AR_General_300X600.jpg
Please reload

هل يمكن أن تصبح عملة الستيلر “XLM” بمثابة الإثيريوم؟

March 18, 2018

 

عرب بت – هل يمكن أن تتخطى ستيلر عملة الإثيريوم وتحتل مكانتها كالمنافس رقم واحد للبيتكوين. حيث يعلق المطلعون على العملات الرقمية آمالاً كبيرة على عملة ستيلر، التي شهدت ارتفاعاً في الأسعار بنسبة 41،900% في عام 2017، وتشق ببطء طريقها إلى قائمة أفضل العملات الرقمية في السوق اليوم.

وقد ألمح المدير التنفيذي لـ Blockdaemon، كونستانتين ريختر، إلى أن دمج بلوكشين الستيلر سيتم قريباً، وقد صرح مؤسس المنصات متعددة العقدة بتلميحات قوية حول توقعاته الشخصية لمستقبل العملات الرقمية. كما وقد خططت ستيلر وBlockdaemon بالفعل لعقد شراكة بينهما. فقال ريختر مؤخراً :

“لا أستطيع أن أعطي ستيلر حق قدرها. ففضلاً عن الأداء الفني الرائع، نالت ستيلر جل احترامنا وتقديرنا حين أعادت 95% من الأرباح إلى المجتمع الدولي”.

كما أن ستيلر حالياً تعقد بعض الصلات المهمة، فقد أعلنت مؤخراً عن شراكة مع IBM بغية السماح بتداول العملات الرقمية في العالم الحقيقي. وقد تلقت Blockdaemon مؤخراً استثماراً كبيراً من احدى شركات الاتصالات العملاقة وهي Comcast التي تستخدم مفهوم  البلوكشين كتكنولوجيا خدمات. كما أن ستيلر تعد متوافقة تماماً مع منصة دعم العقد. وقد اختتم ريختر حديثه قائلاً :

“ستيلر مهمة جداً بالنسبة لنا. ونعتقد أن النظام المحتضن لعملة ستيلر سيكون كإثيريوم في هذا العام”
 

 اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول العملات الرقمية - اضغط هنا

 

وفي الحقيقة يبدو أن المستقبل سيكون مشرقاً بالفعل لستيلر. ففي حين تضررت العديد من العملات الرقمية بهبوط الأسعار خلال بدايات عام 2018، إلا أن الاتجاه التصاعدي هذا لايزال يمنح ستيلر نتائج باهرة، حيث ارتفعت أسعارها بنسبة 5.26% متواضعة. وقد أسهم ذلك في حدوث زيادة ملحوظة في قيمته السوقية بنحو 7.5 مليار دولار. ولكنها لا تزال بعيدة بعض الشيء عن الإثيريوم التي تبلغ قيمتها السوقية 68.07 مليار دولار، وبالتأكيد يعد هذا الإرتفاع جديراً بالملاحظة. ولا تعد ستيلر عملة رقمية فحسب ،بل نظام ذو مصدر مفتوح لمعالجة التداولات المالية.

وقد أفاد مؤسس هذه العملة الرقمية، جيد ميكاليب، الموفدين إلى المؤتمر العام الماضي، أن هناك حوالي 30 بنكاً قد وقعت بالفعل لاستخدام ستيلر للتحويلات عبر الحدود. كما ويمكن لستيلر ونظيراتها من العملات الرقمية  مثل الريبل، أن تحل محل التحويلات البنكية في المستقبل وستقلل كثيراً من السرعة التي تحتاجها العمليات ذات المسافات الكبيرة. كما إن هذه الإمكانات هي ما تجعل ستيلر أحد البطاقات الرابحة التي يجب أن نراقبها. وهذا ما يجعلها شديدة الجاذبية للمؤسسات المالية السائدة، التي قد تستمر في الاستثمار فيها مما سيسهم في زيادة قيمة العملة في هذه العملية.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload