AR_General_300X600.jpg

التحليل التقني للنفط الخام- 5 سبتمبر 2017


حاول سوق خام WTI التقدم قليلاً خلال التداولات الخفيفة يوم الإثنين، ولكن يمكن أن نرى بأننا قد تحولنا عائدين. في النهاية، الشهاب الذي تكون خلال اليوم يشير إلى أننا من الممكن أن نتمدد نحو الأسفل مرة أخرى. في النهاية، سوف يستمر السوق بالتقلب، ويمكنك القول بأنه في نمط تنازلي بشكل عام. ولكن، إن قمنا بالإختراق فوق قمة الشهاب من جلسة الأمس، يكون من المحتمل أن يستمر السوق بالتحرك نحو المستوى 49$، وإلى المستوى 50$ في النهاية. أعتقد بأن المستوى 50$ سوف يكون مقاوماً بشكل كبير، وسوف يشكل منطقة ممتازة للبيع. ولكن، من الممكن أن لا نحصل على تلك الفرصة، حيث يبدو بأن السوق بدأ بالتعب فعلاً.

أسعار النفط ترتفع بعد مناقشة روسيا والسعودية تمديد اتفاق خفض الإنتاج العالمي

ارتفعت أسعار النفط العالمية بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء ليسجل النفط الخام الأمريكي أعلى مستوى فى أسبوع ،وعوض النفط الدولي خام برنت بعض من خسائره التي تكبدها بالأمس ، وارتفعت الأسعار بعدما ناقشت روسيا والسعودية أكبر منتجين للنفط بالعالم تمديد اتفاق خفض الإنتاج العالمي فيما بعد آذار/مارس 2018. بحلول الساعة 09:30 جرينتش ارتفع الخام الأمريكي إلى مستوي 47.80 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 47.36 دولار ،وسجل أعلى مستوي 47.85 دولارا الأعلى منذ 28 آب/أغسطس ، وأدنى مستوي 47.34 دولارا. وصعد خام برنت إلى مستوي 52.50 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 52.26 دولار ،وسجل أعلى مستوي 52.54 دولار ،وأدنى مستوي 52.07 دولارا. أنهي النفط الخام الأمريكي تعاملات الأمس مستقرا دون أي تغيير يذكر ،بينما فقدت عقود خام برنت "عقود نوفمبر" نسبة 1.2 بالمئة فى أول خسارة خلال ثلاثة أيام. قالت وكالة تاس للأنباء يوم الثلاثاء نقلا عن وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك أن روسيا والسعودية ناقشا تمديد اتفاق خفض الإنتاج العالمي بين أوبك والمنتجين المستقلين فيما بعد آذار/مارس 2018 لكن لم يتم اتخاذ قرارات محددة. اتفقت أوبك والمنتجين المستقلين فى كانون الأول/ديسمبر 2016 على خفض إنتاجهم بنحو 1.8 مليون برميل يوميا لمدة ستة أشهر تبدأ كانون الثاني/يناير وتنتهي فى حزيران/يونيو ،بهدف خفض المخزونات العالمية وإعادة التوازن إلى السوق. وكان من المفترض انتهاء تنفيذ الاتفاق فى حزيران/يونيو الماضي ،لكن مع استمرار المخزونات العالمي أعلى متوسط خمس سنوات ،وتباطؤ عملية إعادة التوازن للسوق ،قرر منتجي أوبك بالإجماع مع المنتجين المستقلين على تمديد الاتفاق العالمي حتى آذار/مارس 2018. وأوصت لجنة مراقبة تنفيذ التخفيضات فى وقت قريب بتمديد اتفاق خفض الإنتاج لفترة جديدة إذا اقتضت الضرورة إلى ذلك. من ناحية أخري انخفضت العقود الآجلة للبنزين الأمريكي بنسبة 3.5 بالمئة لتتداول حول 1.69 دولارا للجالون بنفس مستويات الأسعار قبل أن يضرب إعصار هارفي منطقة خليج المكسيك قرب سواحل ولاية تكساس الأمريكية. وسجلت العقود يوم 31 آب /أغسطس 2.17 دولار للجالون ،وهو أعلى مستوى فى عامين ، بعدما تسببت الفيضانات الناتجة عن الإعصار فى وقف أكثر من ربع طاقة التكرير فى الولايات المتحدة.

#النفطالخام #اسعارالنفط #تداولالنفط #تحليلالنفطالخام