AR_General_300X600.jpg

خبراء: توقعات بان تصل عملة البيتكوين إلى 40,000 دولار بنهاية عام 2018!


مازال الطلب على العملات الرقمية في حالة قوة غير عادية خلال هذه الفترة ، بإمعان النظر فى حركة سعر بتكوين خلال الاسابيع الثلاثة الماضية ندرك بأن سعر البيتكوين تضاعف تقريبا ، حيث تحرك السعر من مستوى 5900 دولار - ( هو سعر إغلاق يوم 12 نوفمبر 2017 ) -

مرتفعا حتى وصل إلى أعلى قمة عند مستوي 11386 دولار .يوم التداول الاربعاء الموافق 30 نوفمبر 2017 ، يوم هام للغاية ، حيث تميز بنطاق تداول واسع للغايه ، حيث علق أحد المتداولين على البيتكوين فى ذلك اليوم قائلا " البيتكوين حلق فى السماء أول اليوم ، و طرح أرضا فى أخره " ، مشيرا إلى أن اصبحت اسعار البيتكوين مرتفعه للغايه و قادرة على جذب قوة بيعية كبيرة

للإستفادة من هذا الارتفاع الكبير ليحققوا أرباحا غير عادية ، خاصة بعد الزخم الشرائي القوى الذى اكتسبه السوق من الاخبار الايجابيه على البيتكوين ، مشيرا إلى ان السوق بالفعل أستوعب هذه الاخبار و عبر عنها بأسعار مرتفعه للغاية .كان نطاق تداول اليوم بين أعلى سعر عند مستوى 11386 دولار ، ثم فى نهاية اليوم حقق أدنى سعر عند مستوي 9240 دولار ، وظهرت قوى

بيعية قوية للغاية عند تلك القمة ، وبالتالى احتمال أن تبدأ موجه تصحيحه لجنى الارباح .

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول البيتكوين - اضغط هنا

فى التقرير السابق أشرنا إلى أننا لا نزال نبقي على انه يمكننا الإعتماد على خط الإتجاه الصاعد كمستوى دعم أسفل السوق على المدى القصير ، فالإرتداد لأعلى بعد ملامسة خط الإتجاه تعتبر إشارة شراء ، و كسر خط الإتجاه يعني إشارة تحذيرية لتصفية صفقات الشراء على المدى القصير ، بعد ظهور إحتمال تصحيح لجنى الارباح .

خط الإتجاه حاد بدرجة كبيرة نسبيا ولذلك دلاله فنية بأن التداول الصاعد من الممكن أن ينعكس بوقت قريب لتبدأ حركة تصحيحة ، لذلك نشدد على ضرورة التركيز على حركة السعر بالقرب من خط الإتجاه قصير المدى ، و بعد تخطينا لمستوي 10000 دولار ، ننصح بتقليل نسبي لصفقات الشراء حتى يمكننا التأكد من السلوك السعرى حول ذلك المستوى التاريخي

من الصعب التغلب على الخوف عند مشاهدة الارتفاع الجنوني في أسعار بتكوين، والتي قفزت في فترة وجيزة من مستوى أقل من 1000 دولار في نهاية عام 2016 إلى أكثر من 10.267.90 دولار عند الساعة 9:00 مساء يوم أمس الثلاثاء.

وباختراق حاجز الـ 10,000 دولار تكون عملة بيتكون قد حققت مكاسب خيالية منذ مطلع العام الجاري وصلت إلى أكثر من 900%. وتأتي هذه الزيادة على الرغم من عدم اليقين بشأن الوضع القانوني لـ “كريبتوكيرنسي” أو “العملة الرقمية “، وهويتها، بالإضافة إلى التشكيك في مثل هذا الثقل المالي، خاصة “جيمي ديمون” الرئيس التنفيذي لشركة “جيه بي مورغان”، وصف بيتكوين بأنها عملة “الاحتيال”.

في حين أن الارتفاع القياسي لعملة البيتكوين هذا العام كان سببها أحداث محددة، مثل إعلان “شيكاغو ميرتشانتيل” عن خطط لتقديم عقود بيتكوين الآجلة. لكن تجاوز البيتكوين مستوى 10.000 آلاف دولار، خلق شكوكا لدى المستثمرين من أن تكون “شيكاغو ميرتشانتيل”قد فوتت الفرصة.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول البيتكوين - اضغط هنا

هناك بعض الأمور تشير إلى تدفق اهتمام كبير بالعملة الرقمية وبالتالي جذب مستثمرين جدد. مما دفع أسعار بيتكوين خلال الشهر الحالي للإرتفاع بمعدلات قياسية. حيث ارتفع عدد المستخدمين فى اكبر بورصة بيتكوين فى الولايات المتحدة “كوينباس”بمقدار 300 الف على الأقل خلال الفترة من 22 نوفمبر الى 26 نوفمبر، ومنصة “سوينباس” لديها الآن حوالي 13.3 مليون مستخدم.

كما كان مسار بيتكوين التصاعدي يرافقه زيادة في العملات الرقمية البديلة أيضا مثل “البتكوين كاش” و “الإثريوم”. فلماذا تشتري بيتكوين رغم التحذير من أنها فقاعة سعرية؟

هناك الكثير من الأسباب لتتخذ العملة الرقمية إتجاها صاعدا، حيث أشار المستثمرون إلى زيادة استخدام العملة الرقمية حسب البحث في محرك “جوجول”. إضافة إلى التفاؤل بشأن العقود الآجلة المقبلة للبيتكوين التي ستطرحها “شيكاغو ميرتشانتيل”، مما سيسمح لبعض المستخدمين بشراء وبيع العملة الرقمية. كما أشار مدير صندوق التحوط الملياردير “مايكل نوفوغراتز”،أن كل الأرقام تشير لحد الآن إلى أن العملة الرقمية يمكن أن تصل إلى 40,000 دولار بحلول نهاية عام 2018.

#عملةالبيتكوين #أسعارالبيتكوين #تداولالبيتكوين #الدولارالامريكي