AR_General_300X600.jpg

استقرار سلبي لأسعار الذهب متغاضية عن توالي ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي من الأعلى له في عام


تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الأمريكية بينما تعد بصدد أول مكاسب أسبوعية في أربعة أسابيع وسط تراجع مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة الرابعة في سبعة جلسات من الأعلى له منذ 14 من تموز/يوليو الماضي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الجمعة عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 02:18 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 آب/أغسطس المقبل 0.19% لتتداول حالياً عند 1,256.40$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,258.80$ للأونصة، بينما انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.43% إلى مستويات 93.99 موضحة الأدنى لها منذ 14 من حزيران/يونيو الماضي مقارنة بالافتتاحية عند 94.39.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول الذهب - اضغط هنا

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم الكشف عن بيانات سوق العمل لشهر حزيران/يونيو والتي أظهرت ارتفاع معدلات البطالة إلى 4.0% مقارنة بالقراءة السابقة لشهر أيار/مايو والتوقعات التي أشارت لاستقرارها للشهر الثالث على التوالي عند الأدنى لها منذ أواخر عام 2000 عند نسبة 3.8%، بينما أوضحت قراءة مؤشر متوسط الدخل في الساعة تباطؤ النمو إلى 0.2% مقارنة بالقراءة السابقة والتوقعات عند 0.3%.

وفي نفس السياق، فقد تابعنا أيضا صدور قراءة مؤشر التغير في وظائف القطاعات عدا الزراعية والتي أظهر تباطؤ وتيرة خلق الوظائف إلى 2013 ألف مقابل 244 ألف وظيفة مضافة في أيار/مايو، متفوقة على التوقعات عند 195 ألف وظيفة مضافة، وجاء ذلك بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر الميزان التجاري تقلص العجز إلى 43.1$ مليار مقابل 46.1$ مليار في نيسان/أبريل الماضي، متفوقة على التوقعات التي أشارت لتقلص العجز إلى 43.6$ مليار.

ويأتي ذلك عقب ساعات من كشف بنك الاحتياطي الفيدرالي يوم أمس الخميس لتغيب السوق الأمريكي يوم الأربعاء الماضي بسبب عطلة عيد الاستقلال هناك، عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية الذي عقد في 12-13 حزيران/يونيو والذي قام من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى الاحتياطي الفيدرالي بزيادة أسعار الفائدة 25 نقطة أساس لثاني مرة هذا العام إلى ما بين 1.75% و2.00%، الأمر الذي كان متوقعاً من قبل المحللين آنذاك.

ونوه أعضاء اللجنة الفيدرالية من خلال المحضر للمضي قدماً في تشديد السياسة النقدية وتنامي فرص قيامهم برفع الفائدة على الأموال الفيدرالي أربعة مرات هذا العام مقارنة بالتوقعات السابقة عند ثلاثة مرات مثل العام السابق 2017 مع قوة تعافي الاقتصاد الأمريكي، وذلك مع رفع المشركين في اللجنة الفيدرالية لتوقعاتهم في اجتماعهم الأخير لوتيرة النمو والتضخم ومستقبل أسعار الفائدة وخفض معدلات البطالة للأعوام الثلاثة المقبلة.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول الذهب - اضغط هنا

بخلاف ذلك، فقد كشف مجلس الذهب العالمي مؤخراً عن تراجع الطلب العالمي على المعدن الأصفر 7% خلال الربع الأول من العام الجاري 2018 إلى 973.5 طن متري، والذي يعد أدنى مستوى للطلب منذ الربع الأول من عام 2008، مضيفاً أن تراجع الطلب على الذهب كان بقيادة قطاع الاستثمار، وموضحاً أن إجمالي الاستثمار في المعدن الأصفر انخفض 27% إلى 287 طن مترى مقابل 393 طن متري في الربع الأول من العام الماضي 2017.

كما أفاد مجلس الذهب العالمي أن الاستثمار في السبائك والنقود الذهبية تراجع أيضا خلال الربع الأول 15%، بينما ارتفاع طلب البنوك المركزية على الذهب 42% إلى 116.5 طن متري، وبالأخص مع زيادة الطلب من قبل روسيا على المعدن الأصفر، في حين استقر الطلب على المجوهرات عند 487.7 طن متر خلال الربع الأول، وذلك بالتزامن مع نمو إمدادات المناجم 1% على الأساس السنوي خلال الربع الماضي إلى نحو 770 طن متري.

هذا وقد استقرت حيازات الذهب لدى صندوق إس-بي-دي-إر جولد ترست الذي يعد أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب يوم أمس الخميس دون تغير يذكر لليوم الثاني على التوالي عند إجمالي 803.42 طن متري والذي يعد أدنى مستوى لها منذ 18 من آب/أغسطس الماضي، ويذكر أن أسعار الذهب تراجعت 5.4% خلال الربع الثاني الماضي في ثاني خسائر فصليه لها خلال الثلاثة فصول الاخيرة.

#الذهب #أسعارالذهب