AR_General_300X600.jpg

تحليل فنى لاسعار النفط الخام ليوم الاربعاء 31 يناير 2018


لليوم الثانى على التوالى وأسعار خام غرب تكساس تشهد تصحيحا للاسعار بعد أختبار مستويات قياسية مؤخرا بدعم من التفاؤل حول تزايد الطلب العالمى على النفط مع أنتعاش الاقتصادات الكبرى العالمية. التصحيح جاء بدعم من عمليات البيع لجنى الارباح الى جانب القلق من تزايد الانتاج الامريكى من النفط الخام والذى قد يعرقل جهود الاوبك لتدعيم المزيد من مكاسب النفط من خلال أستمرار خفض الانتاج العالمى.

وبتطبيق مستويات تمديد فيبوناتشي يعتبر مستوى 38.2٪ فيب حوالي 66.50 $ للبرميل ثم مستوى 50٪ عند 66.79 $ للبرميل. ويمكن للزخم الصعودي القوي أن يأخذ النفط الخام إلى مستوى 61.8٪ ليصل إلى 67.24 دولار للبرميل ثم 76.4٪ عند 67.79 دولار للبرميل. ويبلغ التمديد الكامل 68.68 دولار للبرميل.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول النفط - اضغط هنا

100 SMA فوق 200 SMA على المدى الطويل لتأكيد أن مسار المقاومة الأقل هو الاتجاه الصعودي. وهذا يشير إلى أن الزخم الصعودي آخذ في الارتفاع، خاصة وأن الفجوة بين المتوسطات المتحركة آخذة في الاتساع. ومع ذلك، مؤشر ستوكاستيك يشير إلى مستويات ذروة الشراء وبدأ في الانخفاض. وهذا يشير إلى أن الثيران قد استنفدت قوتها وقد تسمح للبائعين بالسيطرة مرة أخرى على الوضع. مؤشر القوة النسبية لا يزال يرتفع حتى النفط الخام يمكن أن يحذو حذوه، ولكن العديد من المؤشرات الفنية تقترب أيضا من مستويات ذروة الشراء.

وأفادت شركة بيكر هيوز الامريكية عن زيادة أخرى في منصات النفط، مما يترجم إلى أحتمالية ارتفاع الناتج في الأيام المقبلة. ويمكن أن ينعكس ذلك في المجموعة التالية من البيانات من المعهد الأمريكي للبترول، والتي كانت قد تجاوزت بالفعل أسابيع من الانخفاض المتتالية، ثم يلى ذلك أرقام بيانات إدارة معلومات الطاقة.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن بيانات أدارة معلومات الطاقة قد سجلت أنخفاض أكبر من المتوقع في مخزونات النفط الخام للأسبوع الآخر، مما يشير إلى أن الطلب لا يزال قويا. وعلاوة على ذلك، فإن ترقيات صندوق النقد الدولي لتوقعاته على النمو العالمي والبيانات الإيجابية من الصين تشير إلى أن استهلاك النفط الخام من المرجح أن يبقى مدعوما في الأشهر المقبلة. وحتى الان لم تظهر الدول الاعضاء في الاوبك اي علامات على تخليها عن المستهدف عن صفقة خفض انتاجها، على الرغم من انه لا يزال من الجدير بالذكر ان الكارتل قد تراجع اتفاقها بحلول حزيران / يونيو في حال ارتفاع الاسعار في السوق في ذلك الوقت.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول النفط - اضغط هنا

#النفط #أسعارالنفط #تداولالنفط #الدولارالامريكي