AR_General_300X600.jpg

ثلاث توقعات حول مستقبل العملات الرقمية


إن محاولة التنبؤ بمستقبل العملات الرقمية في منتهى الصعوبة، فهناك العديد من المتغيرات لدرجة أنه من المستحيل تقريبا رؤية التطور التالي مستقبليا، وهذا واحد من أسباب تقلب أسعار هذه الأصول مثل البيتكوين والإثيريوم اللذان يرتفعان وينخفضان بدون أي سبب عملي.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول العملات الرقمية - اضغط هنا

ولكن على المدى الطويل، من المتوقع أن تتخذ العملات الرقمية مسارا أكثر قابلية للتبنؤ به، استنادا إلى بعض المؤشرات التي تظهر نفسها حاليا.وسبب وضوح المستقبل بعيد المدى لهذه العملات يرجع إلى القضاء على العديد من التهديدات التي تؤثر على السوق في الوقت الحالي، مع تطبيق المزيد من القوانين وتقنين السوق.

وهناك ثلاثة توقعات متعلقة بسوق التشفير وهم:

أولا التحالف مع المشرعين:

يعتقد العديد من مستخدمي العملات الرقمية أنه من الأفضل ترك هذه العملات ككيانات مستقلة تعمل خارج بعيدا عن السلطات الحكومية، ولكن الرقابة التنظيمية من شأنها أن تجلب المستثمرين المؤسسين إلى السوق، وهو ما يحتاجه السوق لتجاوز العديد من العقبات والانتقال إلى المرحلة التالية. وستساعد القوانين على وصول العملات الرقمية إلى قطاع أكبر وأوسع من المجتمع عبر المعاشات التقاعدية والصناديق المشتركة.

ثانيا إصدار عملات جديدة:

في مرحلة ما ستدرك الشركات قيمة تقنية البلوكتشين التي تدعم العملات الرقمية، وبالتالي سينخرطون في السوق، ما سيؤدي لظهور العديد من العملات التي يتم إنشاؤها وتشغيلها من قبل هذه الشركات، ومن المؤكد أن الشركات في مجال التكنولوجيا ستبدو طبيعية عندما تصدر عملات رقمية خاصة بها تسمح للمستخدمين بالتفاعل مع خدماتهم بشكل أكثر كفاءة.

ثالثا القبول الشامل:

إن حقيقة أن العملات الرقمية استطاعت الصمود في فترات صعبة تدل على مدة قدرتها على الوصول إلى التبني الرسمي، وستكون هذه هي النقطة التي ستصبح فيها هذه الأصول مفيدة للناس في احتياجاتهم اليومية.

#العملاتالرقمية #البيتكوين