AR_General_300X600.jpg
Please reload

الإسترليني دون أعلى مستوى في 9 أشهر

March 28, 2019

 

تواجد الجنيه الإسترليني دون أعلى مستوى له في تسعة أشهر، اليوم الأربعاء، قبل التصويت المنتظر للبرلمان البريطاني حول كيفية الخروج من مأزق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

مع وجود خيارات مثل إيقاف خروج بريطانيا عن الاتحاد الجمركي الجديد إلى صفقة رئيس الوزراء تيريزا ماي الحالية، ما زالت الأسواق تشك في أنه سيكون هناك استنتاج واضح لما سيحدث الليلة، بل قد يستغرق الأمر لإيجاد خطة استشارية واضحة وكاملة حتى يوم الاثنين القادم.

وبحسب رويترز، كتب بول ماركهام، مدير المحفظة في نيوتن أسيت مانجمنت، في منشور بالمدونة: "لا يزال هناك احتمال بوجود خيار مدعوم بشكل جيد، وربما يظل الأمر غامضًا".

ومع ذلك، على أساس أسبوعي، كانت العملة البريطانية أكثر ثباتًا، مما يدل على أن الأحداث الأخيرة في عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي كانت موضع ترحيب ببعض التفاؤل الحذر على الرغم من أن مخاطر المزيد من عدم اليقين السياسي قد حدت من المكاسب.

ومقابل الدولار، استقر الجنيه عند 1.3195 دولار، ولم يتغير على نطاق واسع عند 85.36 بنس مقابل اليورو. فقد سجل أعلى مستوى عند 1.3380 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ يونيو 2018 في وقت سابق من هذا الشهر.

وحذر أندريا ليدسوم، المسؤول عن أعمال الحكومة البريطانية في البرلمان، من أن خطط المشرعين لانتزاع السيطرة على عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء قد تسفر عن نتيجة لا يمكن للحكومة التفاوض بشأنها.

ومن جانب أخر، انخفض الدولار النيوزيلندي بعد أن أعلن البنك المركزي عن خفض محتمل في أسعار الفائدة. وتخلى الدولار الأمريكي عن مكاسبه السابقة ولكنه حافظ على ثباته بعد ارتداد عوائد السندات الحكومية الأمريكية عن أدنى مستوياتها الأخيرة. ومقابل سلة من العملات الرئيسية، كان مؤشر الدولار ثابتًا عند 96.736.

وارتفع اليورو إلى 1.12758 دولار، وارتفع الين الياباني بنسبة 0.3 في المئة أمام الدولار، ليتداول عند 110.31 ين لكل دولار.

وتترقب الأسواق جميعًا ما سيسفر عنه التصويت البرلماني الثالث على البريكست، وتأثيراته على الأسواق.

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload