AR_General_300X600.jpg
Please reload

التوقعات الاسبوعية لزوج الجنيه استرلينى دولار GBP/USD وترقب للتضخم الامريكى ومحضر الفيدرالى

October 9, 2017

 

وسط حالة عدم اليقين من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والبيانات الاقتصادية غير المؤثرة وسع زوج الجنيه الاسترلينى دولار GBP/USD من خسائره حتى بات الاقرب الى ملامسة الدعم النفسى مستوى ال 1.3000 والتى على أثره ستتبخر الامال حول الاتجاه الصعودى للجنيه الاسترلينى. وعلى الرغم من جو حسن الشعور بعد خطاب ماى فلورنسا ، كانت العناوين أكثر سلبية الآن حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ويبدو أن المحادثات توقفت مرة أخرى. كما عانى الجنيه الإسترليني من انخفاض مؤشر مديري الشراء للانشاءات إلى منطقة الانكماش والفكرة القائلة بأن بنك انجلترا سوف يرفع أسعار الفائدة إلى ما بعد نوفمبر. وفي الولايات المتحدة الامريكية، كانت البيانات إيجابية في معظمها. على الرغم من أن ارقام الوظائف غير الزراعية كانت هبوطية بقوة ولكن المحللون عولوا تلك الارقام على رد الفعل من الأعاصير، مما يدل على انخفاض في الوظائف ولكن حققت الارقام مكاسب كبيرة في الأجور والتى طالما ينادى الاحتياطى الفيدرالى بارتفاعها فى ظل سوق عمل قوى للبلاد.

 

اقتنص الفرصة لجني الارباح من تداول العملات - اضغط هنا
 

أهم البيانات التى ستؤثر على تحركات الزوج هذا الاسبوع:

يوم الثلاثاء سيتم الاعلان عن الإنتاج الصناعي البريطانى ففي حين أن الاقتصاد البريطاني يميل بشكل كبير نحو الخدمات، والصناعة لا تزال تلعب دورا هاما. وشهد مؤشر الإنتاج التصنيعى ارتفاعا بنسبة 0.2٪ في يوليو. وارتفع الإنتاج الصناعي الأضيق بنسبة 0.5٪ ومن المتوقع الآن أن يرتفع بنسبة 0.3٪.وفى نفس الوقت سيتم الاعلان عن الميزان التجاري للسلع وتعانى بريطانيا من عجز تجارى ازداد سوءا فى العام الماضى. وسجل عجز قدره 11.6 مليار في يوليه. وهناك عجز مماثل متوقع الان بنسبة 11.2 مليار جنيه استرلينى. وايضا سيتم الاعلان عن ناتج البناء فى البلاد ويعاني قطاع البناء من الانكماش وفقا لأحدث مؤشر مديري المشتريات من قبل ماركيت. وسيكون من المثير للاهتمام معرفة ما إذا كنا سوف نرى هبوط آخر بعد -0.9٪ في يوليو تموز. ومن المتوقع ارتفاع طفيف الآن بنسبة 0.1٪. ويوم الخميس سيعلن بنك انجلترا عن مسح شروط الائتمان ويراقب تقرير بنك انجلترا بشأن شروط الائتمان تقييم أسعار الفائدة. إذا كانت الظروف فضفاضة جدا، بنك انجلترا لديه حوافز أعلى لرفع أسعار الفائدة.

 

 

اقتنص الفرصة لجني الارباح من تداول العملات - اضغط هنا
 

 

ومن الولايات المتحدة الامريكية:

يوم الاثنين عطلة هناك بمناسبة الاحتفال بيوم كولومبوس. يوم الاربعاء سيعلن الاحتياطى الفيدرالى عن محضر أخر أجتماع له. يوم الخميس سيتم الاعلان عن اول دفعة من بيانات التضخم الامريكية متمثلة فى الاعلان عن مؤشر اسعار المنتجين ومطالبات العاطلين عن العمل. ويوم الجمعة سيتم الاعلان عن اهم بيانات للتضخم مؤشر اسعار المستهلك وسط توقعات بمزيد من الارتفاع للتضخم فى البلاد وأرتفاع قوى لمبيعات التجزئة فى نفس الوقت. وعلى مدار أيام الاسبوع سيكون هناك تصريحات للعديد من أعضاء الاحتياطى الفيدرالى فى الوقت الذى تترقب فيه الاسواق تأكيدات من زملاء يلين على مسيرة رفع الفائدة على الدولار فى أجتماع ديسمبر المقبل.

 

اقتنص الفرصة لجني الارباح من تداول العملات - اضغط هنا
 

 

الاتجاه الفنى لزوج ال GBP/USD هذا الاسبوع:

هابط وسيقوى هذا الاتجاه فى حال تحرك دون مستوى الدعم النفسى 1.3000 . ويعامل الاتحاد الأوروبي المملكة المتحدة مثل اليونان، وتتعامل الأسواق مع هذة النظرة. وبالإضافة إلى ذلك، بنك انجلترا ليس من الصقور حقا. عدم اليقين حول من سيكون خلفا لرئيسة وزراء بريطانيا ماى او بقائها والغموض حول مستقبل البريكست يمكن أن يزيد من الضغوط على الجنيه الاسترلينى.

أهم مستويات الدعم للزوج هذا الاسبوع: 1.3000 و 1.2920 و 1.2800 على التوالى.

أهم مستويات المقاومة للزوج هذا الاسبوع: 1.3180 و 1.3270  و 1.3500 على التوالى.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload