AR_General_300X600.jpg

استقرار إيجابي لأسعار الذهب وسط توالي ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي من الأعلى له في ثلاثة أسابيع

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية وسط تراجع مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة الثالثة على التوالي من الأعلى منذ 29 من حزيران/يونيو الماضي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما وعلى أعتاب البيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الثلاثاء من قبل الاقتصاد الأمريكي وفعيليات النصف الأول من الشهادة النصف سنوية لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أمام الكونجرس الأمريكي في واشنطن.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول الذهب - اضغط هنا

في تمام الساعة 04:15 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 آب/أغسطس المقبل 0.12% لتتداول حالياً عند 1,241.20$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,239.70$ للأونصة، وسط انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.06% إلى مستويات 94.45 مقارنة بالافتتاحية عند 94.51.

هذا وتترقب الأسواق عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وأكبر دولة صناعية عالمياً، صدور قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي لشهر حزيران/يونيو والتي قد تعكس ارتفاعاً 0.5% مقابل تراجع 0.1% في أيار/مايو الماضي، بالتزامن مع الكشف عن قراءة مؤشر معدل استغلال الطاقة للشهر ذاته والتي قد تظهر تسارع وتيرة النمو إلى 78.4% مقابل 77.9% في القراءة السابقة لشهر أيار/مايو.

بخلاف ذلك، تتوجه الأنظار حالياً لما سوف تسفر عنه الشهادة النصف سنوية لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول حيال السياسة النقدية أمام لجنة مجلس الشيوخ المعنية بالمصارف والإسكان والشؤون الحضرية في تمام الساعة 03:00 مساءاً بتوقيت جرينتش وسط شغف المستثمرين لأي تلميحات من باول حيال مستقبل السياسة النقدية ووتيرة تشديد السياسة النقدية خلال الفترة المقبلة.

ومن المرتقب أن يدلي محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي باول بالنصف الثاني من شهادته النصف سنوية أمام لجنة مجلس النواب للخدمات المالية غداً الأربعاء وذلك في أعقاب تقديمه للتقرير الموجز للمناقشات المتعلقة بالسياسة النقدية والتطورات الاقتصادية بالإضافة إلى الآفاق المستقبلية للاحتياطي الفيدرالي في نهاية الأسبوع الماضي للكونجرس، ووسط تسعير الأسواق لفرص رفع الفائدة على الأموال الفيدرالية أربعة مرات هذا العام.

#أسعارالذهب #أسعارالذهب