AR_General_300X600.jpg
Please reload

أسعار النفط تتراجع ولكن صناديق التحوط تبقى تصاعدية

September 16, 2018

 

تراجعت أسعار النفط خلال الجلسة الآسيوية يوم الخميس، متخلية عن بعض المكاسب التي تحققت خلال جلسة نيويورك يوم الأربعاء. كان السبب وراء هذا التراجع هو المخاوف بشأن الطلب الذي يرتبط مباشرة بالحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. انخفضت العقود الآجلة لخام WTI بنسبة 0.65% حتى الساعة 1:05 بعد الظهر بتوقيت هونج كونج وتداولن بسعر 69.91 دولارًا للبرميل.

 

اقتنص الفرصة لجني الأرباح من تداول النفط - اضغط هنا

 

وانخفضت العقود الاجلة لخام برنت بنسبة 0.55% الى 79.30 دولار للبرميل. وقد ارتفع خام برنت إلى ما فوق مستوى 80 دولار للبرميل للمرة الأولى منذ مايو يوم الأربعاء، في حين تداول خام WTIلفترة وجيزة فوق مستوى 70 دولار للبرميل قبل أن ينخفض ​​إلى ما دون ذلك المستوى الرئيسي. وكانت هذه الخطوة مدفوعة بتوقعات بأن فرض عقوبات واشنطن على إيران سيضيق أسواق النفط العالمية.

 

على الرغم من هذه المخاوف الجديدة ، لا يزال العديد من صناديق التحوط متفائلة بشأن أسعار خام برنت. تظهر بيانات CFTC أن مركز الشراء ارتفع بعد الأسبوعين الماضيين حيث يتوقع المتداولون مزيدًا من التضييق في السعر. قبل العقوبات الإيرانية، أوقفت كوريا الجنوبية مشترياتها من إيران بعد أن اشترت 194،000 برميل في يوليو. كوريا الجنوبية هي ثالث أكبر مستورد للنفط الإيراني، بعد الصين والهند. وتستورد كل من هذه البلدان عادة ما بين 500 و 700 ألف برميل من النفط الإيراني في الشهر، وهو عدد يمكن تخفيضه على الرغم من أنه من غير المتوقع أن تُقطع العلاقات مع إيران بالكامل. تقوم المملكة العربية السعودية حاليًا بالإستعداد للتدخل وتزويد النفط للدول التي تقطع علاقاتها مع إيران.

 

يوم الأربعاء، أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية (EIA) أن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت بمقدار 5.3 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى 396.2 مليون برميل، وهو أدنى مستوى لها منذ فبراير 2015. وفي يوم الأربعاء أيضًا، خفضت منظمة أوبك توقعاتها بشأن الطلب العالمي على النفط في 2019 مشيرة إلى المخاطر الإقتصادية كسبب للتعديل التنازلي. وحسب رويترز، طلبت ثلاثة مصافي على الأقل في شمال آسيا زيادة في النفط السعودي اعتبارًا من أكتوبر. كما خفضت المملكة العربية السعودية أسعارها على النفط العربي الخفيف لشهر أكتوبر خاصة للمشترين الآسيويين لإغراء مشترين جدد قبل أن تصبح العقوبات سارية المفعول

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload