AR_General_300X600.jpg

التحليل الفنى لزوج الاسترلينى/دولار GBP/USD وكسر واضح للاتجاه الصاعد

على الرسم البيانى اليومى للزوج يبدو واضحا كسر جديد للاتجاه الصاعد للزوج وبالتحرك الى ما دون 1.31 سيزيد الضغط لانها ستدعم التحرك صوب مستوى الدعم النفسى 1.3000 الذى يفصل بين الاتجاهين. وساهمت أرقام النمو الاقتصادى الامريكى الاقوى فى تأكيد التحرك الهبوطى. هذا الاسبوع سيراقب الزوج بكل حذر اعلان كلا من بنك الاحتياطى الفيدرالى الامريكى عن سياسته بتوقعات الابقاء على الفائدة بدون تغيير. ثم اعلان بنك انجلترا عن سياسته النقدية وسط توقعات بأن يقوم البنك برفع الفائدة وان حدث سيدعم مكاسب قوية للجنيه الاسترلينى وان لم يحدث فقد ينهار الاسترلينى أكثر. زوجالاسترلينى/دولار GBP/USD مستقر هبوطيا بين 1.3097 و 1.3120 فى أنتظار أى جديد.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول العملات - اضغط هنا

وفنيا لاتزال محاولات تصحيح زوج الاسترلينى/دولار GBP/USD لاعلى فرص جديدة للاقدام على بيع الزوج. فمخاوف البريكسيت لاتزال قائمة والحكومة البريطانية مستقبلها أصبح هشا ويتوقع هزات سياسية وأقتصادية مستمرة تهز الثقة فى الجنيه الاسترلينى. الزوج تراجع الى مستوى الدعم 1.2957 الادنى له منذ 10 شهور قبل أن يرتد لاعلى. بدعم من تصريحات ترامب والتى أنتقد فيها سياسة الاحتياطى الفيدرالى بمزيد من رفع الفائدة وقوة الدولار التى تعيق جهوده لتحفيز الاقتصاد الامريكى. وأنضمت أرقام التضخم فى بريطانيا الى الارقام الباهتة لسوق العمل البريطانى وبالتالى أستبعدت الاسواق فرصة بنك انجلترا لرفع الفائدة الشهر المقبل. وهو ما دفع الزوج لمزيد من الضغط الهبوط .

أضطراب الزوج سيظل قويا خاصة مع أقتراب الوقت الرسمى لخروج البلاد فعليا من الاتحاد بحلول مارس 2019 . وتباين السياسة النقدية لكلا من بنك أنجلترا والذى قد يؤجل أمكانية رفع الفائدة على الجنيه الاسترلينى وما بين البنك الاحتياطى الفيدرالى الامريكىالداعم لمزيد من خطوات رفع الفائدة على الدولار الى جانب القلق من مستقبل خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبى البريكسيت. ستظل عوامل ضغط مستمرة على أداء الجنيه الاسترلينى.

فنيا: زوج الجنيه دولار GBP/USD قام بالتصحيح الهبوطى الى كل المستويات الهبوطية التى توقعناها فى التحليلات الفنية السابقة وتعد اقرب مستويات الدعم الاقرب لاداء الزوج حاليا 1.3100 و 1.3050 و 1.2970 على التوالى. وعلى الجانب الصعودى فرصة الارتداد ستكون أقوى فى حال عاد مجددا الى اعلى من مستوى المقاومة النفسى 1.4000 عدا ذلك سيظل الهبوط الاقوى لاداء الزوج. وسيتأثر الزوج سلبا فى حال تم الاعلان عن تطورات سلبية فيما يخص ملف الخروج البريطانى من الاتحاد الاوروبى البريكسيت. فمخاوف الBREXIT لاتزال قائمة ولن تحل مشاكل الخروج البريطانى فى وقت قصير.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول العملات - اضغط هنا

على صعيد البيانات الاقتصادية: الزوج سيراقب البيانات البريطانية صافى الاقراض الى الافراد والمعروض النقدى ولا يترقب أى بيانات امريكية هامة اليوم. وسيترقب الزوج أى جديد يخص مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبى الى جانب ما يخص سياسة ترامب داخليا وخارجيا.

#ازواجالعملات #GBPUSD