AR_General_300X600.jpg
Please reload

الأزواج الرئيسية لهذا الأسبوع - 26 فبراير 2018

February 26, 2018

من المحتمل أن يعتمد الفرق بين النجاح والفشل في تداول فوركس على زوج العملات الذي تختار التداول به كل أسبوع، وليس على الطرق التداولية التي قد تستخدمها لتحديد نقاط الدخول والخروج من التداول. في كل أسبوع، سوف أقوم بتحليل العوامل الأساسية والميول والوضعيات التقنية من أجل تحديد أزواج العملات التي من المحتمل أن تعطي أسهل واكثر الفرص التداولية ربحية خلال الأسبوع التالي. في بعض الحالات، سوف يكون تداولاً مع النمط. في حالات أخرى، سوف يكون تداول على مستويات الدعم والمقاومة خلال الأسواق الأكثر تراوحاً.
 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول أزواج العملات - اضغط هنا

 

 

الصورة الكبيرة لـ 25 فبراير 2018

في تحليل الأسبوع الماضي، رأيت بأن أفضل التداولات للأسبوع التالي هي وضعية شراء لمؤشر S&P500 وبيع لزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني، وبيع نصف حجم زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي وزوج اليورو/الدولار الأمريكي على التوالي. ارتفع مؤشر S&P500 بنسبة 0.36%، ولكن زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني ارتفع بنسبة 0.55%، في حين تراجع زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي بنسبة 0.45% و زوج اليورو/الدولار الأمريكي بنسبة 0.93%. النتائج لم تكن جيدة، وأعطت معدل خسائر بنسبة 0.29%.

التطور الأهم في السوق خلال الأسبوع الماضي كان التعافي المستمر في سوق الأسهم الأمريكية من انخفاضه التصحيحي الأخير، مع تعافي أكثر من نصف خسائر مؤشر S&P500 حتى الآن. كما شهد السوق كذلك قيام الدولار الأمريكي بالتدعيم ضمن حركته التنازلية، ما يضع بعض الشك بشأن النمط التنازلي طويل الأجل للدولار. العديد من المحللين أشاروا إلى أن هناك تغير واضح في الظروف الإقتصادية الكامنة، بإستثناء ارتفاع عوائد الأوراق المالية العشر سنوية نحو المستوى 3%. كان الأسبوع هادئاً جداً في السوق بشكل عام.

 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول أزواج العملات - اضغط هنا

 

 

فيما يتعلق بالعملات، فإن الين الياباني محط الأنظار، حيث قام بالإختراق نحو الأعلى ووصل إلى أعلى سعر له خلال 15 شهر مقابل الدولار الأمريكي وأعلى سعر له خلال 3 أشهر مقابل اليورو. البنك الياباني المركزي لا يقوم بإرسال أي مؤشرات لصالح هذه القوة، وهناك توقعات بأن بعض ارتفاع الين قد يكون بسبب قيام المستثمرين اليابانيين بإعادة الأموال من الإستثمارات الخارجية، إلا أن هذا محط تسائل. ولكن الحقيقي هو إجماع السوق تجاه احتمالية بدأ بنك اليابان المركزي بتضييق السياسة المالية لاحقاً هذا العام، على الرغم من بقاء الموظفين الكبار المتساهلين في أماكنهم، وإشارة وزير المالية يوم الجمعة الماضية بشأن أهمية استقرار أسعار الصرف واحتمالية التدخل في السوق.
 

التحليل الأساسي والميول السوقية

من الصعب تحديد الميول والعوامل الأساسية، بإستثناء أسواق الأسهم الأمريكية حيث يبدو بأن كلاها تتحاذى مع الحركة التصاعدية. العاملين اللذان يؤثران بالميول في سوق فوركس خلال هذا الأسبوع من المحتمل أن تكون شهداة رئيس البنك الفدرالي أمام الكونغريس وبيانات الناتج القومي الإجمالي، متبوعة بكلمة من رئيسة الوزراء البريطانية بشأن بريكسيت.
 

 التحليل التقني

مؤشر الدولار الأمريكي

 

شكل هذا المؤشر شمعة تصاعدية داخلية أسبوعية، على الرغم من لديها فتيلة تصاعدية كبيرة، والتي أغلقت في نصفها العلوي. لم يتمكن السعر مرة أخرى من الوصول إلى انخفاض جديد. هناك نمط تنازلي طويل الأجل وقوي، وخط النمط التنازلي يسيطر على الرسم البياني السعري أدناه. ولكن، على الرغم من الحركة التنازلية العامة، فإن هذه الشمعة الغير حاسمة قد تعطي الحركة التنازلية سبباً للحذر وتشير إلى الوصول إلى القاعة.

 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول أزواج العملات - اضغط هنا

 

مؤشر S&P500

 

يمر هذا المؤشر في نمط تصاعدي طويل الأجل، وعلى الرغم من التراجع الحاد منذ نهاية يناير، فقد شهد الأسبوع الماضي شمعة تصاعدية داخلية أخرى أغلقت بالقرب من ارتفاعها واستمرت بمسح أكثر من نصف الخسائر. التقلبات تتباطئ، والذي يد مؤشر تصاعدي آخر على أن النمط التصاعدي قد استأنف على الأغلب.

 

الدولار الأمريكي/الين الياباني

 

يمر هذا الزوج في نمط تنازلي طويل الأجل، ولكن الصورة طويلة الأجل توحيدية نسبياً مع الكثير من الحركة التراوحية ضمن النمط ورفض الإنخفاضات طويلة الأجل. تم الوصول مؤخراً إلى أدنى سعر خلال 15 شهر، ولكن الأسبوع الماضي شكل شمعة داخلية تصاعدية. الحركة التصاعدية ليست كبيرة بعد، والين الياباني يتحرك في نمط أكثر قوة مقابل الدولار الأمريكي مقارنة بأي عملة رئيسية أخرى. كلاً من اليورو والجنيه عند أدنى مستوياتها خلال شهر مقابل الدولار الأمريكي.

 

الخلاصة

تصاعدي على مؤشر S&P500 وتنازلي على زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني.

الوسومات

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload