AR_General_300X600.jpg

تراجع العقود الآجلة لأسعار الذهب دون حاجز 1,200$ للأدنى لها في 19 شهراً مع ارتفاع مؤشر الدولار للأعل


انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب خلال الجلسة الآسيوية لنشهد الأدنى منذ 31 من كانون الثاني/يناير من العام الماضي 2017 وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي للأعلى له منذ 27 من حزيران/يونيو من العام ذاته وفقاً للعلاقة العكسية بينهما على أعتاب البيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الأربعاء من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول الذهب - اضغط هنا

في تمام الساعة 04:15 صباحاً بتوقيت جرينتش تراجعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 كانون الأول/ديسمبر المقبل بنسبة 0.52% لتتداول حالياً عند 1,194.50$ للأونصة موضحة الأدنى لها في 19 شهراً مقارنة مع الافتتاحية عند 1,200.70$ للأونصة، وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.13% إلى مستويات 96.85 موضحاً الأعلى له في نحو 14 شهراً مقارنة بالافتتاحية عند مستويات 96.73.

هذا وتترقب الأسواق المالية عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مبيعات التجزئة التي تمثل نحو نصف الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة والتي قد تعكس تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.1% مقابل 0.5% في حزيران/يونيو الماضي، كما قد تظهر القراءة الجوهرية لمؤشر مبيعات التجزئة تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.3% مقابل 0.4% في حزيران/يونيو.

ويأتي ذلك بالتزامن مع الكشف عن قراءة مؤشر نيويورك الصناعي والتي تظهر تقلص الاتساع إلى ما قيمته 20.1 مقابل 22.6 في تموز/يوليو الماضي، وصدور القراءة الأولية لمؤشر تكلفة واحدة العمل عن الربع الثاني والتي تعكس تراجع 0.1% مقابل ارتفاع 2.9% خلال الربع الأول، وتسارع نمو القراءة الأولية لإنتاجية القطاعات عدا الزراعية إلى 2.4% مقابل 0.4% خلال الربع الأول.

وصولاً إلى الكشف عن قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي لشهر حزيران/يونيو والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 0.6% مقابل 0.3% في حزيران/يونيو، بالتزامن مع الكشف عن قراءة مؤشر معدل استغلال الطاقة للشهر ذاته والتي قد تظهر تسارع النمو إلى 78.2% مقابل 78.0% في حزيران/يونيو، وذلك قبل أن نشهد صدور قراءة مخزونات الجملة والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 0.2% مقابل 0.4% في أيار/مايو.

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول الذهب - اضغط هنا

ونود الإشارة، إلى أن قوة مؤشر الدولار الأمريكي الذي حقق الأسبوع الماضي ثالث مكاسب أسبوعية له على التوالي أمام العملات الرئيسية الستة الأخرى والذي يثقل بدوره على أداء المعادن والسلع وفقاً للعلاقة العكسية بينهم، يعد مدعوماً بفرص أقدام صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي على رفع الفائدة على الأموال الفيدرالية مرتين خلال العام الجاري عقب رفعها مرتين في النصف الأول من هذا العام.

#أسعارالذهب #تداولالذهب