AR_General_300X600.jpg
Please reload

الأسهم الرئيسية تتقدم مع تراجع التوترات من كوريا الشمالية

August 15, 2017

 

 

ارتفعت الأسهم يوم الثلاثاء، في حين أن الين الياباني والفرنك السويسري والذهب تراجعت كلها بعد أن أشار قائد كوريا الشمالية إلى أنه سوف يؤجل خطط إطلاق الصواريخ تجاه غوام، ما قلل من التوترات ودفع المستثمرين لشراء الأصول الأكثر مخاطرة.

تبعت الأسهم الأوروبية البورصة الآسيوية في الإرتفاع، بعد أن كانت قد ارتفعت في وقت متأخر من يوم الإثنين، بعد أن قلل المسؤولين الأمريكيين من آفاق المواجهة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة لما قد يؤدي إلى نزاع.

ارتفع المؤشر الأوروبي STOXX 600 بنسبة 0.1%، مضيفاً إلى مكاسب يوم الإثنين بنسبة 1.1%.

تلقى قائد كوريا الشمالية، "كيم جونج أون"، تقريراً من جيشه بشأن خططه لإطلاق صواريخ تجاه المنطقة الأمريكية في المحيط الهادئ، غوام، وقال بأنه سوف يراقب تحركات الولايات المتحدة لفترة أطول قبل أن يتخذ القرار، بحسب وكالة أخبار كوريا الشمالية الرسمية يوم الثلاثاء.

مؤشر MSCI الواسع لأسهم شركات آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان، كان أعلى بنسبة 0.1% في تداولات بعد الظهر، مع تقدم المؤشر الأسترالي بنسبة 0.5%. وكانت أسواق كوريا الجنوبية مغلقة بسبب العطلة.

مؤشر الأسهم الياباني، Nikkei، تقدم بنسبة 1.1% مدعوماً بالين الأضعف، خلال يوم أن تراجع بنسبة 1% إلى أدنى مستوى له منذ بداية شهر مايو.

تقدمت عقود الأسهم الأمريكية، في إشارة إلى أن وول ستريت سوف يفتتح لاحقاً اليوم عند ارتفاع.

يوم الإثنين، ارتفع مؤشر S&P500 بنسبة 0.1% بقيادة أسهم قطاع التكنولوجيا. والمؤشر يمر في أكبر ارتفاع يومي له منذ شهر أبريل.

الأصول التي عادة ما يكون أدائها جيداً في أوقات الإضطرابات السوقية أو الجيوسياسية كانت من بين المتراجعين يوم الثلاثاء.

الين، والذي يميل لأن يتقدم على خلفية التوقعات أن المستثمرين اليابانيين سوف يعيدون الأموال إلى اليابان أثناء الأزمة، تراجع بنسبة 0.6% إلى 110.32 للدولار.

الفرنك السويسري والذي تقدم بنسبة 1.1% بتاريخ 9 أغسطس، مع ازدياد حدة الحرب الكلامية في شبه الجزيرة الكورية، تراجع بنسبة 0.2% إلى 0.9736 للدولار. وجاء هذا بعد التراجع بنسبة 1.1% يوم الإثنين.

تراجع اليورو بنسبة 0.4% إلى 1.1733$، ما ساعد فر رفع مؤشر الدولار الأمريكي DXY والذي يقيس قوة الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات، بنسبة 0.4%.

كما حصل الدولار الأمريكي على الدعم من تصريحات رئيس البنك الفدرالي في نيويورك، ويليام دودلي، الذي أخبر Associated Press بأنه يفضل عملية رفع ثالثة لمعدلات الفائدة الفدرالية هذا العام إن تطور الإقتصاد كما هو متوقع.

في أسواق السندات، ارتفعت عوائد الأوراق الحكومية الأمريكية والألمانية متدنية المخاطر.

عوائد الأوراق المالية الألمانية العشر سنوية، التي تعد معيارية لتكاليف اقتراض منطقة اليورو، تقدمت بنسبة 1.7 نقطة أساسية إلى 0.42%، بعد أن كانت تراجعت إلى 0.38% يوم الجمعة.

عوائد الأوراق المالية الأمريكية العشر سنوية ارتفعت 3 نقاط أساسية إلى 2.47% بإرتفاع من أدنى مستوى لها خلال 6 أسابيع عند 2.18% الذي وصلت له يوم الجمعة.

الذهب، الذي يعتبر أصل آمن بالنسبة للمستثمرين أوقات الإضطرابات، تراجع بنسبة 0.6% إلى 1,274$ للأونصة.

ثبتت أسعار النفط نوعاً ما بعد أن تراجعت بأكثر من 2.5% يوم الإثنين إلى أدنى مستوى لها خلال حوالي 3 أسابيع على خلفية قوة الدولار وتراجع التنقية في الصين. خام برنت، المعيار الدولي للنفط، تراجع بنسبة 2% إلى 50.71$ للبرميل.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload