AR_General_300X600.jpg
Please reload

التحليل الفنى لزوج الاسترلينى /دولار GBP/USD وما بين التصنيع البريطانى والامريكى

May 1, 2018

 

يترقب زوج الاسترلينى /دولار GBP/USD الاعلان عن بيانات قطاع التصنيع فى كلا من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الامريكية. الترقب اولا لقطاع الصناعة البريطانى ومدى رد الفعل على نتائجه وهل سينضم الى باقى قطاعات الاقتصاد البريطانى والتى شهدت نتائج بارقام مخيبة للآمال. خسائر متتالية للزوج على مدار تعاملات الاسبوعين الماضيين حوالى 600 نقطة حتى وصل الى مستوى الدعم 1.3711 الادنى للزوج منذ شهرين. وكانت رحلة الخسائر بدأت من مستوى المقاومة 1.4376 الاعلى له منذ يونيو 2016 . وكانت جلسة الجمعة الماضية من أسوء جلسات تداول الزوج فى ظل الاعلان عن أنخفاض قوى لمعدل الناتج الاجمالى المحلى البريطانى وبالتالى زادت قتامة المشهد حول أداء الاقتصاد البريطانى وتضائلت الفرص الان لرفع سعر الفائدة من جانب بنك انجلترا الشهر المقبل. زادت خسائر الزوج ايضا مع أستمرار قوة الدولار الامريكى مؤشره DXY والذى يقيس اداء الدولار الامريكى مقابل سلة من ست عملات منافسة سجل مكاسب الى مستوى 91.90 وسط التفاؤل لدى المستثمرين من زيادة مرات رفع الفائدة الامريكية.

 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول أزواج العملات - اضغط هنا
 

الاستقرار للزوج دون مستوى ال 1.4000 سيظل داعما لمزيد من خسائر الزوج. ويبحث المستثمرون حاليا عن أفضل مستويات الدخول للعودة لشراء الزوج. فنيا أقرب مستويات الشراء الافضل 1.3700 و 1.3630 ولكن لابد فى الاخذ فى الاعتبار أستمرار قوة الدولار وسلبية النظرة تجاه خطط بنك انجلترا ومستقبل الخروج البريطانى من الاتحاد الاوروبى البريكسيت ستظل عوامل ضغط مستمرة على الزوج. تهاوى الزوج هبوطيا بدعم من قوة الدولار الامريكى وارتفاع عائدات السندات الامريكية الى اعلى مستوى لها منذ اربع سنوات.

وفى كل تحليلاتنا السابقة وبشكل دائم كنا ننوه بأن مكاسب الجنيه الاسترلينى ستكون فرص للبيع.
 

فنيا: زوج الجنيه دولار GBP/USD  قام بالتصحيح الهبوطى الى كل المستويات الهبوطية التى توقعناها فى التحليلات الفنية السابقة وتعد اقرب مستويات الدعم الاقرب لاداء الزوج حاليا 1.3700 و 1.3630 و 1.3550 على التوالى. وعلى الجانب الصعودى فرصة الارتداد ستكون أقوى فى حال عاد مجددا الى اعلى من مستوى المقاومة النفسى 1.4000 عدا ذلك سيظل الهبوط الاقوى لاداء الزوج بعد جلسات الهبوط الاخيرة. سيتأثر الزوج سلبا فى حال تم الاعلان عن تطورات سلبية فيما يخص ملف الخروج البريطانى من الاتحاد الاوروبى البريكسيت. فمخاوف الBREXIT لاتزال قائمة ولن تحل مشاكل الخروج البريطانى فى وقت قصير.
 

على صعيد البيانات الاقتصادية: الزوج يترقب الاعلان عن مؤشر مديرى المشتريات لقطاع التصنيع البريطانى ومن الولايات المتحدة الامريكية سيتم الاعلان عن مؤشر ISM الصناعى الامريكى ومؤشر الانفاق على البناء. وسيترقب الزوج أى جديد يخص مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبى الى جانب ما يخص سياسة ترامب داخليا وخارجيا.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload