AR_General_300X600.jpg

التفاؤل بقُرب تمرير الإصلاحات الضريبية الأمريكية يدعم الإقبال على المُخاطرة


شهدت أسواق الأسهم الأسيوية إرتفاع إقبال المستثمرين على المًخاطرة مرة أخرى , بينما تُشير العقود المُستقبلية لمؤشرات الأسهم الأمريكية لتحقيق مزيد من المكاسب و تسجيل مُستويات قياسية أعلى في بداية تداولات الإسبوع الجديد.

بينما تترقب الأسواق تمرير الإتفاق الذي تم التوصل إلية بشأن الإصلاح الضريبي في الولايات المُتحدة مُنتصف هذا الإسبوع , بعدما جاء عن أعضاء لجنة السوق المُحددة للسياسة النقدية في الولايات المُتحدة في الثالث عشر من هذا الشهر توقعهم بإرتفاع نمو الناتج القومي الأمريكي ل 2.5% سنوياً العام القادم من 2.1% كانوا يتوقعونها في سبتمبر الماضي.

الدولار إستفاد من هذا التفاؤل كما إستفادت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية ليُسجل مكاسب أمام كافة العملات الرئيسية لاسيما أمام الين الذي تأثر سلباً بتواصل إرتفاع شهية المُخاطرة , نظراً لكون الين عملة تمويل مُنخفضة التكلفة تُباع في حال الإتجاة نحو المُخاطرة و تُشترى في حال تجنُبها , فقد صعد زوج الدولار أمام الين للتواجد حالياً بالقرب من 112.70 بعد هبوطه في بداية تداولات يوم الجمعة الماضية ل 112.02.

اقتنص الفرصة لجني الارباح من تداول العملات - اضغط هنا

فقد شهدت جلسة التداول الأسيوية إقبال على المُخاطرة بعد الإغلاق الإيجابي لمؤشرات الأسهم الأمريكية الإسبوع الماضي , بينما تتطلع الأسواق لتأييد كل من مجلسي الشيوخ و النواب للإصلاحات للضريبية المُنتظرة على الأفراد و الشركات في الولايات المُتحدة خلال هذا الإسبوع قبل قيام الرئيس الأمريكي ترامب بالتوقيع عليها لوضعها حيز التنفيذ قبل أعياد الكريسماس كما كانت تأمل إدارته.

هذا التفاؤل هبط بالذهب مرة أخرى دون مُستوى ال 1260 دولار للأونصة , ليتواجد حالياً عند 1254 دولار للأونصة بعدما كون قمة أدنى عند 1261.93 دولار للأونصة , كما ضغط هذا التفاؤل على إقبال المُستثمرين على الملاذات الأمنة الأخرى مثل السندات الحكومية , لتتراجع أسعار إذون الخزانة الأمريكية و تصعد عوائدها في أسواق المال الثانوية حيثُ يتواجد العائد على إذن الخزانة الأمريكية لمدة عشرة أعوام مرة أخرى حالياً عند 2.37% بعد تراجعه الإسبوع الماضي ل 2.34%.

كما أدى إزدياد الثقة في الأداء الإقتصادي في الولايات المُتحدة لصعود العوائد على إذون الخزانة الحكومية في الأسواق الأسيوية و الأوروبية بشكل عام , بينما تنتظر الأسواق سياسات نقدية أكثر تشدُداً من جانب البنوك المركزية الرئيسية العام القادم بإذن الله في ظل هذا التحسًن في النشاط الإقتصادي و المُتوقع أن يُصاحبه تدرُج في إرتفاع التضخم.

كما أدت هذة الثقة لصعود أسعار النفط ليُعاود خام غرب تكساس التواجد بالقرب من 57.30 دولار للبرميل مع إرتفاع التوقعات بتواصل إرتفاع الطلب عليه في ظل إستمرار إلتزام أعضاء المُنظمة بتطبيق الخفض المُتفق علية منذ بدايةً من هذا العام للهبوط بالإنتاج ل 32.5 مليون برميل يومياً. بينما يتم ذلك بالتزامن مع خفض الإنتاج من دول مُصدرة للنفط من خارج أوبك تم التوفق عليه معهم في العاشر من ديسمبر الماضي , ليُصبح الخفض المُطبق منذ بداية هذا العام بما يقرُب من 1.8 مليون برميل يومياً مُمتداً حتى نهاية العام القادم و ليس فقط حتى نهاية مارس القادم كما كان مُقرراً من قبل لإحداث التوازن الذي ترجوه دول الأوبك و الدول المُصدرة للنفط من خارجها.

فقد بدء يظهر تأثير هذا الإتفاق بوضوح خلال هذا العام على المخزونات المُعبئة لدى الدول الصناعية في ظل تصاعد أدائها الصناعي و إرتفاع طلبها على الطاقة , ليصل مخزون الولايات المُتحدة من النفط الخام ل 442.986 مليون برميل , بعدما أظهر التقرير الإسبوعي الصادر يوم الأربعاء الماضي عن مُنظمة الطاقة الأمريكية عن الإسبوع المُنتهي في 8 ديسمبر تراجع ب 5.117 مليون برميل هو التراجع الإسبوعي الرابع على التوالي.

اقتنص الفرصة لجني الارباح من تداول العملات - اضغط هنا

تراجع الذهب للتداول حالياً بالقرب من 1254 دولار للأونصة بعد تكوينه يوم الجمعة الماضية لقمة عند 1261.93 دولار للأونصة , ليبقى الذهب مُستمر في التداول حالياً لليوم الرابع عشر على التوالي دون مؤشر (0.02) Parabolic Sar الذي تُشير قراءتة اليوم أيضاً ل 1261.93 دولار للأونصة.

قمت الذهب الأدنى التي كونها عند 1261.93 دولار للأونصة جائت لتكون علامة سلبية جديدة بوجودها دون متوسطه المتحرك لإغلاق 200 يوم المار ب 1268 دولار للأونصة و دون متوسطه المتحرك لإغلاق 100 يوم المار حالياً ب 1286 دولار للأونصة و أيضاً دون متوسطه المتحرك لإغلاق 50 يوم المار حالياً ب 1276 دولار للأونصة.

بينما لايزال يضغط على الذهب دخوله في مجال سعري جديد نتيجة تسارع هبوطه بعد كسره مُستوى دعمه السابق عند 1260.60 دولار للأونصة الذي كان قد سبق و كونه في السادس من اكتوبر الماضي لتُصبح منطقة ال 1260 دولار منطقة مقاومة بعدما كانت تُمثل منطقة دعم للذهب.

فيُظهر الرسم البياني اليومي للذهب حالياً تواجد مؤشر ال RSI 14 داخل منطقة التعادل حيثُ تُشير قرائته الأن ل 41.338 , كما يُظهر تواجد الخط الرئيسي لمؤشر ال STOCH (5.3.3) الأكثر تأثراً بالتذبذب حالياً داخل منطقة التعادل بقراءة تُشير ل 71.533 لايزال يقود بها لأعلى خطه الإشاري المُتواجد دونه داخل نفس المنطقة عند 64.255.

بعد تكوين الذهب لقاع عند 1236.51 دولار للأونصة أوقف تسارع تراجعه الذي بدئه في السابع و العشرين من نوفمبر الماضي عقب فشله في تجاوز مُستوى ال 1300 دولار للأونصة النفسي ليكتفي ببلوغ 1299.22 دولار للأونصة التي كون عندها قمة أدنى من قمته السابقة عند 1306.03 التي كونها في السادس عشر من أكتوبر الماضي.

مُستويات الدعم و المُقاومة الأقرب:

مُستوى دعم أول 1236.51$ , مُستوى دعم ثاني 1204.74$ , مُستوى دعم ثالث 1194.96$.

مُستوى مقاومة أول 1261.93$ , مُستوى مقاومة ثاني 1289.22$ , مُستوى مقاومة ثالث 1299.22$.

#الدولارالامريكي #أسعارالعملات #الإصلاحاتالضريبيةالأمريكية #الولاياتالمتحدة