AR_General_300X600.jpg
Please reload

التوقعات الأسبوعية لأزواج العملات للأسبوع المقبل - 25-29 ايلول

September 24, 2017

 

 

تراجع الدولار مقابل الين خلال تداولات يوم الجمعة، بعد خمسة أيام من المكاسب، حيث أدت التوترات المتصاعدة في شبه الجزيرة الكورية إلى دعم الطلب على الين كملاذ آمن.

فلقد تراجع الدولار/ين بنسبة 0.43٪ ليسجل 111.98 في وقت متأخر من يوم الجمعة، متراجعا عن أعلى مستوياته في شهرين عند 112.70.

وارتفع الين بعد ان قال زعيم كوريا الشمالية يوم الجمعة أنه يمكن أن يجري اختبار قنبلة هيدروجينية فوق المحيط الهادي بعد أن هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتدمير البلاد بالكامل إذا اضطرت الولايات المتحدة للدفاع عن نفسها أو حلفائها.

وقد أضافت التصريحات إلى المخاوف من أن التصعيد الخطابي يمكن أن يؤدي إلى سوء تفسير أحد الطرفين للآخر، مع ما يترتب على ذلك من عواقب وخيمة.

وسجل الدولار أعلى مستوى منذ منتصف تموز/يوليو مقابل الين يوم الخميس بعد أن أبقى بنك اليابان السياسة النقدية دون تغيير. كما جاء هذا التحرك في ارتفاع الدولار من خلال بيان السياسة النقدية من بنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء الذي أشار فيه إلى أنه لا يزال على الطريق الصحيح لرفع أسعار الفائدة في ديسمبر.

 

اقتنص الفرصة الحصرية لجني الأرباح من تداول العملات - اضغط هنا

 

وتداول مؤشر الدولار والذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية بتغيير بسيط ليتداول عند 91.95 في وقت متأخر من يوم الجمعة.

وارتفع اليورو/دولار ليتداول عند 1.1957 بعد ارتفاعه إلى 1.2004 في وقت سابق.

وارتفعت االعملة الموحدة إلى أعلى مستوياتها خلال اليوم بعد أن أكدت بيانات البيانات الاقتصادية القوية من منطقة اليورو توقعات سياسة نقدية أكثر تشددا من البنك المركزي الأوروبي.

وارتفع اليورو/باوند بنسبة 0.64٪ ليصل إلى 0.8847.

وبقي الاسترليني على الجانب الدفاعلي بعد خطاب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والذي قدم بعض المؤشرات الجديدة حول كيفية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقد اقترح الخطاب فترة انتقالية لمدة عامين تقريبا بعد مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي، حيث سيتم الوصول إلى السوق الواحدة على الشروط الحالية.

فيما تراجع الجنيه أيضا مقابل الدولار، مع انخفاض الباوند/دولار بنسبة 0.53٪ ليتداول عند 1.3509 عند نهاية التعاملات.

 

اقتنص الفرصة الحصرية لجني الأرباح من تداول العملات - اضغط هنا

 

وخلال الاسبوع المقبل يترقب المشاركون في السوق بانتباه التعليقات الجديدة من رئيسة الاحتياطي الفدرالي جانيت يلين مع بدء التوقعات حول النمو من أجل رفع سعر الفائدة في ديسمبر.

وسوف يركز المستثمرون على خطب من رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي وكذلك تصريحات رؤساء البنوك المركزية في المملكة المتحدة وكندا واليابان.

وقبل صدور تقارير الأسبوع المقبل، قام Investing.com بتجميع قائمة بهذه الأحداث وغيرها من الأحداث الهامة التي من المحتمل أن تؤثر على الأسواق.
 

الاثنين 25 ايلول/سبتمبر

سيقوم محافظ بنك اليابان هاروهيكو كورودا بالحديث في أوساكا.

ومن المقرر أن يقدم معهد إيفو بتقديم تقرير حول مناخ الأعمال الألماني.

ايضا من المقرر ان يتحدث رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في نيويورك وليام دادلي ورئيس شيكاغو تشارلز ايفانز.

ومن المقرر أن يقدم رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي شهادته حول الاقتصاد في البرلمان الأوروبي في بروكسل.
 

الثلاثاء 26 ايلول/سبتمبر

سيقوم ئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي مينيابوليس نيل كاشكاري ومحافظ بنك الاحتياطي الفدرالي لال برينارد على حد سواء بالحديث

كما ستقوم نيوزيلندا بنشر بيانات حول ثقة الشركات.

ومن المقرر ان تصدر الولايات المتحدة تقارير حول ثقة المستهلكين ومبيعات المنازل الجديدة.

وخلال وقت لاحق من اليوم، من المقرر أن تلقي رئيسة مجلس الاحتياطي الفدرالي جانيت يلين خطابا في كليفلاند.

 

اقتنص الفرصة الحصرية لجني الأرباح من تداول العملات - اضغط هنا
 

الأربعاء 27 ايلول/سبتمبر

ستقوم الولايات المتحدة بنشر تقارير حول طلبات السلع المعمرة ومبيعات المنازل المعلقة. وفي وقت لاحق من اليوم سيقوم محافظ بنك الاحتياطي الفدرالي لال برينارد بالحديث.

ومن المقرر أن يلقي محافظ بنك كندا ستيفن بولوز كلمة في نيوفاوندلاند.
 

الخميس 28 ايلول/سبتمبر

سيعلن بنك الاحتياطي النيوزيلندي عن سعر الفائدة القياسي وينشر بيان سعر يحدد الظروف الاقتصادية والعوامل المؤثرة في قرار السياسة النقدية.

كما ستصدر المانيا ارقام التضخم الاولية.

وسيتحدث محافظ البنك المركزي الياباني هاروهيكو كورودا في مناسبة في طوكيو.

ايضا من المقرر ان يلقى محافظ بنك انكلترا مارك كارني تصريحاته في لندن. كما أن نائب رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي ستانلي فيشر سيتحدث أيضا في نفس الحدث.

وستصدر الولايات المتحدة أرقام نهائية للنمو في الربع الثاني وكذلك بيانات عن مطالبات البطالة.
 

الجمعة 29 ايلول/سبتمبر

ستقوم الصين بنشر تقرير حول مؤشر مديري المشتريات الصناعي كايكسين.

ايضا ستقوم ألمانيا بنشر تقرير حول مبيعات التجزئة.

كما ستقوم المملكة المتحدة بنشر أرقام عن الحساب الجاري وتقدير نهائي للنمو في الربع الثاني.

ستقوم منطقة اليورو بنشر بيانات حول أرقام التضخم الشهري لشهر ايلول/ سبتمبر.

ومن المقرر ايضا ان تقدم كندا تقريرا عن النمو الاقتصادى لشهر يوليو.

كما ستقوم الولايات المتحدة بنشر تقارير عن الدخل الشخصي والإنفاق، والتي تشمل بيانات التضخم في نفقات الاستهلاك الشخصي، المقياس المفضل لمجلس الاحتياطي الفدرالي للتضخم، وكذلك بيانات عن نشاط الصناعات التحويلية في منطقة شيكاغو.

ومن المقرر ان يتحدث رئيس البنك المركزي الاوروبي ماريو دراغي في لندن.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload