AR_General_300X600.jpg
Please reload

ارتفاع العملة الملكية الجنية الإسترليني لأول مرة في أربعة جلسات أمام الدولار الأمريكي

July 22, 2018

 

ارتفعت العملة الملكية الجنيه الإسترليني بشكل ملحوظ أعلى حاجز 1.31 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية لنشهد ارتدادها للجلسة الثانية من الأدنى لها منذ الخامس من أيلول/سبتمبر الماضي أمام الدولار الأمريكي في أعقاب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الجمعة عن الاقتصاد الملكي البريطاني ووسط شح البيانات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول العملات - اضغط هنا
 

في تمام الساعة 03:34 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.70% إلى مستويات 1.3105 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3014 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3116، بينما حقق الأدنى عند 1.2995.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الملكي البريطاني الكشف عن قراءة مؤشر صافي اقتراض القطاع العام لشهر حزيران/يونيو والتي أوضحت اتساع الفائض إلى ما قيمته 4.5 مليار جنيه إسترليني مقابل ما قيمته 3.9 مليار جنيه إسترليني والتي عدلت من ما قيمته 3.4 مليار جنية إسترليني في أيار/مايو الماضي، بخلاف التوقعات عند ما قيمته 3.6 مليار جنية إسترليني. 

 

وفي سياق أخر، فقد تابعنا في وقت سابق اليوم تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والتي أعرب من خلالها أن مقترحات الورقة البيضاء تساهم في تقدم مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وأنه لا يمكن أبداً أن تكون هناك حدود مادية بين آيرلندا وآيرلندا الشمالية، موضحة أن مقترحات الاتحاد الأوروبي لا تحمي الأسواق البريطانية، ومضيفة أن على الاتحاد أ، يطور موقفه من عملية خروج بلادها منه.

 

كما أفادت ماي أنه ليس على الاتحاد الأوروبي العودة والاستجابة لمقتراحات الخروج السابقة، أنما يتوجب عليه الرد على مفترحات الورقة البيضاء، مضيفة أنه سيتم استبعاد اتفاقية التجارة الحرة المعروضة من الاتحاد الأوروبي والتي تعتمد على إقامة حدود مع آيرلندا، وفي نفس السياق، تطرق بعض التقرير إلى أن الحكومة البريطانية ستقوم الأسبوع المقبل بإرسال إشعارات للمواطنين لضمان استعدادهم في حال فشلت محادثات الخروج.

 

هذا وقد أفادت صحيفة التايمز البريطانية أن مواطني المملكة المتحدة من المرتقب أن يتلقوا إشعارات رسمية من الحكومة البريطانية بدءاً من الأسبوع المقبل لضمان استعدادهم لسيناريو فشل محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وعدم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين حيال خروج منظم، وذلك بالتزامن مع بدء تحضيرات الخروج الرسمي من الاتحاد الأوروبي في 29 من آذار/مارس من العام القادم 2019.

الوسومات

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload