AR_General_300X600.jpg
Please reload

الذهب يودع 2017 باللون الأخضر... فماذا يخبئ لعام 2018 !

January 1, 2018

كما توقعنا في بداية هذا الأسبوع، واصل الذهب صعوده وصولا إلى مستوى 1295دولار الأونصة مستفيدا من البيانات الأمريكية الضعيفة في مجملها وتراجع مؤشر الدولار إلى أدنى مستوياته في أربع أسابيع. وربما طغت المشاعر السلبية على المستثمرين اتجاه الذهب في الثلاث أشهر الأخيرة، منذ أن تخلى المعدن الأصفر عن مستويات 1375دولار في شهر سبتمبر/أيلول الماضي ودخل في موجة من الخسائر ألقت به عند 1236دولار الأوقية في بداية شهر ديسمبر، ولكن علينا أن لا ننسى أن الذهب كان عند مستويات 1145دولار في بداية عام 2017، وهو ما يعني أن أداء الذهب كان إيجابيا في هذا العام. ورغم تأثر أسعار الذهب سلبا بزيادات أسعار الفائدة، إلا أنها حاولت الاستفادة من مستويات التضخم المنخفضة التي مازالت تثير قلق المجلس الاحتياطي الفدرالي، ومن المتوقع أن تنحصر مستويات التضخم في عام 2018 بين 2.4% و 2.6%، وهي تبقى مستويات غير مريحة بالنسبة لصناع السياسة النقدية في البنك المركزي الأمريكي. كما أن التوترات الجيوسياسية والمخاوف من التجارب النووية لكوريا الشمالية ستعطي فرصة للذهب للتماسك وربما سيستقر لفترة بين مستويات 1300دولار و 1350دولار. ولكن على الأغلب أن سياسة المجلس الاحتياطي الفدرالي والنمو الاقتصادي الأمريكي سيبقى هو المحرك الرئيسي لأسعار الذهب في عام 2018.
ومن الناحية الفنية، نلاحظ أن أسعار الذهب نجحت في اختراق الوتد الهابط لأعلى، وهي مرشحة لمواصلة الصعود طالما أنها تتداول أعلى من مستوى 1275دولار الأونصة

 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول الذهب - اضغط هنا

 

 

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload