AR_General_300X600.jpg
Please reload

التوقعات الاسبوعية للاسترلينى/ دولار GBP/USD ومخاوف البريكسيت لاتزال توقف مكاسبه

July 2, 2018

فى كل مرة يحاول فيها زوج الاسترلينى/دولار GBP/USD تحقيق مكاسب يظهر القلق فى الاسواق تجاه مستقبل البريكسيت الغامض وعليه تتبخر مكاسب الزوج. هذا القلق دفع زوج ال (GBP / USD) لاختبار أدنى مستوياته خلال العام الجارى 2018 . وصولا الى مستوى الدعم 1.3050 قبل أن يغلق تعاملات الاسبوع حول 1.3213 . وبعد أنتهاء قمة الاتحاد الاوروبى لم نلحظ أي تقدم في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والزخم جاء فقط من بنك انجلترا مع تزايد الاصوات التى تنادى برفع الفائدة على الجنيه الاسترلينى.

وبالنسبة للاقتصاد البريطانى تم رفع الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول في المملكة المتحدة إلى 0.2٪ على أساس ربع سنوي في القراءة الأخيرة ، مما أعطى بعض الراحة لخسائر الاسترلينى. ومن الولايات المتحدة ، كانت المخاوف من الحروب التجارية أقل بشكل طفيف حيث امتنع ترامب عن اتخاذ أكثر الإجراءات الممكنة بشكل صارم ضد الاستثمار الصيني. وشهدنا تباينا لانتائج البيانات الامريكية.

فى الاسبوع الحالى سيراقب الدولار بكل حذر مضمون محضر الاجتماع الاخير للاحتياطى الفيدرالى الامريكى وأرقام الوظائف الامريكية الرسمية.

وفى السطور التالية سنستعرض معا أهم ما سيؤثر على تحركات وأداء الاسترلينى/دولار GBP/USD لهذا الاسبوع:

 

 

 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول الذهب / الاسهم / العملات - اضغط هنا     

 

 

 

 

 

 

يوم الاثنين سيتم الاعلان عن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي البريطانى. وقد نما قطاع الصناعات التحويلية بوتيرة جيدة. وكانت النتيجة عند 54.4 في مايو ومن المتوقع الآن أن تتراجع إلى 54.1 نقطة. وكان القطاع مستفيد جدا من تراجع سعر صرف الجنيه الاسترلينى لانه يدعم مزيد من الصادرات.

يوم الثلاثاء: مؤشر مديري المشتريات للبناء البريطانى. وكان قطاع التشييد هو الحلقة الأضعف في الاقتصاد البريطانى ، وانخفض مؤشر مديري المشتريات إلى منطقة الانكماش في مرحلة ما. ويتوقع ان يسجل المؤشر مستوى 52.6 في يونيو بعد 52.5 في مايو.

يوم الاربعاء سيتم الاعلان عن مؤشر مديري المشتريات للخدمات البريطانى. وهو من أهم مؤشرات الاقتصاد وبلغت القراءة الاستباقية مستوى 54 نقطة في مايو ومن المتوقع أن تتراجع إلى 53.9 نقطة في القراءة لشهر يونيو. وارتفاع معدل النمو خلال فصل الربيع قد يعزز المؤشر والجنيه الاسترلينى ، في حين أن المخاوف بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد تدفعها إلى الأسفل.

يوم الخميس سيكون هناك تصريحات لحاكم بنك انجلترا المركزى مارك كارني. وسيتحدث حاكم بنك إنجلترا في نيوكاسل وستتاح له الفرصة للرد على البيانات الاقتصادية الأخيرة وأفكاره حول التضخم.

وبالنسبة للدولار الامريكى فكل التركيز سيكون على مضمون محضر الاجتماع الاخير للاحتياطى الفيدرالى وأرقام الوظائف الامريكية الرسمية.

التحليل الفنى للاسترلينى/دولار GBP/USD لهذا الاسبوع:

الاتجاه العام لزوج الاسترلينى/دولار GBP/USD لايزال هابطا. ومن غير المرجح أن يؤدي التغيير الطفيف في الناتج المحلي الإجمالي البريطاني إلى تغيير الصورة الأوسع للجنيه الاسترلينى. وتلك الصورة هي أن يوم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يقترب من دون اتفاق. بالإضافة إلى ذلك ، يتمتع الدولار الأمريكي بمشاعر الثقة فى ظل تحسن الاقتصاد الامريكى وتوقعات رفع الفائدة عليه من جانب الاحتياطى الفيدرالى الامريكى.

أهم مستويات الدعم للاسترلينى/دولار هذا الاسبوع: 1.3130 و 1.3060 و 1.2970 على التوالى.

أهم مستويات المقاومة للاسترلينى/دولار هذا الاسبوع: 1.3315 و 1.3470 و 1.3550 على التوالى.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload