AR_General_300X600.jpg
Please reload

تحليل أسعار الذهب ليوم 15-08-2017 والمزيد من التراجع لليوم الثالي على التوالي

تحليل أسعار الذهب اليوم- 15 أغسطس 2017
تراجعت أسعار الذهب 8.59$ للأونصة يوم الإثنين،حيث أن تراجع التوترات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية دعمت الرغبة بالأصول الآكثر مخاطرة. الدعم عند 1280$ صمد في البداية يوم الأمس، ولكنه اخترق في النهاية. تراجع السوق ليختبر المستوى 1271$ كما هو متوقع. سوف ينتظر المستثمرين تقرير مبيعات التجزئة المرتقب لاحقاً اليوم.

اليوم، تستمر الأسعار بالشعور بالضغط من غيمات إيشيموكو والتحاذي السلبي بين خطي "تينكان-سن" (المعدل المتحرك للفترة التاسعة- الخط الأحمر) و "كيجن-سن" (المعدل المتحرك لـ 26 فترة – الخط الأخضر) على الأطر الزمنية H1 و M30، ولكن الحركة التصاعدية تحاول الصمود فوق المنطقة 1/1274. إن تعافى السوق وصعد فوق المنطقة 0/1282، فإن هذا الدعم سوف يكون في خطر. الإختراق ما دون ذلك المستوى يفتح المخاطرة للتحرك نحو الغيمة على الإطار لأربع ساعات. على الحركة التنازلية جر الأسعار ما دون 2/1265 من أجل زيادة الضغط والتحرك نحو المستوى 1255.

 

 

 

من الناحية الأخرى، في حال ثبتت الأسعار في مكان ما فوق 1182، فإن ذلك سوف يكون مؤشر تصاعدي. في تلك الحالة، توقع المزيد من التقدم نحو أهداف مثل 1288-1286.46 و 1292. على زوج الذهب/الدولار الأمريكي تجاوز المستوى 1292 من أجل الحصول على ما يكفي من الزخم للتحرك نحو 1296، والذي يشكل منطقة المقاومة الرئيسية التالية على الرسوم البيانية. 

 


الذهب يتراجع لليوم الثاني على التوالي بفعل صعود الدولار الأمريكي

 


تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء لتواصل خسائرها لليوم الثاني على التوالي ،بفعل صعود الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات العالمية ،بالإضافة إلى تباطؤ الطلب الاستثماري على المعدن كملاذ آمن ،وسط انحسار المخاوف نسبيا بشأن التوترات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية. تراجعت أسعار الذهب بحلول الساعة 09:45 بتوقيت جرينتش إلى مستوي 1273.85 دولارا للأونصة من مستوى الافتتاح 1281.89 دولار، وسجل أعلى مستوي 1282.06 دولارا ،وأدنى 1272.71 دولارا. أنهت أسعار الذهب تعاملات الأمس منخفضة بنسبة 0.6 بالمئة ،فى أول خسارة خلال خمسة أيام ،بفعل عمليات تصحيح وجني أرباح ،بعدما سجلت الأسعار يوم الجمعة أعلى مستوى فى شهرين 1292.20 دولارا للأونصة. ارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.3 بالمئة ،مواصلا الصعود لليوم الثاني على التوالي ،عاكسا ارتفاع العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات العالمية ،مع ارتفاع شهية المخاطرة مجددا بالأسواق المالية ، الأمر الذي يضغط بالسلب على أسعار السلع والمعادن المقومة بالدولار ،إذ يجعلها ذات تكلفة مرتفعة بالنسبة لمستهلكي العملات الأخرى. ارتفاع الدولار الأمريكي يأتي قبيل صدور بيانات هامة من الولايات المتحدة عن مبيعات التجزئة خلال تموز/يوليو ،أحد أهم مؤشرات قياس الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل 70 بالمئة من قيمة الناتج المحلي الإجمالي. قلل مسؤولون بالأجهزة السيادية فى الولايات المتحدة من خطر نشوب حرب وشيكة مع كوريا الشمالية ،الأمر الذي قلص المخاوف نسبيا بشأن التوترات بين البيت الأبيض ونظام بوينغ يانغ ،والتي تسببت فى عمليات بيع واسعة فى أسواق الأسهم والسندات الأسبوع الماضي. حققت الأسهم فى اليابان مكاسب قوية بقيادة قطاع البنوك وشركات التصدير ،وصعدت الأسهم فى أوروبا للجلسة الثانية على التوالي ،وارتفعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية قبل افتتاح جلسة التداولات الرسمية فى وول ستريت. حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب زادت بالأمس بمقدار 4.14 طن متري،فى أول زيادة منذ 21 تموز/يوليو الماضي إلى إجمالي 791.01 طن متري ،وهو أعلى مستوى فى نحو أسبوعين

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload