AR_General_300X600.jpg

المستشار الإقتصادي محمد العريان : البيتكوين عبارة عن سلعة

علق “محمد العريان” أحد أبرز المحللين الماليين في العالم، أنه لا يمكن اعتبار البيتكوين أنها عملة. حيث قال لـ CNBC أن العملات عادة ما تكون مخزنًا للقيمة، ولكن يجب أن تكون قابلة للتنبؤ ومستقرة حتى تعمل كوسيلة للتداول. كما قال أيضًا “محمد العريان”، وهو حاليًا المستشار الاقتصادي الرئيسي في المؤسسة المالية الألمانية “Allianz”:

“البيتكوين ليست كذلك حتى الآن، فهي لا تزال تحاول العثور على الاستقرار. لذلك فهي عبارة عن سلعة أكثر من كونها عملة”.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول البيتكوين الذي يرتفع سعره يوما بعد يوم

كما كان “العريان” الرئيس التنفيذي السابق و الرئيس المشارك للاستثمار في شركة قوة الدخل الثابت “PIMCO”. حيث قال سابقًا في شهر سبتمبر أنه يعتقد أن البيتكوين مبالغ فيها، وأن سعرها قد يعكس افتراض أن العملة الرقمية سيتم اعتمادها على نطاق واسع. ولكنه في ذلك الوقت، قال أن ذلك لن يحدث. وازداد هذا التأكيد يوم الخميس، معلنًا لـ ” CNBC” أن المستثمرين في البيتكوين قد ينتظرون الاعتماد واسع النطاق، ولكن تلك المؤسسات و البنوك المركزية التي تفكر باعتماد هذه العملة الرقمية قد تكون على خطأ. وأضاف أيضًا أن قلقه الرئيسي على المدى الطويل هو ما إذا كان “الافتراض في تسعير العملة في حال التبني يتفق مع الواقع.” فأخبر “CNBC” قائلًا:

“هذه هي القضية التي يجب على المستثمرين أن يسألوا عنها في حال كانوا يحتفظون بعملة البيتكوين لبضعة أشهر.”

ومن ناحية أخرى، لا يُعتبر “العريان” أول شخصية رئيسية في المجال المالي تنظر إلى البيتكوين على أنها سلعة أكثر من كونها عملة. فقد قدم كل من محافظي بنك المكسيك وبنك كوريا تقييمات مماثلة في هذا العام للبيتكوين، كما فعلت لجنة تداول العقود الآجلة للسلع في الولايات المتحدة في عام 2015.

جوجل : المزيد من الناس يستخدمون مصطلح بحث “شراء البيتكوين” أكثر من “شراء الذهب"

في الوقت الذي يسجل فيه سعر البيتكوين قممًا جديدة، يظهر الذهب أكثر شحوبًا في بحث جوجل مع تفوق الكلمات المفتاحية للعملات الرقمية على المعدن الثمين للمرة الأولى. وكما ذكرت صحيفة “Bloomberg” يوم الثلاثاء، فإن مصطلح البحث “شراء البيتكوين” هو الآن أكثر استخدامًا من “شراء الذهب”، منوهةً إلى حقيقة أن سعر البيتكوين الواحد تجاوز سعر أونصة الذهب لأول مرة في هذا العام. ونقلت الصحيفة عن “ادريان آش” مدير البحوث في بريطانيا قوله أن “سوق الأسهم الأمريكي يسجل مستويات قياسية جديدة يومًا بعد يوم، فمن الطبيعي أن تتراجع أسعار الذهب. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يتم تشتيت بعض المستثمرين من قبل الضوضاء التي تحدث في الوقت الحالي فيما يخص البتكوين وغيرها من العملات الرقمية”.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول البيتكوين الذي يرتفع سعره يوما بعد يوم

حيث قال المعلقون الماليون بشكل صريح، أنه عند النظر سريعًا على أرباح الذهب لعام 2017، سيكون من السهل اختيار شراء البيتكوين لتكون استثمارًا قصير الأجل خلال هذا العام. كما أضاف “ادريان آش” أن “BullionVault” قد شهدت انخفاضًا بنسبة 30 في المئة في تجارة الذهب الشهرية لشهر أكتوبر مقارنة بالمتوسط ​​السنوي. حيث جاء هذا الاتجاه بتراجع الذهب بنسبة 6 في المئة عن أعلى مستوياته خلال العام الواحد في أوائل سبتمبر.

ومن ناحية أخرى، فقد بدأت صناعة المعادن الثمينة تتمركز حول تكنولوجيا البلوكشين الجديدة. حيث ذكرت “Cointelegraph” في عطلة نهاية الأسبوع كيف قام دار السك الملكي في المملكة المتحدة بتجربة نظام تتبع الذهب باستخدام تكنولوجيا البلوكشين، حيث تم التحقق من 50 ألف كتلة بالفعل قبل إطلاقها العلني.

#البيتكوين #أسعارالعملاتالرقمية #تداولالعملاتالرقمية #الدولارالامريكي