AR_General_300X600.jpg
Please reload

البيتكوين ستصل إلى 29 ألف دولار بحلول نهاية العام، بينما سيتضاعف سعر الاثيريوم ثلاثة أضعاف

March 14, 2018

 

 

يقول تقرير نشرته “South China Morning Post“، أن دراسة استقصائية أجريت من قبل موقع المنتجات الاستهلاكية وخدمات المقارنة “Finder“، حيث درست تسع شبكات بولكشين مشاركة في الصناعة فيما يتعلق بتطورات الأسعار لـ 12 عملة رقمية.

ومن المثير للاهتمام أن البيانات قد وجدت أن الاثيريوم تتلقى أكبر زيادة في القيمة السوقية، والتي وصلت إلى 212%، تتبعها البيتكوين بنسبة 194%. وبشكل خاص، سوف تختبر البيتكوين أكبر قفزة في السعر بنسبة 123%. وبحلول نهاية العام الجاري، يتوقع للبيتكوين أن ترتفع إلى 29,000 دولار، في حين ستشهد أسعار البيتكوين كاش ارتفاعاً إلى 2,721، مع احتلال الاثيريوم للمرتبة الثالثة بوصولها إلى 2,550 دولار.

 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول البيتكوين والاثريوم - اضغط هنا

 

ويتم تداول البيتكوين حالياً عند 10,062 دولار، والإثيريوم عند 767 دولار، والبيتكوين كاش عند 1096 دولار، كما يتضح في السوق الحالية وفقاً للمصادر. ومن المتوقع لذلك أن يزيد من القيمة السوقية للسوق مع حقيقة أن المزيد من المستثمرين يبتاعون الإيثر في توقع لمبيعات جيدة في المستقبل. ووفقاً لكبار المستثمرين في السوق، فهم يؤمنون بـأن الاثيريوم هي “شبكة البلوكشين التي سينتقل الجميع إليها“، بحسب الصحيفة المشار إليها في بداية المقالة.

ويعتبر رئيس الاستراتيجية ومؤسس ورئيس “CryptAM“، كيفين لو، مدير أصول رقمية يقدم التمويل للاستثمار في العملات الرقمية للعملاء خارج المدينة، من المؤمنين بالرأي القائل أن الإثيريوم تملك مستقبلاً مشرقاً. ولكن، مثلما تكافح البيتكوين مع مشاكل التحجيم، يقول أن الإثيريوم قد تواجه مشاكل مشابه على المدى المتوسط، مضيفاً أنه:

“كما حدث في تشرين الثاني / نوفمبر 2017، فقد شهدت شبكة الإثيريوم هوساً جديداً للعبة (Crypto Kitties)، وهي لعبة إلكترونية تتيح للاعبين شراء وتوليد الحيوانات الأليفة الرقمية، وهذا يبطئ الشبكة. كما سلط الضوء على إحدى التحديات التي تواجهها البلوكشين – وهي الانتقاص لقابلية التوسع”

ومع ذلك، يؤمن الكثيرون بأن مشاكل قابلية التوسع أو “التحجيم” هذه ستُحل مع مواصلة المستخدمين والمطورين العمل دون كلل على بلوكشين الإثيريوم.

 

 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول البيتكوين والاثريوم - اضغط هنا

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload