AR_General_300X600.jpg

الخطأ رقم واحد الذي يرتكبه المتداولين

السؤال الذي غالباً ما يطرح عليّ هو "ما هو الخطأ رقم واحد الذي يرتكبه المتداولين؟" السؤال أعقد مما يبدو عليه، لأن في أغلب الأحيان، تقع الأخطاء بشكل مزدوج. المتهمون التقليديون هم تقليل رأس المال أو التحليل السيئ أو الإدارة السيئة للمخاطر أو حتى عدم اتباع استراتيجية القوية. في حين أن كل هذه الأمور تبدو مؤهلة، أعتقد بأن الإجابة قد تعتمد على أمر واحد: قلة الصبر.

الصبر مهم أكثر من أي شيء آخر في التداول

أنا مستعد أن أراهن أن العديد منكم سوف يقول بأن الخطأ رقم واحد في تداول فوركس هو حساب حجم التداول بشكل غير صحيح. هذه إجابة تقليدية يعطيها أغلبية محللي وخبراء فوركس. صحيح أن هذه مشكلة مهمة يقع فيها العديد من المتداولين الأفراد، ولكن حتى هذه المشكلة يمكن أن تعزى بالكامل إلى قلة الصبر. في نهاية الأمر، فكر بما يتسبب بالتحجيم الغير مناسب للوضعية: السبب هو عقلية "الحصول على الثراء السريع". ببساطة، هو قلة في الصبر.

عدم وجود نظام تداولي

إن لم يكن لديك نظام تداولي، أو على الأقل لديك نظام تداولي لا يمكن الإعتماد عليه، ربما يكون السبب هو قلة الصبر كذلك. في نهاية الأمر، لم تقضي الوقت اللازم للتوصل إلى نظام من أجل أن تضع تداولاتك عن طريقه. لم تقضي الوقت في تعلّم التحليل الفني أو أي شيء آخر سوف تبني نظامك التداولي عليه. حتى إن قمت بذلك، فإنك لم تقم بإختباره، أليس كذلك؟ النظام التداولي الحقيقي يتم اختباره ومن المفترض أن تكون قادراً على فهم ما هي التوقعات. إن لم تقم بكل هذا، فإنت ببساطة تحاول الجري قبل المشي. قلة الصبر سوف تكلفك المال.

كسر قواعدك

لنقل أنك قمت بكل شيء بالشكل الصحيح ولديك نظام تداولي يتوقع بأن يحقق لك الأرباح على المدى الطويل. ولكنك تجلس أمام الخطة التداولية في الصباح وتدرك بأن هناك القليل جداً من الإعدادات التداولية القوية. للأسف، العديد منكم سوف يقوم بالتداول على أي حال، بسبب قلة الصبر. سوف يتسبب لك هذا بأن تتخذ خيارات سيئة وبالتأكيد سوف تخسر المال، حيث أن السوق سوف يكون بلا توجه نوعاً ما، أو على الأقل لا يتماشى مع قوتك. تذكر، في بعض الأحيان، يدفع لنا من أجل الجلوس وعدم القيام بأي شيء في انتظار الإعداد المناسب

تداول الإنتقام

تداول الإنتقام هو تجسيد آخر لقلة الصبر. السبب هو أنك تعرضت لخسارة، وتحاول الآن بعصبية أن تعوض ذلك المال. للأسف، مررنا كلنا بهذا الموقف. قمت بإعداد تداول كنت تظن أنه صحيح، ولكن بعض الأحداث العشوائية أخافت السوق وأخرجتك منه. من الصعب عدم التعامل مع هذا الأمر بشكل شخصي، وبالتأكيد أن أول ما سوف تفكر به هو تعويض مالك. ولكن، من خلال القيام ببعض تداول الإنتقام، فإنك على الأغلب أنك سف تخسر المال، بالإضافة إلى الخسارة الأصلية. من خلال عدم انتظار الإعداد الملائم الآخر، فإنك تظهر قلة الصبر، والذي قد يكون ميتاً عندما يتعلق الأمر بتداول فوركس. تذكر، عندما تخسر المال، فإن الأمر قد انتهى. ولكن إن حدث ذلك أكثر من مرة، فلن يبقى لديك الكثير من المال من أجل الإستمرار.

عدم القيام بالبحث

في حين أن أساسيات التداول لا تتغير أبداً، إلا أن هناك الكثير من الفروق الدقيقة التي ستحتاج إلى النظر فيها. على سبيل المثال، لقد قمت مؤخرًا بتداول أسواق العقود الآجلة، باستخدام بيانات السوق. هذا شيء لم أقم به من قبل، لأنني جئت من عالم تداول العملات الأجنبية، وبالتالي فإن الحجم الحقيقي للسوق هو شيء بعيد المنال. على الرغم من أني أستطيع كسب المال في أسواق العقود الآجلة بدون بيانات عن السوق، أجد أنها تساعدني قليلاً. أقوم حاليًا بالبحث عنها من خلال وجهة نظر اختبارية، وأظهر أنه حتى بعد سنوات من التداول، هناك دائمًا شيء جديد يمكن تعلمه. في الواقع، هذه واحدة من الأشياء العظيمة حول هذا العمل: فهو لا تتوقف أبداً عن تعليمك، إذا كنت راغباً في التعلم. إذا لم تكن كذلك ، فالتداول ليست لك.

عدم التحقق مع نفسك

الخطأ الكبير الذي اعتدت أن أقوم به طوال الوقت هو عدم التحقق مع نفسي. ما أعنيه بهذا هو مراقبة حالة ذهني أثناء التداول. بصراحة تامة ، بعض الأيام ليست أيام تداول جيدة. إذا كان مالك في خطر وتجد نفسك في حالة غير مستقرة للغاية أو ببساطة مضطربة، تحتاج إلى الابتعاد عن الأسواق لأنها سوف تجد طريقة لإثارة توتراتك. لا يوجد ما هو أسوأ من وجود بعض المشكلات الخارجية التي تسبب لك القلق أو الشعور بعدم الارتياح أثناء التداول ، مما يؤدي إلى القضاء على عدة أيام من المكاسب في فترة زمنية قصيرة. لقد مررت بهذا الأمر، وهو من أسوأ الأشياء التي يمكنك القيام بها.

لماذا نفعل ذلك؟ لأنك لا تكون صبورًا جدًا. أنت لا تفهم أن هناك دوما يوم آخر، على افتراض أنك تحتفظ برأس المال المتداول الخاص بك على حاله.

العبرة الرئيسية

أنا أعلم أن هذا سيبدو مبتذلاً بشكل غير عادي، ولكن التداول هو حقا سباق ماراثون وليس سباق عدو. في الواقع، أود أن أقول إن أحد أهم أجزاء التداول هو عدد الدروس التي ستستمر في حياتك اليومية خارج نطاق التداول إذا سمحت لها بذلك. إن تعلم التحلي بالصبر هو دون أدنى شك أحد الدروس الرئيسية التي أتعلمها من السوق على أساس يومي. يساعد الصبر بشكل كبير جدًا في التعامل مع أي علة تقريباً يواجهها المتداول. في نهاية الأمر ، إذا كنت تجلس على الخطوط الجانبية وتراقب الأشياء ببساطة بطريقة هادئة وعقلانية ، يمكنك عادة العثور على الحل. ومع ذلك ، في حرارة جلسة التداول ، ليس الأمر دائمًا هو أسهل ما يمكن فعله أو رؤيته.

#FXTrading #FXGuide #تداولالعملات