AR_General_300X600.jpg

تلميحات من قبل ماستركارد حول خطط اعتماد تقنية العملات الرقمية - "البلوكشين" في نظام مدفوعا


تبحث ماستركارد فيما يخص دمج تقنية البلوكشين في البنية التحتية للمدفوعات. حيث نشر مكتب الولايات المتحدة للبراءات والعلامات التجارية (USPTO) طلبًا جديدًا من قبل العملاق المالي ماستركارد هذا الأسبوع، والذي يحدد حلًا “لنظام تسوية موحد” – وهو أمر من شأنه أن يساعد على تخفيف بعض الاحتكاكات التي تنطوي عليها المدفوعات بين الشركات. وتشمل القضايا المحددة المذكورة في الطلب، تزايد متطلبات تخزين البيانات والحجم الإجمالي للمعاملات.

اقتنص الفرصة الحصرية لجني الأرباح من تداول العملات الرقمية - اضغط هنا

والجدير بالذكر أن ماستركارد تقترح في النص أن مثل هذا النظام يمكن أن يتضمن دفتر حسابات المعاملات القائم على البلوكشين. حيث شرح الطلب ذلك بما يلي:

“في بعض التجسيدات، قد يكون دفتر حسابات البلوكشين مهيأ لتخزين البيانات المرتبطة في النظام، وقد تتضمن قيم البيانات أوامر الشراء والفواتير وبيانات المعاملات والبيانات الأخرى المخزنة في دفتر الحسابات كما هو موضح هنا.”

وأوضحت ماستركارد أيضًا أن تقنية البلوكشين سوف تكون قادرة على ملاحظة جميع التغييرات التي يتم إجراءها على دفتر الحسابات بشكل تلقائي. بالإضافة إلى خلق سجل لجميع البيانات، بحيث يمكن التحقق منه ولكنه غير قابل للتغيير. ونتيجة لذلك، لن يتمكن المستخدمون الخبيثون من تعديل المعاملات داخل هذا النظام. كما يمثل الدخول في هذا المجال أحدث ملكية فكرية تم تقديمها من قبل ماستركارد والتي تستدعي استخدام تقنية البلوكشين في سلسلة من التطبيقات التي تعود إلى عام 2014. ومؤخرًا، في شهر أغسطس، نشر مكتب الولايات المتحدة للبراءات والعلامات التجاري “USPTO” تطبيقًا يتعلق باسترداد الأموال القائمة على العملات الرقمية.

اقتنص الفرصة الحصرية لجني الأرباح من تداول العملات الرقمية - اضغط هنا

#العملاتالرقمية #نداولالعملات #البلوكشين #الريبل #البيتكوين #ماستركارد