AR_General_300X600.jpg

التحليل الفنى لزوج الاسترلينى/دولار GBP/USD فى نطاق صاعد لليوم السابع على التوالى

لاتزال تطورات البريكسيت تؤرق مكاسب زوج الاسترلينى/دولار GBP/USDبشكل دائم فعلى الرغم من أيجابية قطاع الخدمات الهام لاقتصاد المملكة المتحدة الا أن مكاسب الزوج لم تتعدى 1.3465 فى التعاملات الصباحية اليوم الخميس. تقارير ظهرت مؤخرا من المملكة المتحدة تشير الى انقسام للاحزاب البريطانية حول تعامل رئيسة وزراء البلاد ماى وادارة ملف الخروج. أى تطورات أيجابية جديدة لملف الخروج سيزيد من قوة مكاسب الزوج. ولليوم السابع على التوالى وزوج الاسترلينى/دولار GBP/USD يحاول الارتداد لاعلى وضعفت قوة الدفع لمزيد من المكاسب بعد الاعلان عن أيجابية أرقام الوظائف الامريكيةبنهاية تعاملات الاسبوع الماضى. وكان لتغريد ترامب فى أشارة الى تقرير سوق العمل قبيل الاعلان رسميا عنها تبخر لمكاسب الدولار لتلك البيانات الهامة ونال ترامب الكثير من الذم داخل الولايات المتحدة من التلميح الى مثل تلك التقارير الهامة. زادت الوظائف الامريكية الجديدة بنسبة 223 الف وظيفة فى القطاع الغير زراعى وارتفع متوسط الاجور فى الساعة وتراجعت البطالة فى البلاد الى أدنى مستوى لها منذ 18 عاما.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول الذهب - اضغط هنا

خسائر الزوج وصلت الى مستوى الدعم 1.3203 الادنى للزوج منذ خمسة شهور التى سجلها الاسبوع الماضى قبل أن يستقر حول مكاسبه الحالية. ويبدو أن القلق حيال مستقبل البريكسيت وضعف فرصة رفع الفائدة من جانب بنك أنجلترا سيظل عاملا مهما فى تحديد مكاسب الزوج فى المستقبل.

فتباين السياسة النقدية لكلا من بنك أنجلترا والذى قد يؤجل أمكانية رفع الفائدة على الجنيه الاسترلينى وما بين البنك الاحتياطى الفيدرالى الامريكىالداعم لمزيد من خطوات رفع الفائدة على الدولار الى جانب القلق من مستقبل خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبى البريكسيت. ستظل عوامل ضغط مستمرة على أداء الجنيه الاسترلينى. والتوقعات تشير الى أن أقرب فرصة لرفع الفائدة الامريكية هو الشهر المقبل. وبالتالى سيظل الزخم قويا للدولار الامريكى فى تحقيق مكاسبه.

وفى كل تحليلاتنا السابقة وبشكل دائم كنا ننوه بأن مكاسب الجنيه الاسترلينى ستكون فرص للبيع.

فنيا: زوج الجنيه دولار GBP/USD قام بالتصحيح الهبوطى الى كل المستويات الهبوطية التى توقعناها فى التحليلات الفنية السابقة وتعد اقرب مستويات الدعم الاقرب لاداء الزوج حاليا1.3380 و 1.3300 و 1.3260 على التوالى. وعلى الجانب الصعودى فرصة الارتداد ستكون أقوى فى حال عاد مجددا الى اعلى من مستوى المقاومة النفسى 1.4000 عدا ذلك سيظل الهبوط الاقوى لاداء الزوج ولكن مستويات المقاومات التالية 1.3550 و 1.3660 قد تكون بداية أيجابية لحدوث ذلك. سيتأثر الزوج سلبا فى حال تم الاعلان عن تطورات سلبية فيما يخص ملف الخروج البريطانى من الاتحاد الاوروبى البريكسيت. فمخاوف الBREXIT لاتزال قائمة ولن تحل مشاكل الخروج البريطانى فى وقت قصير.

على صعيد البيانات الاقتصادية: الزوج سيراقب البيانات الامريكية مطالبات العاطلين عن العمل. وسيترقب الزوج أى جديد يخص مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبى الى جانب ما يخص سياسة ترامب داخليا وخارجيا.

#GBPUSD #أزواجالعملات