AR_General_300X600.jpg
Please reload

تحليل سعر الذهب اليوم والشراء أفضل استراتيجية فى ظل ضعف الدولار

April 12, 2018

 


تراجعت أسعار الذهب من أعلى مستوى لها منذ شهرين ونصف حول مستوى المقاومة 1365 دولار للاوقية وصولا الى مستوى 1349 دولار فى التعاملات الصباحية اليوم بعد الاعلان عن مضمون محضر الاجتماع الاخير للاحتياطى الفيدرالى الامريكى والذى أكد من خلاله البنك على استمرار وتيرة رفع الفائدة على الدولار الامريكى فى ظل أقتصاد قوى وسوق عمل متين وتوقعات بمزيد من الارتفاع للتضخم فى الاشهر المقبل. الا ان البنك أظهر قلقا حول سياسة ترامب المضطربة وقال ان خطط ترامب سواء بخفض الضرائب او زيادة الانفاق لم تؤتى ثمارها حاليا على الاقتصاد. بيانات التضخم الامريكية جائت بنتائج مخيبة للآمال وبالتالى تراجع مؤشر الدولار الامريكى DXY الى مستوى 89.44 .
 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول الذهب - اضغط هنا

 

خسائر الدولار زادت بعد الاعلان عن أرقام أضعف مما كان متوقعا للوظائف الامريكية بنهاية تعاملات الاسبوع الماضى وتصريحات حاكم الاحتياطى الفيدرالى جيروم باول والتى لم تأتى بجديد حيث كرر المسؤول سياسة البنك الداعمة لرفع تدريجى لاسعار الفائدة ولم يتطرق الى الازمة التجارية بين الولايات المتحدة والصين ولا أضطراب أسواق الاسهم. ولابد فى الاخذ فى الاعتبار ان تفاقم الاجراءات الانتقامية ما بين الولايات المتحدة الامريكية والصين بفرض رسوم جمركية من الجانبين. سيزيد من القلق فى الاسواق المالية ومن مخاوف المستثمرين وبالتالى تزيد مكاسب الذهب لانه من أهم الملآذات الآمنة لدى المستثمرين.
 

فنيا: أسعار الذهب اليوم ستكون فى فرص للشراء فى حال تحركت صوب مستويات الدعم 1345 و 1337 و 1325 على التوالى. وعلى الجانب الصعودى تعد اقرب مستويات المقاومة للذهب حاليا 1360 و 1375 و 1400 على التوالى. ولازلنا نفضل شراء الذهب من كل أرتداد هبوطى.

على صعيد البيانات الاقتصادية: المعدن الاصفر سيكون كل تركيزه على مستوى الدولار الامريكى والاعلان عن مطالبات العاطلين عن العمل وتصريحات لحاكم بنك انجلترا. وسيراقب مجريات الامور حول أزمة التجارة الامريكية الصينية. وسيتأثر الذهب ايضا بشهية المستثمرين من الاقبال على المخاطرة من عدمه فالذهب من أهم الملآذات الآمنة. وسيراقب الذهب تجدد المخاوف الجيوسياسية العالمية تجاه كوريا الشمالية او خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبى او ما يخص سياسة ترامب الاقتصادية.

 

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload