AR_General_300X600.jpg

الأزواج الرئيسية لهذا الأسبوع - 12 فبراير 2018

من المحتمل أن يعتمد الفرق بين النجاح والفشل في تداول فوركس على زوج العملات الذي تختار التداول به كل أسبوع، وليس على الطرق التداولية التي قد تستخدمها لتحديد نقاط الدخول والخروج من التداول. في كل أسبوع، سوف أقوم بتحليل العوامل الأساسية والميول والوضعيات التقنية من أجل تحديد أزواج العملات التي من المحتمل أن تعطي أسهل واكثر الفرص التداولية ربحية خلال الأسبوع التالي. في بعض الحالات، سوف يكون تداولاً مع النمط. في حالات أخرى، سوف يكون تداول على مستويات الدعم والمقاومة خلال الأسواق الأكثر تراوحاً.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول العملات - اضغط هنا

الصورة الكبيرة لـ 11 فبراير 2018

في تحليل الأسبوع الماضي، رأيت بأن أفضل التداولات للأسبوع التالي هي وضعية شراء لزوجي اليورو/الدولار الأمريكي ، وإلى حدٍ أدنى، زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي. النتائج الفردية لم تكن جيدة، مع تراجع زوج اليورو/الدولار الأمريكي بنسبة 1.65% و زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي بنسبة 2.09%، ما أعطى معدل خسائر عند 1.87%.

التطور الأهم في السوق هو التراجع الحاد في سوق الأسهم الأمريكية من أعلى ارتفاع على الإطلاق قبل أسبوعين فقط. على الرغم من أن العديد من المحللين يعزون التراجع إلى عمليات تحصيل الأرباح على السندات الأمريكية طويلة الأجل، والتي جائت محل تركيز مع إشارة تقارير الأرباح القوية قبل أسبوعين إلى احتمالية وتيرة أحد لرفع معدلات الفائدة، فإن السوق قد تراجعبشكل حاد قبل ذلك بفترة طويلة، مع زخم أقوى مع الوقت من ارتفاع السعر خلال الأسابيع الماضية. التراجعات الأسبوعية بنفس حدة الأسبوع الماضي لا تعد شائعة جداً، وقد حدثت 58 مرة فقط منذ العام 1950، وعادة ما تلتقي مع سوق تنازلي رئيسية ، على الرغم من أن السعر يميل للتعافي في البداية. يشير هذا الأمر إلى أنه من المجدي مراقبة سوق الأسهم خلال الأسابيع القليلة القادمة حيث أننا قد نرى بداية نهاية هذا السوق التصاعدي طويل الأجل متعدد السنوات. سعر مؤشر S&P500 تراجع حالياً بنسبة 8.79% من ارتفاعه، على الرغم من أنه قد وصل إلى منطقة التصحيح التي تجاوزت -10% خلال بداية تداولات الجمعة الماضية، عندما وصل إلى أدنى مستوى له خلال 4 أشهر. أعتبر الإغلاق الأسبوعي عند أدنى مستوى خلال 6 أشهر بأن يشير إلى سوق تنازلي في الأسهم الأمريكية.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول العملات - اضغط هنا

التراجعات الحادة في أسواق الأسهم كان لها تأثير واضح على سوق فوركس، وقللت من تأثير أي شيء من الأسواق المركزية أو من الإعلانات الإقتصادية الرئيسية. ما نراه الآن هو تدفق قوي إلى الأصول الآمنة مثل الدولار الأمريكي والين الياباني والفرنك السويسري وتدفق قوي إلى خارج الأصول المخاطرة، خصوصاً العملات المرتبطة بالسلع. هذا نمط مقابل، حيث أن الدولار الأمريكي ما دون أسعاره ما دون 3 و 6 أشهر مضت، والذي يضعه في نمط تنازلي طويل الأجل. ولكن، الميول قوية جداً لصالح الأصول الآمنة الآن وربما يكون من المنطق أن تكون في وضعية مقابلة للنمط.

على الأرجح أن تكون الأجندة الإخبارية لهذا الأسبوع تحت سيطرة أداء سوق الأسهم. من حيث إعلانات البيانات، لا يوجد مدخلات من بنوك مركزية رئيسية من أي من الدول الكبرى، والأجندة على الأغلب أن تكون تحت سيطرة أرقام مبيعات التجزئة والتضخم الأمريكية.

التحليل الأساسي والميول السوقية

الميول على النواحي الأساسية بدأت تتحول إلى تصاعدية أكثر على الدولار الأمريكي وتنازلية على الأسهم. العوامل الأساسية تدعم العملات الآمنة مثل الين الياباني والفرنك السويسري.

التحليل التقني

مؤشر الدولار الأمريكي

شكل هذا المؤشر شمعة تصاعدية قوية ، والتي أغلقت في ربعها الأعلى مع فتيلة علوية صغيرة فقط. وصل السعر إلى أدنى مستوى له خلال 3 سنوات مؤخراً، والذي يعد مؤشر تنازلي. هناك نمط تنازلي قوي طويل الأجل، وخط النمط التنازلي الذي يسيطر على الرسم البياني أدناه. ولكن الإرتفاع خلال الأسابيع القليلة الماضية كان قوياً، في إشارة إلى أن هذه الحركة المعارضة للنمط لصالح الدولار لديها فرصة جيدة بالإستمرار أكثر.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول العملات - اضغط هنا

مؤشر S&P500

يمر هذا المؤشر في نمط تصاعدي طويل الأجل، ولكنه تراجع بشكل حاد الأسبوع الماضي مرة أخرى مع تقلبات مرتفعة جداً والذي من المحتمل أن يكون مؤشر تنازلي. أغلب الوقت، مثل هذه التراجعات القوية تتبعها تراجعات أخرى خلال الأسبوع التالي، ولكن الأفضلية العامة تبقى مع غير واضحة. هناك فرصة جيدة، ربما بنسبة 30% بحيث أننا قد نرى أول مؤشرات السوق التنازلي الجديد في الأسهم الأمريكية. الإغلاق اليومي القوي فوق 2700 أو ربما فوق 2750 قد يشير إلى أن السوق التصاعدي يستأنف قوته.

الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي

يمر هذا الزوج في نمط تصاعدي طويل الأجل، ولكنه لم يتمكن من الإرتفاع خلال الأسابيع الماضية، وشكل شمعة شمعة دوجي تنازلية وبعد ذلك شمعة تنازلية قوية أغلقت عند انخفاضها. على الرغم من النمط، فإن التدفق القوي إلى الدولار الأمريكي والميول السلبية على الجنيه البريطاني تشير إلى أن الزوج من المحتمل أن يتراجع أكثر خلال الأسبوع القادم.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول العملات - اضغط هنا

الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي

لا يمر هذا السوق في أي نمط على أي مقياس طويل الأجل ولكنه يقوم بتأرجحات واسعة. الميول السوقية الخالية قوية لصالح الدولار الأمريكي في الوقت الذي تعاقب فيه العملات المرتبطة بالسلع مثل الدولار الأسترالي. شهد الأسبوع الماضي كون الدولار الأسترالي هو الأضعف بين العملات الرئيسية. أعطى الأسبوع الماضي شمعة تنازلية كبيرة قوية. في حين أن هناك فتيلة تنازلية هامة، يبدو بأننا من المحتمل أن نتراجع مرة أخرى خلال الأسبوع القادم.

الخلاصة

وضعية تنازلية على زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي و زوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي.

#تداولالعملات #أزواجالعملات #AUDUSD #SP500 #GBPUSD