AR_General_300X600.jpg

زوج الاسترلينى/دولار GBP/USD يعاود التصحيح من أدنى مستوياته خلال 8 شهور


قبيل الاعلان عن حزمة من البيانات الاقتصادية البريطانية الهامة على رأسها الحساب الجارى ومعدل نمو الناتج المحلى الاجمالى البريطانى وصافى الاقراض الى الافراد يعاود زوج الاسترلينى مقابل الدولار الامريكى GBP/USD تحقيق مكاسبه وصولا الى مستوى 1.3128 ارتداد من أدنى مستوياته خلال 8 شهور عندما سجل مستوى الدعم 1.3050 خلال تعاملات الامس الخميس. وجاء الدعم للزوج من انخفاض الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة الامريكية في الربع الأول إلى 2.0٪ ، وكانت التوقعات تشير الى معدل 2.2% بدون تغيير. و قفزت مطالبات البطالة إلى 227 ألف ، أعلى بكثير من التوقعات بـ 220 ألف. واليوم سيتم الاعلان عن المؤشر المفضل للاحتياطى الفيدرالى لقياس التضخم فى البلاد مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصى ثم معدل الانفاق والدخل لمواطن الامريكى وثقة المستهلك من ميتشغيان.

وكانت أرقام بيانات الولايات المتحدة ضعيفة لليوم الثاني على التوالي يوم الخميس. حيث انخفض الناتج المحلي الإجمالي الامريكى النهائي إلى 2.0 ٪ ، أضعف من التقديرات الثانية للناتج المحلي الإجمالي في مايو ، والتي أظهرت نموا بنسبة 2.0 ٪. ويعود جزء كبير من التباطؤ إلى ضعف الإنفاق الاستهلاكي في الربع الأول. وهناك توقعات بنمو أفضل في الربع الثاني ، حيث يتوقع بعض المحللين نمواً بأكثر من 5 في المائة ، حيث أن خفض الضرائب الضخم في يناير / كانون الثاني سيعزز النمو الاقتصادي. ومع ذلك ، يمكن للحرب التجارية المتصاعدة بين الولايات المتحدة وشركائها التجاريين ، وخاصة الصين ، أن تخفض الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني. ولا تظهر التوترات التجارية أي علامة على التخفيف ، حيث يهدد الرئيس الامريكى ترامب بالتعريفة الجمركية على نحو 250 مليار دولار من البضائع الصينية. ويوم الأربعاء ، كانت تقارير السلع المعمرة الأمريكية في مايو مخيبة للآمال. حيث انخفضت طلبيات السلع المعمرة الأساسية بنسبة – 0.3٪ ، وهي أقل مستوى في 4 أشهر. وانخفضت طلبيات السلع المعمرة للشهر الثاني

على التوالي

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول العملات - اضغط هنا

.

ويجتمع القادة الأوروبيون لحضور قمة حاسمة من الامس وتنتهى اليوم.

وسيكون أحد أهم البنود المدرجة على جدول الأعمال هو Brexit. حيث يظل الجانبان متباعدين في عدد من القضايا ، حيث كان من المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الاوروبى في مارس 2019. وقال الاتحاد الأوروبي إنه يريد أن يتم حل قضايا مثل الحدود الإيرلندية بحلول قمة يونيو ، لكن هذا لن يحدث ، وسيتعين على الاتحاد الأوروبي الآن تحديد موعد نهائي آخر ، مع نفاد الوقت. وكانت هناك اقتراحات مختلفة لنوع من ترتيبات الاتحاد الجمركي بين أيرلندا وأيرلندا الشمالية ، لكن حكومة رئيسة وزراء بريطانيا ماي انقسمت حول هذه القضية. ومما يزعج القادة الأوروبيون عدم إحراز تقدم في محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ويمكن أن يصدروا بيانا قاسيا مفاده أن الاتحاد الأوروبي قد ينشق عن بريطانيا دون اتفاق.

أهم مستويات الدعم للاسترلينى /دولار اليوم: 1.3080 و 1.3000 و 1.2920 على التوالى.

أهم مستويات المقاومة للاسترلينى/دولار اليوم: 1.3200 و 1.3245 و 1.3350 على التوالى.