AR_General_300X600.jpg

البنزين يرتفع والنفط الخام يتراجع بتأثير من اعصاالبنزين يرتفع والنفط الخام يتراجع بتأثير من اعصار ها


ارتفعت العقود الآجلة للبنزين إلى أعلى مستوياتها منذ تموز/يوليو 2015 خلال تداولات اليوم الخميس، في حين كافحت أسعار النفط بالقرب من أدنى مستوياتها في خمسة أسابيع، حيث استمرت أسواق الطاقة في موازنة تأثير اعصار هارفي على العرض والطلب.

ارتفع سعر عقود البنزين الآجلة لشهر أكتوبر بنسبة 2.7 سنتا، أو ما يقرب من 1.7٪، ليصل إلى 1.669 دولار للغالون بحلول الساعة 3:35 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة.

وبلغت الأسعار الفورية 2.00 دولار للمرة الأولى منذ عام 2015، حيث تسببت الفيضانات الناجمة عن العاصفة هارفي في تصريف ما يقرب من ربع مصافي الولايات المتحدة، مما أثار المخاوف من حدوث ضغط في العرض.

وفي مكان آخر على نيمكس، تراجعت عقود النفط الخام تسليم تشرين الاول/اكتوبر لتتداول عند 45.97 دولار للبرميل، ولم يتغير إلا قليلا خلال اليوم. وانخفض بنسبة 1٪ يوم الأربعاء بعد أن سجل أدنى مستوى له منذ 24 يوليو عند 45.58 دولار للبرميل.

وفي الوقت نفسه، انخفض سعر عقود برنت تسليم تشرين الثاني /نوفمبر في بورصة أيس الآجلة في لندن بنسبة 4 سنتات ليصل إلى 50.69 دولار للبرميل، بعد تراجع بنسبة 1.8٪ في اليوم السابق.

واستقرت العقود الاجلة للنفط على تراجع خلال تداولات يوم الأربعاء وسط مخاوف من انخفاض الطلب على المصافي المصافي.

وقد ضرب هارفي ساحل الخليج الأمريكي منذ يوم الجمعة الماضي، الذي يمر عبر تكساس ولويزيانا في قلب صناعة النفط الأمريكية.

ويذكر ان تكساس تعد موطنا ل 5.6 مليون برميل من الطاقة التكريرية يوميا، ولويزيانا لديها 3.3 مليون برميل. ويقدر أن أكثر من 2 مليون برميل يوميا من طاقة التكرير غير متصل نتيجة العاصفة.

فيما وراء هارفي، انخفضت مخزونات النفط الخام الاسبوعيةالامريكية الأسبوع الماضي، وفقا للبيانات الصادرة يوم الاربعاء من قبل إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، مسجلة التراجع التاسع على التوالي الأسبوعي.ومع ذلك، تم جمع البيانات قبل ضرب إعصار هارفي ساحل الخليج.

وفي مكان آخر، حافظت عقود تسليم الغاز الطبيعي في أكتوبر على استقرار عند 2.942 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، فيما يترقب التجار تقرير بيانات التخزين الاسبوعية خلال وقت لاحق من اليوم .

#النفط #أسعارالنفط #تداولالنفط #النفطالخام