AR_General_300X600.jpg
Please reload

البريكست وانتعاش الدولار بعد التراجع حديث الأسواق العالمية

March 25, 2019

 

لعبت المناقشات التي تسعى لتحديد مصير البريكست دوراً رئيسياً في الأسواق العالمية في نهاية التعاملات أمس الخميس، إلى جانب الإنتعاشة التي يشهدها الدولار والمكاسب الواسعة بعد الوعكة التى مر بها.

ونافش قادة الإتحاد الأوروبي في بداية اجتماعهم أمس الخميس طلب "تريزا ماي" رئيسة الوزراء البريطانية المتعلق بتأجيل موعد البريكست إلى تاريخ آخر وحددت الـ30 من يونيو المقبل للفصل في الخروج, وأشارت "تيريزا ماي" أن هذا التأجيل للبريكست يمتد لفترة قصيرة من شأنها منح البرلمان البريطانى مهلة جديدة  للتوصل لبديل نهائي فيما يخص صفقة الخروج .

وإضافةً إلى الإجتماع الذي تم أمس, أعلن رئيس المفوضية الأوروبية أنه لا مفر من اجتماع طارئ في حال قيام مجلس العموم البريطاني برفض صفقة البريكست والتي تعد المرة الثالثة وذلك في الأسبوع المقبل.

ومن جانبه, ذكر الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" أنه إذا قام مجلس العموم البريطاني برفض البريكست مجدداً فسيكون خروج المملكة المتحدة من الإتحاد الأوروبي بمثابة المخاطرة الصعبة.

وأثرت هذه الأحداث بشكل كبير على الجنيه الإسترليني والذي شهد تراجعاً بنسبة تخطت الـ1% أمام الدولار وذلك خلال التعاملات, إلا أنه قلص هذه الخسائر بشكل نسبي بعد ذلك.

وصبت خسائر الإسترليني في مصلحة الدولار الأمريكي ليحقق مكاسب قوية في تعاملات أمس بعد تعرضه للضغط بسبب قرارات الفيدرالي أمس.

الأسهم ومؤشراتها

شهدت الأسهم الأمريكية ارتفاعاً بنهاية التعاملات, فربح "داو جونز" مايزيد عن 210 نقطة ليسجل أكبر مكاسب "يومية" في خلال شهر حيث صعد سهم "آبل" فيما يزيد عن 3.5%.

وفيما يخص البيانات الإقتصادية, شهدت طلبات الإعانة الخاصة بالبطالة الأمريكية تراجعاً لأدنى مستوياتها في خلال الإسبوع الماضي وعلى مدار 4 أسابيع, بينما شهد النشاط الصناعي في مارس الجاري تعافياً في "فيلاديلفيا" من أدنى مستوياته خلال 3 سنوات.

وتراجعت التكلفة المتعلقة بالرهن العقاري بالولايات المتحدة إلى أدنى مستوى خلال 13 شهراً, في الوقت الذى تباين فيه أداء مؤشرات الأسهم الأوربية أثناء الترقب لتطورات البريكست بنهاية التعاملات أمس.

ووفقاً للتوقعات, أقر بنك "إنجلترا" بتثبيت السياسة النقدية كما هي دون تغيير, كما حذر من حالة "عدم اليقين" التي تحيط بالبريكست.

وقلص الذهب المكاسب بعد ربح بلغ 16 دولار خلال التعاملات عند التسوية مع مايشهده الدولار الأمريكي من ارتفاع وسط  الخسائر الملحوظة للجنيه الإسترليني.

الوسومات

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload