AR_General_300X600.jpg
Please reload

توقعات بتحسن "الأسهم السعودية" بعد الانضمام لـ"الأسواق الناشئة"

August 20, 2017


يتوقع أن تشهد سوق الأسهم السعودية انتعاشاً ملموساً في ظل الاتجاه نحو الانضمام إلى مؤشر MSCI للأسواق الناشئة في عام 2018.وقال رئيس قسم إدارة الأصول لدى "سيكو" شكيل سروار: وفي الوقت الحالي، يمكن للمستثمرين النشطين الاستفادة من المكاسب التي سوف تتحقق مع النمو المتوقع في ربحية الشركات المدرجة لهذا العام".وأضاف "شهد السوق تقلبات محدودة وفي نطاق ضيق خلال النصف الأول من 2017 بعد ارتفاع بنسبة 30% في أواخر العام الماضي. ولكن يبدو أن النصف الثاني من العام سوف يشهد نشاطاً اكثر زخماً".وأضاف أنه "من المتوقع أن يكون الدافع الرئيس لتسجيل المزيد من الارتفاعات هو إنضمام السوق لكل من مؤشر FTSE ومؤشر MSCI للأسواق الناشئة. ومع استعداد مؤشر FTSE للإعلان عن تقريره الخاص بشأن "استعراض تصنيف الدول" في سبتمبر، يرى مراقبو السوقبأنه قد يسفر عن هذا تدفقات نقدية منتظمة للسوق بدءاً من شهر سبتمبر فصاعداً.ومن المتوقع دخول السوق السعودية في مؤشر MSCI للأسواق الناشئة خلال العام القادم، لذلك ستجتذب الأخبار الإيجابية على هذا الصعيد مدراء الصناديق النشطين الى الاستثمار المبكر في السوق.وسوف تشهد إيرادات الشركات المدرجة تحسناً ملموساً خلال النصف الثاني من العام، نظراً لتحسن أسعار النفط ، والإصلاحات الاقتصادية المتواصلة،" كما أضاف.وتتوقع سيكو استفادة الكثير من الأسهم من مؤشرات الأنتعاش الأقتصادي، إضافة إلى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لدعم الإصلاحات الهيكلية والتي تشمل:تحسن ملموس في الإيرادات بعد عامين إلى ثلاثة أعوام شهدت خلالها انخفاضاً.زيادة الأرباح الموزعة مع تحسن التدفقات النقدية للشركات.المزيد من تيسير قوانين المستثمر الأجنبي من قبل هيئة السوق المالية.الطرح الأولي العام لشركة أرامكو السعودية والتي تعتبر أكبر منتج للنفط في العالم.هذا وقد حقق "صندوق سيكو لأسهم المملكة" والذي يستثمرفي الأسهم المدرجة في السوق السعودي (تداول) فقط عائدات بنسبة 6,7% مقارنة بإيرادات مؤشر تداول التي بلغت 3% خلال الستة شهور الأولى من عام 2017، ، بما في ذلك توزيع أرباح نقدية سنوية قوية بنسبة 5%. وقد حقق الصندوق عائدات بنسبة تزيد عن 55% لفترة الخمس سنوات الماضية مقارنة بعائدات متواضعة بنسبة 10% لمؤشر تداول خلال نفس الفترة.ويرجع ذلك في الأساس إلى خبرة سيكو في إنتقاء أسهم الشركات المتوقع أن تستفيد من الإصلاحات الاقتصادية، وأسعار الفائدة المتزايدة، وتحسن القوانين التنظيمية."و نظراَ لإنخفاض الاستهلاك نسبياً، فإننا نتطلع إلى الشركات المدارة بشكل جيد والتي سوف تستفيد مباشرة من وجود اقتصاد أكثر تنوعاً وانفتاحاً في ظل جهود المملكة الرامية إلى عدم الاعتماد كلياَ على الدخل من النفط،" كما يقول سروار."لقد كان تأثير انخفاض أسعار النفط صعباً للغاية على الاقتصاد المحلي على مدى الثلاث سنوات الماضية. وقد لجأت الشركات الذكية إلى خفض التكاليف والاستحواذ على حصة أكبر في السوق. هذا إلى جانب توافر بعض الفرص الانتقائية في الشركات التي نجحت في التغلب على ظروف السوق كشركات الاتصالات والشركات الأستهلاكية. كما أن عمليات الاندماج المصرفية سوف تعود بالفائدة على المستثمرين أيضاً."وعلى المستوى الأقتصادي ، ونتيجة لأرتفاع أسعار النفط والإصلاحات الهيكلية التي اتخذتها الحكومة، تبدو الأحصائيات الاقتصادية لعام 2017 أفضل بكثير مقارنة بعام 2016. ومن المتوقع تحقيق المزيد من التعافي في العامين القادمين وذلك مع تزايد وتيرة الإصلاحات."ومما هو جدير بالذكر، إن إدراج شركة أرامكو وتطبيق ضريبة القيمة المضافة وغيرها من الضرائب والحد من الدعم تمثل بعض الإنجازات الرئيسية التي سوف يتابعها السوق عن كثب خلال العامين القادمين. ولاشك أن مثل هذه الإصلاحات والإجراءات لن تساعد في تحسين المرونة المالية للحكومة فحسب، بل ستضمن أيضاً الاستفادة من الأسواق المالية بشكل أكثر فعالية فيما يتعلق بتخصيص رأس المال مثلما هو الحال في الدول المتطورة. وسيبقى نمو وتطور الأسواق المالية إحدى الأولويات الرئيسية للحكومة،" كما أضاف سروار.

أحداث ينتظرها مساهمو السوق السعودي في أسبوع

 
ينتظر مساهمو السوق المالية السعودية "تداول"- خلال جلسات الأسبوع الحالي الممتد من 20 إلى 24 أغسطس الجاري- مجموعة من الأحداث المتنوعة بين توزيعات نقدية لعدد من الشركات وهي الاتصالات السعودية، ومجموعة البابطين، الزامل الصناعية، الخطوط السعودية للتموين، الرياض للتعمير، وجرير، والطيار. ويشهد الأسبوع الجاري أيضاً، اجتماع الجمعية العمومية لشركة الأندلس العقارية.

ويحين اليوم الأحد، موعد صرف ارباح شركة الاتصالات السعودية، عن الربع الثاني، وبواقع ريال واحد للسهم، أو ما يعادل ملياري ريال، كذلك استحقاق أرباح شركة البابطين للطاقة والاتصالات، عن النصف الأول من العام 2017 بقيمة 42.6 مليار ريال بما نسبته 10% من القيمة الاسمية للسهم، وبما يعادل ريالا واحدا للسهم.

وينتهي اليوم الأحد أيضا الاكتتاب الخاص بشركة زهرة الواحة للتجارة، حيث تم طرح 4.5 مليون سهم تمثل 30% من اسهم الشركة.

وتوزع شركة الزامل للصناعة، غداً الاثنين، أرباحا نقدية على مساهمي الشركة عن النصف الأول من العام 2017 بقيمة 60 مليون ريال بما نسبته 10% من القيمة الاسمية للسهم، وبما يعادل ريال واحد للسهم.

كذلك يحين غداً الاثنين، موعد توزيعات أرباح شركة الخطوط السعودية للتموين "التموين"، عن الربع الثاني من العام 2017 بإجمالي 123 مليون ريال، على أساس 82 مليون سهم قائم، بحصة تبلغ 1.5 ريال لكل سهم، بنسبة توزيع تبلغ 15% من القيمة الاسمية للسهم.

ومن المقرر يوم الثلاثاء المقبل صرف توزيعات شركة جازان للتنمية عن العام المالي 2016، وبواقع نصف ريال للسهم.

وتقوم شركة الرياض للتعمير، يوم الخميس المُقبل، بتوزيع أرباح نقدية على مساهمي الشركة عن النصف الأول من السنة المالية 2017 بقيمة 66.7 مليون ريال بما نسبته 5% من القيمة الاسمية للسهم، وبما يعادل 0.50 ريال للسهم الواحد.

وكذلك تقوم جرير للتسويق، الخميس المُقبل، بتوزيع أرباح عن الربع الثاني من العام 2017 بقيمة 131 مليون ريال بما نسبته 14.5%  من رأس مال الشركة وبما يعادل 1.45 ريال للسهم الواحد.

وتبدأ شركة الطيار القابضة للسفر والسياحة (الطيار)،  يوم الخميس المُقبل كذلك، توزيع أرباح نقدية عن النصف الأول من عام 2017، بقيمة 104.83 مليون ريال، بواقع 50 هللة للسهم، تمثل 5% من القيمة الاسمية للسهم.

 

اغتنم الفرصة الحصرية لجني الأرباح من تداول الأسهم - "اضغط هنا"

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload