AR_General_300X600.jpg

واقع العملات الإلكترونية الجديدة مثل بيتكوين والحكم الشرعي المتعلق بهما


البيتكوين عبارة عن عملة إلكترونية يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى مثل الدولار أو اليورو، لكن مع عدة فوارق رئيسية، من أبرزها أن هذه العملة هي عبارة عن عملة إلكترونية بشكل كامل، يتم تداولها عبر الإنترنت فقط دون وجود فيزيائي أو حسي لها، كما تختلف عن العملات التقليدية بعدموجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها، لكن يمكن استخدامها كأية عملة أخرى للشراء عبر الإنترنت أو حتى تحويلها إلى العملات التقليدية.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول البيتكوين - اضغط هنا

البتكوين حلال في شرع الإسلام !

شكلت عملة البتكوين على مدار السنوات الماضية لغزا كبيرا جدا بالنسبة للعلماء المسلمين و خصوصا أن البعض منهم يحرّمها بينما البعض الآخر يميل إلى إباحة التعامل بيها و لكل طرف دلائله التي يستند عليه في بناء حكمه ، و هذا الإنقسام بين العلماء المسلمين في زماننا هذا بخصوص عملة البتكوين قد جعل المستخدم حائرا من أمره اي طرف يصدق أو اي حكم يعمل به لهذا في هذه التدوينة اليوم على مدونة محرتفو الشرح سوف نتعرف معا على حكم عملة البتكوين في الإسلام و هل هي حرام ام بالفعل البتكوين خلال في شرع الإسلام !

في الحقيقة مفهوم العملة هو مفهوم غريب قليلا و يصعب تحليله بشكل سهل ، لكن دعونا نعود إلى الوراء قبل أن يتم إختراع العملة فإن الناس كانو يقومون ببيع السلع عن طريق إستبدالها بسلعة أخرى تساوي قيمتها ، أي أنه في قديم الزمان قبل ان يتم إنشاء العملة فإن كنت تريد أن تبيع اي شيء لأي شخص فإنه يشتريه منك بإعطائك شيئا آخر يساوي قيمته بمعنى ” المقايضة ” ، و قد كان هذا هو النهج الذي يسير عليه الجميع قبل ان تتم صناعة الأموال .

لكن بعد إختراع العملة فإن العملة أصبحت وسيلة للشراء و بيع السلع ، أي أن أي شخص يريد شراء شي فإنه يدفع قيمته بالمال ، و هذا شيء مباح و مسموح في دين الإسلام نظرا لكون العملية تقوم على المنطق و العدل طالما أن الطرفين متفقان على قيمة السلعة .

لكن عندما يتعلق الأمر بعملة البتكوين هل يمكن أن يجري عليها نفس القانون ، حيث أن عملة البتكوين هي عملة رقمية و ليست ورقية مثل الدولار أو الدينار أو الدرهم و غيرها ، و هو الشيء الذي يجعلنا نتساءل ما الذي يمكن ان يجعل عملة البتكوين حراما في الإسلام و ما الذي يمكن أن يجعلها أيضا حلال ؟

يميل العديد من الاشخاص في قولهم بأن عملة البتكوين حلال في الإسلام إلى الإستناد على كونها توفر قيمة رغم كونها رقمية و غير ملموسة ، أي أنه طالما أن عملة البتكوين تستمد قيمتها من الأسواق و ليس من الاشخاص فإن التعامل بها يمكن أن يكون مباحا و جائزا و يميل البعض إلى تشبيه عملة البتكوين بالذهب و ذلك لكون قيمته أيضا ترتفع و تنخفض إستنادا على حركة السوق مثل البتكوين تماما !

#البيتكوين #أسعارالعملاتالرقمية #تداولالبيتكوينحلال