AR_General_300X600.jpg
Please reload

معتز عبدالفتاح: لهذه الأسباب يُقبل الناس على شراء عملة «البيتكوين»

 

أجاب الدكتور معتز بالله عبدالفتاح، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، على 8 أسئلة طرحها حول عملة البيتكوين، موضحًا أن العملة في الأًصل وسيط تبادل قائمًا على الثقة، وكذلك «بيتكوين» وسيط تبادل، لافتًا إلى أن العملة في الأصل «مخزن للقيمة»، و«بيتكوين» مخزن للقيمة.

 

وأضاف عبدالفتاح، خلال تقديمه برنامج «حلقة الوصل»، المُذاع عبر فضائية «أون لايف»، مساء الخميس، أن «العملة في الأصل تصدر عن مؤسسة نقدية (البنك المركزي) في دولة من الدول.. فهل تصدر البيتكوين عن مؤسسة نقدية تابعة لدولة ما؟ الإجابة: لا، كما أن العملة في الأصل لها شكل ملموس؟ هل البيتكوين عملة معدنية أو ورقية؟ الإجابة: لا».

 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول البيتكوين - اضغط هنا

 

وأشار أستاذ العلوم السياسية، إجابة على سؤال كيف يتداولها الناس؟ «يتداولونها عبر شبكة الإنترنت من خلال برامج خاصة تُنتج وترسل وتستقبل أكوادًا خاصة مُشفرة ومتفردة يمكن من خلالها معرفة قيمة ما يتم شراؤه أو بيعه».

 

وأجاب عن سؤال «لماذا يشتريها البعض؟»، أوضح أن ذلك يرجع لعدة أسباب، وهي أولًا المضاربة، وكونها أيضًا وسيطًا بلا رقيب، والسبب الثالث هو أنه «طالما أن الناس تثق فيها، ستظل وسيطا للتداول ومخزنا للقيمة (مثل البورصة)».

 

وأوضح ما هو «البيتكوين»، قائلًا إنه «كود إلكتروني يعبر عن اتفاق ضمني بين المتعاملين بها باعتبارها بديلاً عن النقود، مثل كلمة الشرف التي يثق فيها الجميع، ويتم شراؤه من خلال موقعه عبر الإنترنت».

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload