AR_General_300X600.jpg
Please reload

الدليل الكامل لكشف شركات التداول النصابة

October 11, 2018

 

 

اذا كنت تبحث عن شركة فوركس جديدة وتريد تفحص مدى مصداقيتها أو تستفسر عن صفقة معينة تلقيتها من وسيط ما, فعليك مراجعة البنود ادناه بخصوص تقييم شركات التداول والوسطاء:

  • شركات ووسطاء التداول ليسوا جميعا نصابين – ولكن يجب علينا ان ندرك بان معطم شركات الوساطة لا تضع صفقات عملائها في السوق الحقيقي وتوزّع منها العمولات, يعني ان معظم الوسطاء في تناقض مباشر مع مصالح عملائهم. بما معني ان كلما زاد عدد العملاء الذين يخسرون, تزداد الأموال التي تقدمها وسطاء الفوركس.
    على أرض الواقع يعتمد أسلوب عمل الوسيط على فشل عميله, ومؤسف جدا ان أغلبية المتداولين يفقدون اما هذا ناتج عن نموذج تداولهم السيئ. الوسطاء وشركات التداول ليسوا مجبورين لهذا التصرف الغير عادل ولذلك يقومون ببعض المكايد لاغراق عملائهم الناجحين
    .

التداول فقط مع شركات مرّخصة – قبل الاشتراك مع أي شركة تداول او وسيط تداول, يجب على العميل ان يتأكد من رخصة الشركة/الوسيط بشكل دقيق, وبالفعل لكونها مسجلين بشكل رسمي وقانوني وخاضعين لرقابة هيئة مالية رسمية (Regulation). على سبيل المثال, اذا قام العميل بالتواصل مع شركة تداول في القبرص, يجب ان يتأكد ان هذه الشركة مسجلة ولديها رخصة من قبل هيئة أسواق المال القبرصية (CYSEC).

  • شركات التداول النصابة أو الوهمية غالبا تعمل بدون رخصة او مع ترخيص مزور. لذلك يجب على العميل ان ينتبه لهذه المؤشرات قبل ان يقوم بتسجيل بياناته مع أي شركة تداول او وسيط.

     

     

  • رسوم التبييت – اذا لم تكن متداولا نهاريا, تغلق جميع صفقاتك قبل الساعة العاشرة مساءا او منتصف الليل كل يوم, لذلك إما ستتلقى مبلغا صغيرا (غالبا اقل من نقطة واحدة), بكل صفقة مفتوحة لديك في هذا الوقت, تعمتد على فرق أسعار الفائدة بين العملات (التي تشكل زوج العملات بعينه), ولكن التنظيم يتم من خلال وسيط الفوركس بالفعل,باعتبار الوسيط – الخاسر الصافي للعميل. وهناك الكثير من الوسطاء الذين لا يعلنون عن هذه الأسعار, ستراها فقط في بياناتك في اليوم التالي, بمجرد ما يتم الدفع. اذا تم التواصل مع اغلبية الوسطاء لاستفسار الموضوع, هم غالبا غير مستعدين للاعراب عن أسعار التمويل لليلة واحدة. لذلك يجب الحصول على الأسعار ومقارنتها بنفس ازواج العملات والابلاغ عن النتائج. واذا اردت التداول على المدى الطويل فعليك اجراء بعد الفحوصات حول المبلغ الذي ستدفعه على هذا التمويل لليلة واحدة, لانك قد تجد ان جميع ارباحك تمحو او تمحو الى حد كبير.

الهوامش العالية – هبطت الهوامش بشكل واضح خلال السنوات الماضية, وبالفعل كلما ازدادت الأموال التي ممكن ان يمول المتداول في حسابه, كلما تكون هناك فروقات اسعار أحسن بحوزته. وهذا بسس عدم احتياج الوسطاء الذين يقدمون هوامش احسن الى الحد الأدنى من الإيداع. يجب التركيز على هذا الموضوع, لقد مرت أيام دفع فارق 5 نقاط لزوج GBP/USD, وفي الوقت الراهن, عدد كبير من شركات الوساطة تقدم نماذج عمولات, لكي يدفع العميل مبلغا معينا لكل صفقة. لذلك في حين التعرض لهذا التصرف, يجب محاسبة المخاطرة لكل نقطة, ومن ثم استنتاج الفروق التي يتم دفعها.
 

  • أوامر “وقف الخسارة” – بعض شركات الوساطة تتحكم في أسعارها الخاصة بدون تبادل مركزي, وأغلبية شركات التداول لن تقوم بالتداول الحقيقي, وبامكانها ان تقتبس أي سعر تريد, إلا ان بالفعل عليها ان تبقي الأسعار واقعية الى حد ما, والعميل يمكنه ان يستخدم أسعار شركات الوساطة المختلفة لكي يتنبأ بتحركات الأسعار بشكل صح, مما يؤدي لخسارة الوسيط. ما يجب الانتباه اليه هو ان شركات التداول ترى اين يجمع متداليها أوامر وقف الخسارة الخاصة بهم, واذا اقتربت أسعار السوق العامة من هذه التنبؤات, فقد تكون شركة التداول مغراة جدا ان تدفع سعرها بسرعة وتجني الأرباح.  وهذا يمكن القيام به بمنتهى السهولة خلال فترات الأزمات المفاجئة او الصدمات العالمية, التي تؤثر على أسعار السوق العامة بشكل رهيب, هبوطا ام صعودا.بامكان شركات التداول النصابة دائما التحكم بالأسعار أقل قليلا أو أعلى في الأوقات المذكورة أعلاه, ولكي نكون نزيهين, ترتكب الأخطأ في بعض الأوقات, وتقوم شركات الوساطة بسداد الصفقات المتوقفة بعد زيادات الأسعار المفاجئة, مما يضرّ عدد كبير من عملائها, ومع ذلك هذا شي متوقع, يجب ان ياخذه العميل بعين الاعتبار.
     

  • انقطاع الإتصال – هناك اوقات معينة تتحرك فيها السوق نحو اتجاه معين, ولا يمكن المتداول ان يتصل بالوسيط الخاص به لكي يوعزه باجراء عملية التداول المرغوبة, او يرفض الصفقة تكرارا لأسباب فنية غير متوقعة. حينئذ يجب اخذ الحيطة والحذر, لأن هذا قد يشير الى شركة وساطة التي تستخدم إجراءات غير نزيهة, لمنع عملائها من وضع صفقات رابحة, واذا تكررت الظاهرة فإنها مشبوهة جدا. 

 

في نهاية المطاف, يجب علينا ان نؤكّد أن البنود المذكورة أعلاه ليست القائمة الكاملة للعوامل التي يجب اخذها بعين الإعتبارعند اختيار شركة التداول/الوساطة المطلوبة,
ولكنها تعتبر القضايا والمعاضل الشائعة في التواصل مع الوسطاء, وفي حين مجاهلتها, يجعل المتداول الربح في الفوركس أصعب ما يكون.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload