AR_General_300X600.jpg
Please reload

الأزواج الرئيسية لهذا الأسبوع- 28 يناير 2018

January 31, 2018

من المحتمل أن يعتمد الفرق بين النجاح والفشل في تداول فوركس على زوج العملات الذي تختار التداول به كل أسبوع، وليس على الطرق التداولية التي قد تستخدمها لتحديد نقاط الدخول والخروج من التداول. في كل أسبوع، سوف أقوم بتحليل العوامل الأساسية والميول والوضعيات التقنية من أجل تحديد أزواج العملات التي من المحتمل أن تعطي أسهل واكثر الفرص التداولية ربحية خلال الأسبوع التالي. في بعض الحالات، سوف يكون تداولاً مع النمط. في حالات أخرى، سوف يكون تداول على مستويات الدعم والمقاومة خلال الأسواق الأكثر تراوحاً.

الصورة الكبيرة لـ 28 يناير 2018

في تحليل الأسبوع الماضي، رأيت بأن أفضل التداولات للأسبوع التالي هي وضعية شراء لمؤشر S&P500، و زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي.  النتائج الفردية كانت ممتازة، حيث تقدم مؤشر S&P500 هذا الأسبوع بنسبة 2.2%، في حين وزوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي تقدم بنسبة 1.96%،  ما أعطى معدل مكاسب عند 2.08%.

 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول العملات - اضغط هنا

 

كان سوق فوركس تنازلياً على الدولار الأمريكي خلال الأسابيع الماضية على الرغم من رفع معدلات الفائدة الشهر الماضي. من الناحية التقنية، فإن الدولار يقع ما دون مستوى أسعاره قبل 3 و 6 أشهر مضت، والذي يضعه في نمط تنازلي طويل الأجل. الإعلان الإقتصادي الأمريكي المهم الأسبوع الماضي كان قراءة الناتج القومي الإجمالي، والتي جائت أسوء من المتوقع، وبالتالي لم يكن هناك ما يغير المول التنازلية، واستمر الدولار الأمريكي بالتراجع بقوة خلال الأسبوع. يتمتع اليورو بأطول فترة قوة بين العملات الرئيسية.

على الأرجح أن تكون الأجندة الإخبارية لهذا الأسبوع تحت سيطرة عدد من البيانات الأمريكية الهامة خلال الأسبوع، ولا يوجد مدخلات لأي بنك مركزي آخر مجدولة هذا الأسبوع.

ما يزال سوق الأسهم الأمريكية في نمط تصاعدي طويل الأجل، وقد وصل إلى أعلى سعر له على الإطلاق يوم الجمعة. من بين أزواج العملات الرئيسية الثلاثاء، فإن زوج اليورو/الدولار الأمريكي و، بدرجة أقل، زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي يمران في أنماط تصاعدية طويلة الأجل. في حين أن زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني يمر في نمط تنازلي طويل الأجل. وصل زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى له خلال 18 عام، وزوج اليورو/الدولار الأمركي وصل إلى أعلى مستوى له خلال 3 سنوات.

بناءاً على الصورة الحالية، فإني أرى بأن التداولات التي لها أعلى الإحتمالات هذا الأسبوع هي شراء مؤشر S&P500 وزوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي و زوج اليورو/الدولار الأمريكي.

 

التحليل الأساسي والميول السوقية

السوق تصاعدي بدرجة كبيرة وفي وضعية "الإقبال على المخاطرة"، مع كون أسواق الأسهم تبدو قوية بشكل خاص، في حين أن الدولار الأمريكي يبدو تنازلياً. العوامل الأساسية تدعم على الأغلب سوق الأسهم الأمريكي واليورو.
 

التحليل التقني

مؤشر الدولار الأمريكي

 

شكل هذا المؤشر شمعة كبيرة تنازلية جداً، والتي أغلقت بالقرب من ربعها الأدنى و فتيلة سفلية صغيرة. وصل السعر إلى أدنى مستوى له خلال 3 سنوات، والذي يعد مؤشر تنازلي. هناك نمط تنازلي قوي طويل الأجل، وخط النمط التنازلي الذي يسيطر على الرسم البياني أدناه. تشير المؤشرات إلى استمرار التراجع هذا الأسبوع.

 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول العملات - اضغط هنا

 

مؤشر S&P500

 

يمر هذا المؤشر في نمط تصاعدي طويل الأجل، وقام بالوصول إلى أعلى سعر له على الإطلاق يوم الجمعة، ما يعني بأنه على الأرجح أن يستمر بالإرتفاع أكثر. شراء الأسهم عند أعلى مستوياتها على الإطلاق من المؤشر الرئيسي هو بالعادة استراتيجية جيدة، على الرغم من أن وسائل الإعلام المالية مليئة بالتحذيرات بشأن كيف أن الأسهم على وشك الإنهيار. هذه التحذيرات موجودة منذ أشهر، ومن تجاهلها وقام بالشراء، حقق الربح. على الأرجح أن يتدهور السوق أو أن يقوم بتصحيح حاد في النهاية، ولكن في هذه الأثناء، هناك مال يمكن تحقيقه على جانب الشراء. حقيقة أن السوق أغلق قريباً جداً من ارتفاعه تعد مؤشراً تصاعدياً، وهو مدعوم بشكل إضافي بحقيقة أن شهر يناير هو وقت جيد عادة لشراء الأسهم في السوق التصاعدي، كما يتضح من الشمعة التصاعدية القوية جداً الأسبوع الماضي.

 

الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي

 

يمر هذا الزوج في نمط تصاعدي طويل الأجل، وقد وصل إلى أعلى مستوى له خلال 18 شهر. شمعة الأسبوع الماضي كانت كبيرة، وأغلقت على ارتفاع، ولكن كان هناك فتيلة علوية كبيرة، في إشارة إلى أن على الحركة التصاعدية الحذر. رفض المقاومة النفسية الرئيسية عند 1.4330، والتي سجلت نقطة انحناء رئيسية في تداولات ما قبل بريكسيت، قد تكون سقف آخر كذلك نحو الأعلى. كان هذا النمط التصاعدي بطيئاً، ولكنه تسارع بشكل كبير.

 

اليورو/الدولار الأمريكي

 

يمر هذا الزوج في نمط تصاعدي طويل الأجل، وقد وصل مؤخراً إلى أعلى مستوى له خلال 3 سنوات. شمعة الأسبوع كانت كبيرة وأغلقت عند ارتفاع، ولكن كان هناك فتيلة علوية تشير إلى أن على الحركة التصاعدية الحذر. رفض مستوى المقاومة النفسي الهام عند 1.2500 قد يحد من الإرتفاع. هذا النمط التصاعدي على أي حال ثابت وقوي.

 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول العملات - اضغط هنا

 

الخلاصة

وضعية تصاعدية على مؤشر S&P500 وزوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي وزوج اليورو/الدولار الأمريكي.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload