AR_General_300X600.jpg
Please reload

ارتفاع جماعي للمؤشرات الكويتية.. والمؤشر العام يسجل مستويات قياسية

April 3, 2019

 

ارتفعت المؤشرات جماعياً بالبورصة الكويتية وذلك خلال نهاية تعاملات جلسة يوم أمس الثلاثاء لتستمر في رحلة صعودها التي بدأت منذ بداية شهر مارس الماضي، وذلك على الرغم من تخللها بعض الجلسات الحمراء، كما ارتفع المؤشر العام للبورصة الكويتية بما يعادل نسبة نحو 0.98% عند مستوى 5681.98 نقطة ليحقق نسبة ربح بلغت نحو 55.28 نقطة، وكذلك صعد المؤشران الرئيسي والأول بنسب تقدر بنحو 0.9 % و 1.019% على التوالي.

وقال رائد دياب، نائب رئيس قسم بحوث الاستثمار لدى شركة "كامكو"، أن المناخ العام في البورصة الكويتية مازال ايجابياً، حيث أن المؤشر العام مستمر في تسجيل مستويات قياسية جديدة وذلك من خلال دعم من النشاط الشرائي على الكثير من الأسهم بعدما قامت شركة "فوتسي" بمراجعة للبورصة في شهر مارس المنتهي ورؤية استثمارات أجنبية جديدة، كما أشار دياب، إلى أنه من المتوقع استمرار عمليات التجميع مع اقتراب مراجعة مجموعة "ام اس سي آي" للبورصة خلال الصيف حتى تستطيع استقطاب الكثير من المكاسب والأرباح، إلى جانب ترقب الأدوات الاستثمارية الجديدة مما سيعمل على تعزيز السيولة وأحجام التداول وجذب المستثمرين الجدد.

من ناحية تحليله الفني قال دياب: أن فرص حدوث حركة تصحيحية إلى الأسفل للمؤشر العام تتزايد مع وصول مؤشرات القوة النسبية إلى منطقة الإفراط في عمليات الشراء نظراً لتجاوز القراءة لنسبة بلغت 80% بعد تحقيق البورصة الكويتية صعوداً قوياً ومتواصلاً منذ جلسة يوم 14 مارس الماضي ومع اقتراب المؤشر من مستوى خط المقاومة عند نحو 5700 نقطة، كما أوضح دياب، أنه من المتوقع تباطؤ الحركة التصاعدية ومعاودة الزخم أو التجميع عند مستويات منخفضة نسبياً، ومع استمرار وتواصل حركة الزخم فإن ذلك من شأنه أن يستهدف المؤشر العام خط المقاومة التالي عند مستوى 5750 نقطة قبل 5850 نقطة.

سجلت المؤشرات الخاصة لعدد 8 قطاعات ارتفاعاً ملحوظاً وذلك يوم أمس الثلاثاء وتصدر قطاع الاتصالات بنمو بلغت نسبته نحو 1.23%، بينما سجلت مؤشرات 3 قطاعات أخرى تراجع في ذات الجلسة بصدارة التكنولوجيا بما يوازي نسبة 10%، كما اعتلى سهم "منشآت" على رأس القائمة الخضراء للأسهم المدرجة ليصل إلى نسبة صعود بلغت نحو 9.08%، فيما احتل سهم "تحصيلات" الصدارة في القائمة الحمراء بتراجع بلغت نسبته نحو 10%،هذا بالإضافة إلى أنه حدثت زيادة في سيولة البورصة خلال جلسة يوم أمس لتصل إلى معدل 17.1% ليبلغ مقدارها ماقيمته نحو 49.55 مليون دينار كويتي، إلى جانب ارتفاع أحجام التداول لمعدل بلغ 16.5% ليصل إلى 181.59 مليون سهم مقابل 155.87 مليون سهم خلال جلسة يوم أول أمس الإثنين.

الوسومات

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload