AR_General_300X600.jpg
Please reload

هل ستتجه الإمارات إلى العملات الرقمية بدلاً من النقدية بحلول 2020؟!

March 27, 2018

 تهدف دولة الإمارات إلى أن تصبح مجتمعا غير نقدي بحلول عام 2020
 

تماشيا مع اقتصادات العالم الأكثر تطلعا، تعمل دولة الإمارات على قيادة الجبهة الرقمية عبر الاقتصاد العالمي.

 

ويعتقد البعض أن وضع الإمارات التي لا تزال نسبة 75 في المائة من معاملاتها نقدية، نصب عينها أن تتحول إلى مجتمع غير نقدي بحلول عام 2020 أمراً مبالغاً فيه؛ ومع ذلك فإن دولة الإمارات معروفة دائماً بتحقيق ما لا يمكن تصوره. مثل أطول مبنى في العالم وأكبر مركز تجاري في العالم. وفي ظل هذه الخلفية، من المحتمل أن تصبح الإمارات أيضا مجتمعا غير نقدي تقريبا بحلول عام 2020.
 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول العملات الرقمية - اضغط هنا

 

هل يمكن هذا؟

تتمتع دولة الإمارات بواحدة من أعلى معدلات انتشار الهواتف النقالة في العالم، وفقا لهيئة تنظيم الاتصالات. وذكرت شركة المعلومات العالمية، نيلسن، أن كل 100 من سكان الإمارات يملكون 78 هاتفا ذكيا. كما أن اعتماد التكنولوجيا الرقمية يزداد اتساعاً في دولة الإمارات مع نسبة عالية من سكانها من الشباب. وعلاوة على ذلك، فمن المعروف أن تبني التكنولوجيا الجديدة أعلى في الأسواق الناشئة منه في البلدان المتقدمة النمو.

 

في الواقع، هناك رغبة واسعة النطاق في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي من أجل مزيد من الراحة في مجال المعاملات المالية. ووفقا للبعض، يمكن أن يخلق هذا السوق المحتمل 3 مليارات دولار في دولة الإمارات وحدها بحلول العام المقبل، بحسب غلف نيوز.

وقد أدت التكنولوجيا الحديثة إلى تطور كبير في مجال الدفع، حيث يمكن الآن استبدال المحفظة التقليدية بسهولة مع الهاتف المحمول. ويمكن الآن تنفيذ معظم معاملات الدفع التي يحتاجها العميل دون الحاجة إلى زيارة فرع البنك ببساطة من خلال الخدمات المصرفية عبر الإنترنت أو الهاتف المحمول.

قلق أمني

 

ومع تحول المدفوعات الإلكترونية سريعا إلى قاعدة جديدة، أصبحت فكرة مجتمع غير نقدي حقيقة أقرب من أي وقت مضى، مما يؤدي إلى مطالب بموثوقية أقوى – دون الحد من المعاملات. والنقاش الدائم بشأن الأمن والخصوصية يحتاج أيضا معالجة. وحاليا، هناك العديد من الحلول الأمنية المتاحة في السوق في حال تم تنفيذها بشكل صحيح يمكنها منع معظم حالات الاحتيال.

 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول العملات الرقمية - اضغط هنا


الأولوية القصوى

وتهدف دولة الإمارات إلى أن تصبح مجتمعا غير نقدي بحلول عام 2020، وفقا لمبادرة الحكومة الذكية. وقد تم تحديد التجارة الإلكترونية والمدفوعات غير النقدية كأولوية قصوى في رؤية الإمارات لعام 2021. وتم تصميم جميع الأعمال بشكل جيد لجعل هذه الرؤية حقيقة واقعة. كما أن مبادرة المحفظة المتنقلة الإماراتية التي تعرف أيضا باسم محفظة الإمارات الرقمية، والتي ستربط بين النظام البيئي للمدفوعات بالكامل بما في ذلك البنوك ودور الصرافة والمتعهدين وغيرهم من الكيانات المالية، هي بالفعل في مرحلة التطوير ومن المقرر أن تبدأ في مطلع العام المقبل.(سنيار) 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload