بينما انخفض خام برنت بنسبة 32 سنتا، أي ما يقرب من 0.6٪، وسط مؤشرات على أن أعضاء منظمة أوبك عززوا الإنتاج في يوليو، على الرغم من الاتفاق الحالي لخفض الإنتاج.

ووفقا لوكالة الطاقة الدولية، انخفض امتثال أوبك للتخفيضات إلى 75٪ الشهر الماضي، وهو أدنى مستوى منذ بدء الصفقة في كا نون الثاني/يناير.

ووافقت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) و 10 منتجين خارج اوبك، بما في ذلك روسيا، منذ بداية العام على خفض 1.8 مليون برميل يوميا من الإمدادات حتى مارس 2018 من أجل الحد من وفرة المعروض العالمي وإعادة التوازن في السوق.

ومع ذلك، لم يكن لهذه الصفقة حتى الآن تأثير يذكر على مستويات المخزون العالمية بسبب ارتفاع المعروض من المنتجين الذين لم يشاركوا في الاتفاق، مثل ليبيا ونيجيريا، فضلا عن زيادة لا هوادة فيها في إنتاج الصخر الزيتي في الولايات المتحدة.

كما ذكرت شركة خدمات حقول النفط بيكر هيوز يوم الجمعة ان عدد اصدارات منصات النفط التى تعمل فى الولايات المتحدة ارتفع بمقدار ثلاث منصات ليصل الى 768 فى الاسبوع الماضى.

ويعد عدد الحفارات الاسبوعية مقياسا مهما لصناعة الحفر، كما أنه يمثل مؤشرا على الطلب على إنتاج النفط والخدمات النفطية.

وخلال الاسبوع المقبل يترقب المشاركون في السوق صدور التقارير الاسبوعية الجديدة حول مخزون الولايات المتحدة من المنتجات الخام والمكررة يومي الثلاثاء والأربعاء لقياس قوة الطلب في أكبر مستهلك للنفط في العالم.

أما في مكان آخر في نيمكس، فقد تداولت أسعار عقود البنزين الآجلة لشهر ايلول/ سبتمبر عند 1.609 دولار للغالون، في حين استقرت عقود عقود زيت التدفئة تسليم ايلول/سبتمبر عند 1.633 دولار للغالون.

وارتفعت عقود الغاز الطبيعي تسليم ايلول/سبتمبر بنسبة 1.9 سنت، أو ما يقرب من 0.6٪، لتصل إلى 3.002 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.   

 

 

النفط يحاول التعافي – تحليل - 14-08-2017

 

يقدم سعر النفط تداولات إيجابية بعد ملامسة دعم القناة الصاعدة التي تظهر بالصورة، لكنه يواجه مقاومة جيدة عند 48.95، والذي يمثل نقطة التقاء خط الدعم المكسور سابقاً مع المتوسط المتحرك 50، مع ملاحظة أن مؤشر ستوكاستيك يظهر تشبع في الشراء، ليضيف مزيد من الضغط السلبي على السعر في المناطق الحالية.

 

وبالتالي، فإن هذه العوامل تشجعنا على ترجيح الميل الهابط خلال الجلسات القادمة، مع الإشارة إلى أن كسر مستوى 48.15 سيدفع السعر نحو 46.80 كهدف رئيسي تالي، في حين إن اختراق 48.95 سيوقف الضغط السلبي المتوقع ويدفع السعر لاستعادة الاتجاه الرئيسي الصاعد من جديد.

 

نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 46.80 والمقاومة 50.00

 

الميل العام المتوقع لهذا اليوم: هابط



تراجع أسعار النفط بسبب ضعف أنشطة التكرير في الصين

 

انخفضت أسعار النفط الخام يوم الاثنين مع تباطؤ نمو أنشطة التكرير في الصين ما يلقي بظلال من الشك على الطلب المستقبلي على الخام هناك فيما تشير زيادة إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة إلى أن المعروض سيظل مرتفعا على الأرجح.

وسجلت التعاملات الآجلة على مزيج برنت الخام 51.92 دولار للبرميل بحلول الساعة 0652 بتوقيت جرينتش بانخفاض 18 سنتا ما يوازي 0.4 في المئة عن سعر الإغلاق السابق.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط 12 سنتا ما يعادل 0.3 في المئة إلى 48.70 دولار للبرميل.

وزادت كميات الخام التي كررتها المصافي الصينية 0.4 في المئة في يوليو تموز مقارنة بها قبل عام إلى 45.5 مليون طن أو نحو 10.71 مليون برميل يوميا بحسب بيانات الكتب الوطني للإحصاء يوم الاثنين.

 

ووفقا لحسابات رويترز فأنها أقل كمية على أساس يومي منذ سبتمبر أيلول 2016.

 

اقتنص الفرصة الحصرية لجني الأرباح من تداول النفط - "اضغط هنا"

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload