AR_General_300X600.jpg

النفط يحافظ على ثباته الإيجابي - استقرار النفط الخام قرب أدنى مستوى فى أسبوعين – تحليل - 16-11-2017

استقرار النفط الخام قرب أدنى مستوى فى أسبوعين استقر النفط الخام الأمريكي بالسوق الأسيوية يوم الخميس ضمن نطاق محدود من التعاملات قرب أدنى مستوى فى أسبوعين،لكن لا تزال الأسعار تحت ضغط مخاوف تخمة المعروض فى الولايات المتحدة الأمريكية ،بعد ارتفاع مخزونات الخام للأسبوع الثاني على التوالي ،وتسارع إنتاج النفط لمستوي قياسي جديد.

وبحلول الساعة 04:50 بتوقيت جرينتش يتداول الخام الأمريكي حول مستوي 55.34 $ للبرميل من مستوي الافتتاح 55.28 $ ،وسجل أعلى مستوي 55.35 $ ، وأدنى مستوي 55.26 $ .

أنهي النفط الخام الأمريكي تعاملات الأمس مرتفعا بنسبة 0.6% ،فى أول مكسب خلال أربعة أيام ،بفعل عمليات الارتداد من أدنى مستوى فى أسبوعين 54.80$ للبرميل المسجل فى وقت سابق من تعاملات يوم الثلاثاء.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول النفط - اضغط هنا

أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بالأمس ارتفاع مخزونات الخام فى البلاد بنحو 1.9 مليون برميل،للأسبوع المنتهي فى 10 تشرين الثاني/نوفمبر،على عكس توقعات الخبراء انخفاض بنحو 2.1 مليون برميل ،فى ثاني زيادة أسبوعية على التوالي.

وارتفع إنتاج النفط الأمريكي بمقدار30 ألف برميل يوميا ،فى رابع زيادة أسبوعية على التوالي،ليصل إجمالي الإنتاج 9.65 مليون برميل يوميا ،وهو أعلى مستوي للإنتاج فى الولايات المتحدة منذ تجميع البيانات الحكومية عام 1982.

النفط يحافظ على ثباته الإيجابي – تحليل - 16-11-2017

يحافظ سعر النفط على ثباته فوق دعم القناة الصاعدة التي تظهر بالصورة، ليبقى الاتجاه الصاعد قائماً وفعالاً خلال الفترة القادمة، بانتظار التحرر من الضغط السلبي الذي يشكله المتوسط المتحرك 50 لتعزيز فرص التوجه نحو هدفنا الرئيسي التالي الذي يتواجد عند 59.70، مع الإشارة إلى أن اختراق هذا المستوى سيمد مكاسب النفط لتصل إلى 60.65.

يجب الانتباه إلى أن كسر مستوى 55.00 سيوقف الارتفاع المتوقع ويضغط على السعر لبدء تصحيح هابط تبدأ أهدافه الرئيسية عند 54.50 وقد تمتد إلى 52.45 قبل أي محاولة جديدة للارتفاع.

نطاق التداول المتوقع لهذا اليوم ما بين الدعم 54.15 والمقاومة 57.50

الميل العام المتوقع لهذا اليوم: صاعد بشكل إجمالي

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول النفط - اضغط هنا

#النفط #تداولالنفط #أسعارالنفط #تداولالسلع