AR_General_300X600.jpg
Please reload

تدقيق فنى لأسعار النفط ، يكشف عن فرصة ذهبية قادمة

December 10, 2017

 

النفط هو أحد اهم السلع الاستراتيجية فى العالم ، و أحد أهم الادوات المالية والاستثمارية لدى تجار الاسواق المالية .

يظهر فى الرسم البياني الاسبوعى للنفط الخام ، أن السلوك السعر للنفط يميل الى التحرك فى اتجاه عرضي ، منذ بداية عام 2016 ، عندما ارتدت الاسعار من أدنى مستوي لها عند 26 دولار للبرميل ،و منذ ذلك الحين بدأت الاسعار تتحرك فى اتجاه عرضي له ميل صاعد ضعيف ، حيث تحركت الاسعار فى المنطقة العرضية التى حدها الادنى 40 دولار و حدها الاقصي 55 دولار من منتصف ابريل 2016 حتى نهاية أكتوبر 2017.

 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول النفط  - اضغط هنا


شهدت بداية شهر نوفمبر 2017 كسر مستوى 55 دولار الذي ظل يعمل كمستوى مقاومة منذ يوليو 2015 ، و بالتالي حققت أسعار النفط أعلى اسعار منذ ما يقرب من سنتين و نصف ، و يمثل سعر 59 دولار أعلى سعر حققته اسعار النفط حتى الان .
كما يظهر على القيعان السعرية ميل صاعد - وليس خط إتجاه حتى يمكن للسعر إختباره للمره الثالثة - مما يرجح ان مستويات الدعم ستكون قادرة على رد الاسعار لأعلى على المدى المتوسط .

 

 

 

يظهر على الرسم البياني اليومي أن الاسعار تتصاعد أعلى خط الاتجاه الصاعد ، كما يظهر ان الاسعار بعد اختراقها لمستوى 55 دولار - الذي عمل كمستوي مقاومة لما يقارب سنتين و نصف - ، أصبحت محصورة بين دعم مستوى 55 دولار و مقاومة مستوى 59 دولار ، وخط الإتجاه لم يكسر بعد .
 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول النفط  - اضغط هنا


وبالتالى تظل التداولات شراء هى المرجحه و كسر خط الإتجاه هو إشارة لإغلاق كل صفقات الشراء .

مؤشر القوة النسبية (Relative Strenth Index ) له رأي خاص 

يعتبر مؤشر القوة النسبية ( RSI ) من المؤشرات الفنية واسعة الانتشار بين التجار فى الاسواق المالية ، ويستدل من خلالها التجار علي مناطق ذروة البيع و الشراء .

بالنسبة لأسعار النفط يعطي مؤشر القوة النسبية إشارة هامة للغايه ، تعرف فنيا بأسم ( Bear Setup ) ، وهى إشارة تظهر فى الإتجاه الصاعد عندما تحقق الاسعار قاع أعلى من قاع و تظهر على المؤشر انها قاع اقل من قاع ، مع وجود ( Divergence ) بين القمتين الاخيرتين ، حينها سترتفع الاسعار محققة أعلى سعر جديد بالنسبة لذلك الإتجاه ثم تبدأ فى الهبوط من جديد ، وهذه الإشارة لها نسبة نجاح جيدة جدا مع النفط على المدى القصير و المتوسط .

السيناريو المقترح 

 

 ان اسعار النفط ستعاود الصعود من المستويات الحالية محققة سعر جديد أعلى مستوى 59 دولار ، و من ثم تبدأ الاسعار فى الهبوط وغالبا ستكسر خط الاتجاه الصاعد و سيكون أول الأهداف الهبوطية مستوي الدعم 55 دولار 

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload