AR_General_300X600.jpg
Please reload

التحليل الفنى لسعر الذهب اليوم ومحاولات الصعود لاتزال فى حاجة لمزيد من الزخم

May 28, 2018

 

طوال تعاملات الاسبوع الماضى وأسعار الذهب تحاول جاهدا التصحيح لاعلى ولم تتخطى مكاسب الذهب 1308 دولار للاونصة فى نهاية تعاملات الجمعة الماضية وتراجع فى بداية تعاملات هذا الاسبوع الى مستوى 1295 دولار وقت كتابة التحليل. وفور أعلان الرئيس الامريكى ترامب عن ألغاء قمته التاريخية والتى ستعقد الشهر المقبل مع زعيم كوريا الشمالية وقيام الاخيرة بتدمير أنفاق تستخدم للتجارب النووية كحسن نية من جانبها عادت المخاوف لدى المستثمرين والاسواق وزاد الاقبال على الملآذات الآمنة بقوة بقيادة الين اليابانى والذهب والفرنك السويسرى. الى جانب ذلك اعلان ترامب عن شبه فشل المفاوضات التجارية الامريكية الصينية. تلك العوامل ساهمت فى تحرك صعودى لاسعار الذهب بعد تهاوى أسعار المعدن الاصفر وصولا الى مستوى الدعم 1282 دولار للاوقية الادنى له منذ أربعة شهور ونصف.

 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول الذهب - اضغط هنا
 

محضر الاجتماع الاخير للاحتياطى الفيدرالى الامريكى لايزال يدعم التوقعات بأستمرار البنك فى تتبع مسار رفع الفائدة والتوقعات وصلت الى نسبة 95% فرصة البنك فى رفع الفائدة على الدولار للمرة الثانية الشهر المقبل وكانت المرة الاولى لمثل تلك الخطوة فى مارس الماضى برفع الفائدة ربع نقطة.

وكما توقعنا فى تحليلاتنا السابقة ونؤكد الان أن أستقرار أسعار الذهب دون مستوى الدعم النفسى 1300 دولار للاوقية سيزيد من الضغوط الهبوطية. مكاسب قوية لمؤشر الدولار الامريكى DXY والذى يقيس اداء الدولار الامريكى مقابل سلة من ست عملات منافسة الى مستوى 94.00 الاعلى له منذ تعاملات نهاية ديسمبر 2017 الى جانب ارتفاع عائدات سندات الخزانة الامريكية دعمت خسائر أسعار الذهب. ومعلوم بأن العلاقة بين الدولار الامريكى والذهب عكسية. وعلى الرسم البيانى اليومى للذهب يبدو واضحا ان أسعار الذهب تتحرك فى نطاقات ضيقة تنذر فنيا بتحرك قوى قادم وهو الاقرب الى الهبوط ما دامت قوة الدولار الامريكى قائمة.
 

فنيا: أسعار الذهب اليوم ستكون فى فرص للشراء فى حال تحركت صوب مستويات الدعم 1280 و 1265 على التوالى والتحرك دون المستوى الاخير أنهاء لتوقعات الصعود وبدء مرحلة جديدة للاتجاه الهابط. وعلى الجانب الصعودى تعد اقرب مستويات المقاومة للذهب حاليا 1300 و 1315 و 1325 على التوالى. ولازلنا نفضل شراء الذهب من كل أرتداد هبوطى.

 

على صعيد البيانات الاقتصادية: المعدن الاصفر سيكون كل تركيزه على مستوى الدولار الامريكى مع خلو المفكرة الاقتصادية اليوم من أى بيانات أو أحداث هامة.  وسيتأثر الذهب ايضا بشهية المستثمرين من الاقبال على المخاطرة من عدمه فالذهب من أهم الملآذات الآمنة. وسيراقب الذهب تجدد المخاوف الجيوسياسية العالمية تجاه كوريا الشمالية او خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبى او ما يخص سياسة ترامب الاقتصادية.

 

 

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload