AR_General_300X600.jpg

توقعات زوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي - فبراير 2018


كان الجنيه البريطاني صاخباً جداً خلال الأسابيع الماضية، ولكن الأمر الذي كان ثابتاً هو أنه كان تصاعدياً. قمنا بالإختراق فوق المستوى 1.40، وهي المنطقة التي كانت مقاومة بشكل كبير، ولكن من خلال الإختراق فوق ذلك المستوى، قمنا بالتحول والعثور على الدعم عند ذلك المستوى كذلك، والذي يعتبر أكثر أهمية. نحن الآن وسط التدعيم الذي يمتد نحو المقبض 1.45، ولذلك أتوقع الكثير من الضجيج. أعتقد بأن التراجعات من المفترض أن تكون فرص للشراء، وسوف أنظر لها على أنها كذلك في الأمام. أعتقد بأن البيع غير وارد حيث أن الأسواق بينت لنا مدى الميول التصاعدية الموجودة فيها.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول العملات - اضغط هنا

تذكر بأن الدولار الأمريكي يتعرض للبيع بشكل كبير، وأعتقد بأن ذلك من المفترض أن يستمر بكونه الوضع القائم لأغلب هذا العام. بما أن الجنيه البريطاني كان أحد العملات الأكثر مبيعاً في السابق، يكون من المنطقي أن يبدأ المال بالعودة إليه. أعتقد بأن هذا الأمر سوف يستمر خلال شهر فبراير، وأنظر إلى التراجعات قصيرة الأجل على الرسم البياني اليومي على أنها فرص للحصول على القيمة. إن قمنا بتجاوز المقبض 1.45، فإن السوق سوف يكون حراً في التحرك نحو المستوى 1.50 بعد ذلك، وربما أن يقدم وضع الشراء والثبات. بناء الوضعية الجوهرية قد تكون الطريقة اللازمة كذلك، وتعطينا الفرصة للإضافة إلى السوق في كل مرة نتراجع فيها. إن قمنا بالإختراق ما دون المستوى 1.3750، عند تلك النقطة سوف أكون قلقاً أكثر بشأن النمط التصاعدي، ومن الممكن أن نبقى جانباً. بناءاً على الشمعة من آخر أسبوع في يناير، يبدو بأن المشترين موجودين بقوة في هذا السوق وسوف يستمرون بالدفع.

#USDGBP #أزواجالعملات #تداولالعملات