AR_General_300X600.jpg

جولدمان ساكس يعد محفظة للأسهم الأقل تأثراً بتباطؤ الاقتصاد الأمريكي


في ظل ما يشهده الإقتصاد الأمريكي من تباطؤ حاد، ظهرت العديد من التوصيات المتعلقة بهذا الأمر، ومنها ما جاء على لسان أحد المحللين العاملين في البنك الأمريكي الأكثر شهرة "جولدمان ساكس" من توصية بالإسراع من شراء الأسهم منخفضة الرافعة التشغيلية.

وأورد كبير محللي أسهم بنك "جولدمان ساكس" المحلل "ديفيد كوستين" في مذكرة أعدت للعملاء قبل يومين، مايراه من تباطؤ يصيب النمو الإقتصادي الأمريكي والذي وصفه بـ "الحاد" منذ بداية شهر ديسمبر الماضي 2018، كما أوضح في تحليله للوضع الحالي للإستثمار في ظل البيئة الراهنة للإقتصاد الأمريكي بتوصيته لجميع المستثمرين الجادين بأهمية شراء الأسهم التي لها رافعة تشغيلية منخفضة مع الإسراع ببيع الأسهم ذات الرافعة التشغيلية العالية، وهذا كما ذكرته شبكة "سي.إن.بي.سي"

وتتمثل الشركات ذات الرافعة التشغيلية المنخفضة في الشركات التي تمتلك حصة قليلة من أصل التكاليف الثابتة على اعتبار انها نسبة مئوية من مجمل الإيرادات، وهو ما يعني أن الأرباح التشغيلية لتلك الشركات لن تتأثر بشكل كبير بهبوط العوائد.

كما أوضح "ديفيد كوستين" أن أغلب الشركات التي لديها أسهم ذات رافعة تشغيلية منخفضة تميل للوصول إلى ارتفاع في التكاليف المرتبطة بالمزيد من مجمل المبيعات، إلا أن هذه التكاليف غالباً ما تكون منخفضة حتى تقوم بتغطية التكاليف كل شهر، لذلك نلاحظ أن الشركات عندما تعاني من تراجع ملحوظ في مبيعاتها نتيجة تباطؤ الإقتصاد فإن الشركات ذات الرافعة التشغيلية المنخفضة تكون أقل تأثراً بالحدث.

وأعد "جولدمان ساكس" محفظة تتضمن 50 سهماً تشمل مجموعة من الشركات الرافعة التشغيلية المنخفضة وذلك بالنسبة لقطاعها، وأشار إلى أن هذه الأسهم قد حققت مكاسب تزيد عن مؤشر "ستاندرد آند بورز" بنسبة وصلت إلى 2.5% خلال الشهريين الماضيين.

ومع مطلع العام الجاري 2019، فإن مؤشر "ستاندرد آند بورز" 500 ارتفع بأكثر من 11%، وفي إشارة أخرى لبنك "جولدمان ساكس" الأمريكي، فإن 24% من المحفظة التي أعدها تتمثل في قطاع التكنولوجيا حيث ضمت شركات كلاً من أبل، ميكرون، أبليد ماتريال بالإضافة إلى نيفيديا.

وتابع بنك "جولدمان ساكس" الأمريكي مجموعة الأسهم الأخرى المتضمنة بالمحفظة والتي شملت "ماكدونالدز"،"ستاربكس"،والت ديزني"و "أمجين".

#GoldmanSachs