AR_General_300X600.jpg
Please reload

وزير الطاقة السعودي:أوبك تفكر في إلغاء اجتماع أبريل .. وبرنت ثابت

March 21, 2019

 

قال وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، في حديث له أن منظمة "أوبك" وحلفائها تنظر إلى إعادة التفكير في ضرورة عقد اجتماع في أبريل حيث ترى أنه ليس هناك داعي لذلك، مؤكدًا أن الولايات المتحدة الأمريكية توقفت عن الضغط لزيادة الإمدادات.

ولفت وزير الطاقة السعودي قبل الاجتماع المنعقد في "باكو"، عاصمة أذربيجان، للجنة المراقبة الوزارية المشتركة "ليس لدينا أي ضغوط إلا ضغط السوق، وسنبقى على خطى ثابتة لتصويب السوق نحو التوازن، وذلك في حالة عدم صعود معدلات المخزونات".

وتشتمل اللجنة على أهم منتجي النفط السعودية وروسيا والتي من شأنها مراقبة سوق النفط ومعدلات الخضوع لتخفيضات الإنتاج.

وأضاف "إن الاتفاق ينص أيضًا على البقاء على هذا المسار مهما حدث وذلك حتى نهاية شهر يونيو القادم".

وبتوجيه سؤال له من أحد الصحفيين عن المعلومات التي لديه عن إمدادات الإدارة الأمريكية هل ستمدد الإعفاءات التي منحتها لمشترى النفط الخام الإيراني التي من المقرر انتهائها في مايو المقبل، قال الفالح "لن نغير اتجاهنا طالما لا نرى أي ضرر على المستهلكين، أو تأثير على المخزونات".

وأوصت لجنة المراقبة الوزارية المشتركة بإلغاء الاجتماع بين أوبك وحلفائها والمقرر انعقاده في أبريل المقبل، وهذا ما أكده خالد الفالح في حديثه فقال "سيكون هذا الموعد قريبًا جدًا لاتخاذ قرارات تتعلق بالإنتاج للنصف الثاني، واحتمال عدم الالتقاء في أبريل ".

 

في حين ذلك ثبتت أسعار النفط العالمية اليوم الثلاثاء وسط ترقب لسجلات مخزونات النفط الأمريكية والتي يقوم بإصدارها معهد البترول الأمريكي اليوم، وبيانات أخرى تصدر عن إدارة معلومات الطاقة غدًا الأربعاء.

وهبطت عقود خام "نايمكس" تسليم أبريل عند 59.02 دولار للبرميل، بعد أن أغلقت جلسة أمس عند 59.09 دولار للبرميل ، ويعد هذا أعلى إغلاق منذ نوفمبر الماضي.

فيما ثبتت أسعار العقود الآجلة لخام"برنت" تسليم مايو عند 67.58 دولار للبرميل، بعد إغلاق أمس عند 67.54 دولار للبرميل.

 

وتوقعت إدارة معلومات الطاقة ارتفاع مستوى الإنتاج للولايات المتحدة الأمريكية من السبعة حقول المنتجة للنفط الصخري خلال أبريل المقبل، ليصل إنتاجها إلى 8.592 مليون برميل يوميًا، بارتفاع 85 ألف برميل.

الوسومات

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload